معلومات عامة

لماذا أبكي كثيرا؟

لماذا أبكي كثيرا

الدموع العاطفية هي طبيعة إنسانية فريدة من نوعها، فهي تعمل كإشارة استغاثة مصممة للحصول على الدعم في شكل استجابة اجتماعية إيجابية. يمكن أن يكون البكاء أيضا بمثابة وسيلة مريحة، كما يشهد أي شخص ذرف الدموع على انفراد.

ولكن لماذا أبكي كثيرا؟ ما هي نسبة البكاء الطبيعية عادة؟

إذا كنت تشعر بأنك تبكي أكثر من الأشخاص الآخرين في حياتك، أو أكثر مما كنت تفعله في الماضي، فقد تتساءل عن اسباب البكاء المستمر والكثير.

إليكم الإجابة العلمية لسؤال: لماذا أبكي كثيرا؟

الضغط والتوتر

لماذا أبكي كثيرا؟ وفقا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، يمكن أن يسبب التوتر مجموعة من المشاعر. كما يمكن أن يسبب أو يؤدي إلى تفاقم مشاكل الصحة العقلية مثل الاكتئاب و القلق، مما قد يسبب لك المزيد من البكاء.

تشير منظمة الصحة العالمية إلى أن التوتر منتشر على نطاق واسع بما يكفي للتأثير على معظم الناس إلى حد ما.

إذا كنت تشعر بالتقلب العاطفي وعرضة للبكاء المفرط، فقد يكون السبب المحتمل هو أنك تعيش مع ضغط مستمر أو متزايد مؤخرا.

إقرأ أيضا:حاسبة الضمان الاجتماعي المطور 1444 كيف استخدمها لمعرفة راتبي

القلق

القلق هو سبب آخر محتمل للبكاء المفرط.

إن مشاعر الإرهاق والقلق التي تصاحب القلق قد تدفع الإنسان إلى البكاء كآلية تطورية للحفاظ على الذات.

إذا كنت تعيش مع اضطراب القلق، أو إذا كنت تعاني من المزيد من التوتر المثير للقلق، فقد تكون عرضة لنوبات متكررة من البكاء.

اضطراب التكيف

لماذا أبكي كثيرا؟ قد يكون اضطراب التكيف السبب.

اضطراب التكيف هو حالة صحية عقلية تتميز برد فعل قوي بشكل غير عادي لحدث مهم في الحياة.

اعتمادا على نوع اضطراب التكيف الذي تعاني منه، قد يكون الحزن والبكاء من بين المشاعر التي تشعر بها.

على سبيل المثال، يُدرج اضطراب التكيف مع المزاج المكتئب كأحد أعراضه.

إذا تعرضت مؤخرا لاضطرابات أو صدمة في حياتك أثرت بشكل كبير على مزاجك، فقد يكون هذا هو السبب وراء بكاءك المتكرر.

الاضطرابات المزاجية

يعد الاضطراب الاكتئابي الشديد (MDD) والاضطراب ثنائي القطب (BD) من الأمثلة على اضطرابات المزاج التي يمكن أن تسبب بكاء الشخص أكثر من المعتاد.

إقرأ أيضا:الغوص في أعماق الدّماغ البشريّ والوعي

يمكن أن يتسبب اضطراب الاكتئاب الشديد في شعور الشخص بالإحباط والحزن في معظم الأوقات.

تشمل أعراض الاكتئاب ما يلي:

  • الشعور المستمر بالفراغ أو القلق أو الحزن
  • الإحباط، أو الأرق
  • التشاؤم أو اليأس
  • العجز أو الذنب أو عدم القيمة
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة التي استمتعت بها سابقا
  • التعب
  • المشكلات المعرفية مثل صعوبة التركيز أو التذكر أو اتخاذ القرار
  • تغيرات في النوم أو الشهية
  • أعراض جسدية مثل الأوجاع والآلام أو اضطراب الجهاز الهضمي
  • أفكار أو محاولات الانتحار

غالبًا ما تستجيب اضطرابات المزاج بشكل جيد للعلاج. إذا كنت تعتقد أنك قد تعاني من مشكلة تتعلق بالصحة العقلية مثل الاضطراب الاكتئابي الشديد فمن المحتمل جدا أن تشعر بالتحسن مع العلاج.

يمكنك البدء بزيارة أخصائي الصحة العقلية المناسب لمساعدتك.

الهرمونات

لماذا أبكي كثيرا.. التغيرات الهرمونية يمكن أن تجعل الشخص أكثر عرضة للبكاء.

إقرأ أيضا:16 سببًا لتعلم السباحة

تذكر الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء (ACOG) فترة ما قبل انقطاع الطمث ومتلازمة ما قبل الحيض (PMS) على أنهما وقتان مثيران للدموع ومثيران للعاطفة في حياة الشخص.

قد يسبب الحمل ايضا التقلبات الهرمونية وعدم استقرار المزاج الذي يؤدي إلى البكاء. تعد التقلبات العاطفية أمرا شائعا في بداية الحمل، وبالنسبة لبعض الأشخاص، فهي أول دليل على احتمالية الحمل.

الحزن

إذا كنت حزينا، فمن الطبيعي أن تبكي أكثر مما كنت عليه في الماضي. ربما تكون قد تعرضت لخسارة مازلت تحاول معالجتها والتعامل معها.

لماذا أبكي كثيرا؟ يمكن أن يسبب الحزن بسبب فقدان حيوان أليف عدم الاستقرار العاطفي على سبيل المثال. هذا النوع الحزن الذي لا ينظر إليه المجتمع بنفس القدر من الصحة على أنه خسارة كبيرة مثل وفاة أحد أفراد الأسرة.

من أسباب الحزن فقدان حيوان أليف أو صداقة أو وظيفة.

التأثير البصلي الكاذب (PBA)

PBAT هي حالة تحدث بسبب مرض عصبي. تنتج التقلبات المزاجية المرتبطة بهذه الحالة عن الانفصال بين مناطق الدماغ التي تعمل عادةً معا لتوليد المشاعر والتوسط في التعبير عنها.

تشمل الأسباب ما يلي:

  • التصلب الجانبي الضموري (ALS)
  • ورم في المخ
  • الخَرَف
  • تصلب متعدد
  • الشلل الرعاش
  • إصابات في الدماغ
  • مرض ويلسون

قد يواجه الشخص الذي يعيش مع PBA تعبيرات مزاجية جذرية، دون سبب واضح. على سبيل المثال، قد يضحكون بصخب، ثم يبدأون فجأة في البكاء.

أسباب شخصية

إذا كنت تبكي أكثر من عائلتك وأصدقائك، فقد يعكس ذلك مزاجك الفطري. وجدت دراسة أجريت عام 2021 وجود علاقة إيجابية بين البكاء وسمات الشخصية مثل:

  • العصابية
  • العاطفية
  • التفكك

يضيف البحث الأقدم من عام 2016 التعاطف إلى قائمة أنواع المزاج التي تجعل الشخص أكثر عرضة للبكاء.

فوائد البكاء

قد يساعد البكاء الجسم على الحفاظ على التوازن، وفقا لجمعية علم النفس الأمريكية (APA). تشير الأبحاث إلى وجود صلة بين البكاء وبطء معدل ضربات القلب والتنفس في مواجهة المحفزات المجهدة.

تشير الأكاديمية الأمريكية لطب العيون إلى أن الدموع العاطفية تحتوي على هرمون التوتر leu-enkephalin.

يفترض الباحثون أن إطلاق الليو-إنكيفالين من خلال البكاء يمكن أن يساعد جسمك على تنظيم التوازن، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات.

متى تطلب الدعم

على الرغم من فوائد البكاء الشافية، هناك أوقات قد تحتاج فيها إلى مساعدة للتعبير عن هذه المشاعر.

قد يكون الوقت قد حان لطلب الدعم إذا كان البكاء:

  • يتداخل ويتعارض مع الحياة اليومية
  • يحدث بشكل متكرر، دون سبب محدد
  • من الصعب السيطرة عليه
  • يصاحبه أعراض عاطفية أو نفسية أو جسدية أخرى

المكان الجيد للبدء هو مع الطبيب الخاص بك. يمكنه إحالتك إلى أخصائي الصحة العقلية إذا لزم الأمر.

دعونا نلخص أسباب البكاء

لماذا أبكي كثيرا؟ البكاء هو رد فعل الإنسان الطبيعي. هناك العديد من الأسباب التي قد تجعلك تبكي أكثر من الأشخاص الآخرين الذين تعرفهم. الامثله تشمل:

  • الهرمونات
  • عوامل شخصية
  • التباعد العصبي
  • اختلافات الصحة العقلية

على الرغم من أن البكاء في حد ذاته ليس أمرا سيئا، إلا أنه إذا حدث بدرجة مفرطة وتداخل في حياتك اليومية، فقد تستفيد من الدعم.

السابق
10 علامات الاكتئاب عند الأطفال
التالي
لماذا يولد بعض الأطفال بدون شعر؟