وزن ورشاقة

هل الأرز يزيد الوزن

هل الأرز يزيد الوزن

يبدو أن الكثير من الناس يعتقدون أن تناول الأرز سيؤدي إلى زيادة الوزن. لكن هل الأرز يزيد الوزن ويسمن؟ يشكل الأرز جزءا كبيرا من النظام الغذائي في العديد من دول آسيا وأمريكا اللاتينية. يأكل أكثر من نصف سكان العالم الأرز. لذلك، إذا كان الأرز يسمن، فسيعاني الكثير من الناس من السمنة.

يأكل العديد من الآسيويين الرز بانتظام ولكنهم ما زالوا نحيفين نسبيا. لقد ارتفعت معدلات السمنة في الدول الآسيوية، ولكن من المشكوك فيه أن يكون ذلك بسبب الأرز الذي كان موجودا منذ آلاف السنين.

قد يكون من المربك معرفة الأطعمة التي يمكن أن تسبب السمنة وأيها مفيد لفقدان الوزن. هناك العديد من أنواع الأرز المختلفة، ولكل منها إيجابياته وسلبياته. لذا فإن آخر شيء تريد القيام به هو تناول النوع الخاطئ دون قصد، وهو ما يتسبب في زيادة وزنك طوال الوقت.

في هذا المقال، سوف نلقي نظرة رأي العلم وراء الأرز وزيادة الوزن. سنناقش أيضا كيف يمكنك تضمين الأرز في نظامك الغذائي دون القلق بشأن زيادة الوزن.

هل الأرز يزيد الوزن؟

لمعرفة ما إذا كان تناول الأرز يسبب السمنة أم لا، عليك أولا أن تعرف ما هو الارز وأسباب زيادة الوزن في المقام الأول. الأرز عبارة عن حبة صالحة للأكل يتم تقشيرها وطحنها لإزالة النخالة والجراثيم.

إقرأ أيضا:هل التوتر يزيد الوزن

هناك عدد قليل من الأسباب الرئيسية لزيادة الوزن. أحد الأسباب هو تناول الكثير من السعرات الحرارية. سبب آخر هو تناول الكثير من السكريات والنشويات والكربوهيدرات، مما يؤدي إلى ارتفاع الأنسولين وتشجيع تخزين الدهون. يؤدي هذان الأمران معا إلى زيادة دهون البطن والوزن العنيد ويجعل من الصعب فقدان الوزن.

كلما اكتسبت المزيد من الدهون في الجسم وأصبحت مقاوما للأنسولين، سوف تصاب “بمتلازمة التمثيل الغذائي”. متلازمة التمثيل الغذائي هي مجموعة من الحالات التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري وتجعل من الصعب فقدان الوزن.

إذا، هل الأرز يزيد الوزن ويسمن؟

إجابة سريعة: نعم قد يسمن، خصوصا إذا كنت تتناول كميات كبيرة، وبنفس الوقت نسبة الأيض لديك منخفضة.

باختصار، ربما لا يكون تناول الأرز فكرة جيدة إذا لم تكن تتمتع بالمرونة الأيضية. فهو غني بالنشا، ومن السهل الإفراط في تناوله.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك أن تأكل بسرعة الأطعمة السيئة الأخرى التي تشجع على زيادة الوزن. من الأفضل تقليل استهلاك الأرز والحبوب المكررة مثل المعكرونة والبطاطس والخبز والمعكرونة.

ما هي كمية الأرز التي يجب أن أتناولها في اليوم لإنقاص الوزن؟

من الأفضل تحديد حجم حصتك عند تناول الأرز إذا كان هدفك هو إنقاص الوزن. الأرز نشوي ويمكن أن يرفع نسبة السكر في الدم بسرعة، مما يشجع الجسم على تخزين الدهون. بدلا من ذلك، حاول تناول الأرز مع الأطعمة الأخرى لإبطاء امتصاصه وتقليل ارتفاع نسبة السكر في الدم. يمكن أن يكون الأرز مشبعا عند تناوله أيضا مع الأطعمة الأخرى.

إقرأ أيضا:هل القهوة تزيد الوزن

أفضل وقت لتناول الأرز لإنقاص الوزن

من الأفضل تناول الأرز على الغداء بدلا من تناوله على العشاء أو في وقت متأخر من المساء. إن تناول الكربوهيدرات النشوية والغنية بالقرب من وقت النوم سيجعل من السهل زيادة الوزن. إذا تناولت الأرز في وقت مبكر من اليوم، سيكون لديك المزيد من الوقت لحرقه، خاصة إذا كنت نشيطا.

ماذا عن أرز الياسمين والأرز البسمتي؟

يشبه أرز الياسمين والبسمتي الأرز الأبيض من حيث أنه تمت معالجتهما بإزالة القشرة والجراثيم والنخالة. فكر فيها على أنها مجرد أنواع مختلفة من الأرز الأبيض، مع نفس التركيب الغذائي تقريبا. يمكن أن يكون طعمها مختلفا مع اختلافات طفيفة في الفيتامينات، لكنهما متشابهان تقريبا مع الأبيض ولا يختلفان كثيرا.

الخلاصة

يعد الأرز غذاءً أساسيا لأكثر من نصف سكان العالم ويأتي في العديد من الأنواع والألوان والقوام المختلفة. في حين أن هناك بعض الفوائد لتناول الأرز، فمن الضروري أن تضع في اعتبارك مقدار ما تأكله والنوع الذي تستهلكه.

إقرأ أيضا:فوائد القرفة للتنحيف وفقدان الوزن

الأرز بشكل عام أعلى في مؤشر نسبة السكر في الدم ويمكن أن يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، وهو أمر غير مفيد لفقدان الوزن إذا كنت تعاني من مقاومة الأنسولين.

إن تناول الأرز ليس هو الخيار الغذائي الأفضل إذا كان هدفك الرئيسي هو فقدان الوزن. إذا لم تكن تتمتع بالمرونة الأيضية المناسبة، أو لديك ارتفاع في نسبة الدهون في الجسم، سيكون من الأفضل استبداله بطعام آخر بدلا من ذلك.

ولكن إذا كنت تتمتع بالمرونة الأيضية، وتعيش أسلوب حياة نشط، وتمارس الرياضة بانتظام، ولديك كتلة جسم جيدة، فإن تناول القليل منه هنا وهناك ليس بهذا السوء على الإطلاق.

السابق
ما هو فيتامين ب 12 وما فوائده؟
التالي
ما هو البيوتين وأين يوجد؟