العناية بالفم والأسنان

ما هو غسول الفم الأفضل لك؟ اليكم الإجابة

ما هو غسول الفم الأفضل لك

يعتمد غسول الفم “الأفضل” في النهاية على الغرض الذي تحتاج إلى استخدامه من أجله. يمكن استخدام غسول الفم كجزء من روتين نظافة الفم اليومي أو للمساعدة في التعافي من التقرحات.

تتناول هذه المقالة خمس فئات مختلفة من غسول الفم، كما نقدم لك نصائح حول كيفية اختيار أفضل غسول للفم والعوامل التي قد تؤثر على اختيارك.

اختيار أفضل غسول للفم

قبل شراء غسول الفم، هناك أربعة أشياء يجب مراعاتها:

  1. الغرض من المنتج: لا يتم تصنيع جميع غسولات الفم بشكل متساوٍ. قد لا تكون تلك المخصصة لنظافة الفم اليومية مفيدة إذا كنت تعاني من قرحة قلاعية أو كنت تتعافى من جراحة الفم.
  2. الاستخدام المناسب للمنتج: إذا كنت بحاجة إلى غسول فم لعلاج حالة معينة، مثل أمراض اللثة، فاستشر طبيب أسنانك لتحديد أي منها يساعد وأيها لا يساعد.
  3. سلامة المنتج: لا ينبغي استخدام بعض المنتجات إذا كنت تعاني من تقرحات في الفم، أو ضعف في جهاز المناعة، أو إذا كنت تخضع للعلاج الكيميائي. مرة أخرى، تحقق مع طبيب أسنانك.
  4. كيفية استخدام المنتج: لا يجوز استخدام المنتجات المستخدمة لنظافة الفم بنفس الطريقة المستخدمة في تخفيف الألم أو تبييض الأسنان. اقرأ ملصق المنتج لاستخدامه بشكل صحيح. بعض المنتجات غير مخصصة للاستخدام على المدى الطويل وقد تشكل مخاطر معينة في حالة الإفراط في استخدامها.

غسول الفم بالكلورهيكسيدين

الكلورهيكسيدين هو مضاد للجراثيم يستخدم كعنصر نشط في بعض ماركات غسول الفم. وهو مضاد للميكروبات واسع النطاق وله تأثير قوي ضد البكتيريا التي تسبب التهاب اللثة.

إقرأ أيضا:ازالة رائحة البصل من الفم

يصف أطباء الأسنان أحيانا غسول فم بالكلورهيكسيدين بعد جراحة الفم والأسنان لمنع تكوين البكتيريا واللويحات والمساعدة في الشفاء.

غسول الفم بالكلورهيكسيدين مخصص للاستخدام على المدى القصير فقط لأنه يمكن أن يسبب تلطيخا أصفر أو بنيا لأسنانك ولسانك إذا تم الإفراط في استخدامه. ويمكن أن يؤثر أيضا على تذوق الطعام، خاصة مع الأطعمة المالحة

غسول الفم بالفلورايد

تحتوي العديد من المنتجات على الفلورايد الذي يساعد على منع تسوس الأسنان. يعمل الفلورايد على “إعادة تمعدن” مينا الأسنان عن طريق الارتباط بمناطق التسوس وجذب معادن أخرى لملء أي فجوات صغيرة.

يتمتع الفلورايد أيضا بخصائص مضادة للبكتيريا تمنعها من الالتصاق بأسنانك. يمكن أن يساعد أيضا في تقليل البكتيريا التي تساهم في رائحة الفم الكريهة.

ليس المقصود من الغسول بالفلورايد أن يحل محل معجون الأسنان الذي يحتوي على الفلورايد، ولكنه يمكن أن يدعم روتين نظافة الأسنان اليومي.

لا ينبغي ابتلاع الغسول الذي يحتوي على الفلورايد لأنه قد يسبب التسمم، خاصة عند الأطفال الصغار. يجب ألا يستخدمه الأطفال أقل من 7 سنوات مطلقا لأنهم أكثر عرضة لبلعه.

غسول الفم بيروكسيد الهيدروجين

بيروكسيد الهيدروجين هو العنصر النشط في العديد من منتجات التنظيف المنزلية. له خصائص مضادة للميكروبات ومطهرة.

إقرأ أيضا:اسباب تقرحات الفم وعلاجها

عندما يتلامس بيروكسيد الهيدروجين مع البكتيريا، فإنه يطلق جزيئات الأكسجين التي تخلق عملا رغويا يعطل جدار الخلية، ويقتل الكائنات الحية الدقيقة. نفس عمل الرغوة له تأثير التبييض.

لهذا السبب، تُستخدم غسولات الفم التي تحتوي على تركيز أعلى من بيروكسيد الهيدروجين بشكل شائع كمطهر لعلاج تقرحات الفم والتهاب اللثة (شكل من أشكال أمراض اللثة). ويشيع استخدام تلك التي تحتوي على تركيزات أقل كمبيضات للأسنان. التركيزات التي تتراوح بين 1% و3% تعتبر آمنة.

غسول بيروكسيد الهيدروجين غير مخصص للاستخدام اليومي. عند الإفراط في استخدامه، يمكن أن يخترق بيروكسيد الهيدروجين جذر السن ويلحق الضرر بالجزء الداخلي الناعم من السن والذي يسمى لب الأسنان. وهذا يمكن أن يؤدي إلى حساسية الأسنان والألم وكذلك تورم اللثة.

غسول الفم بالزيت العطري

ويعتقد البعض أن الزيوت الأساسية المستخرجة من النباتات لها خصائص علاجية. أظهرت الدراسات أن العديد منها لها تأثيرات مضادة للأكسدة ومضادة للميكروبات ومضادة للالتهابات والتي قد تكون مفيدة عند تطبيقها على الجلد.

من ناحية أخرى، ثبت أن العديد من الزيوت العطرية المستخدمة في منتجات العناية بالفم لها تأثيرات قوية مضادة للبكتيريا قد تدعم صحة الأسنان. وتشمل هذه زيت النعناع، ​​وزيت القرنفل، وزيت شجرة الشاي، وزيت الأوكالبتوس.

إقرأ أيضا:10 أطعمة تسبب رائحة الفم الكريهة

قد تتفاجأ عندما تعلم أن ليسترين، أحد أقدم ماركات غسول الفم وأكثرها شهرة، يحتوي على أربعة زيوت أساسية بما في ذلك زيت الأوكالبتوس وزيت النعناع.

غسول الفم بالمياه المالحة

يوصى عادة بغسل الأسنان بالمياه المالحة بعد قلع الأسنان. قد تقلل خصائص الملح المضادة للبكتيريا من خطر العدوى والتهاب اللثة.

من المعروف أن المياه المالحة الدافئة تساعد في تخفيف التهاب الحلق وتخفيف تقرحات الفم. نظرا لأن درجة الحموضة فيها منخفضة، فقد تساعد المياه المالحة أيضا في علاج رائحة الفم الكريهة. (البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة تتطلب درجة حموضة عالية).

يمكنك صنع غسول الفم بالمياه المالحة بنفسك عن طريق إضافة نصف ملعقة صغيرة من الملح إلى كوب واحد من الماء الدافئ.

اعتبارات أخرى عند استخدام غسول الفم

عند شراء غسول الفم، هناك عدة عوامل يجب مراعاتها:

دوره في صحة الأسنان

أحد المفاهيم الخاطئة الشائعة هو أن غسول الفم يمكن أن يزيل البلاك من أسنانك ولثتك. قد يكون للمضمضة بالغسول تأثير مضاد للبكتيريا يمكن أن يمنع البلاك، لكنه لا يزيله فعليا. لا ينبغي أبدا اعتباره بديلا لتنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط يوميا.

الكحول

الكحول هو أحد مكوناته الأكثر شيوعا. يفترض الكثير من الناس أن الكحول يقتل البكتيريا، لكنه ليس عنصرا نشطا. إنه يساعد ببساطة على نشر المكونات النشطة الأخرى، مثل الزيوت الأساسية، ولم يثبت أنه ضد البكتيريا التي تسبب أمراض اللثة أو رائحة الفم الكريهة.

أثار غسول الفم الكحولي القلق في السنوات الأخيرة بسبب ارتباطه بسرطان الفم. أظهرت الأبحاث أن الكحول يجعل خلايا الفم أكثر عرضة للعوامل المسببة للسرطان (المواد المسرطنة). علاوة على ذلك، عندما يتم تفكيك الكحول، فإنه ينتج منتجا ثانويا يسمى الأسيتالديهيد – مادة مسرطنة معروفة للإنسان.

كقاعدة عامة، اختر ماركات لا تحتوي على الكحول.

المواد الحافظة

تُستخدم بعض المواد في الغسول مثل كبريتات لوريل الصوديوم لتفكيك البقايا المتراكمة على الأسنان. وقد تكون هناك أيضا مواد حافظة مثل بنزوات الصوديوم التي تساعد على إطالة العمر الافتراضي للمنتج.

في حين أن هذين المكونين يعتبران آمنين بشكل عام، فمن المعروف أنهما يسببان تهيج اللثة والتهاب الجلد التحسسي (وهي حالة تتميز بالحكة والتورم والبثور الصغيرة) لدى بعض الأشخاص.

الخلاصة

كل غسول فم يخدم أغراضا مختلفة. يوصف غسول الفم بالكلورهيكسيدين في بعض الأحيان للأشخاص الذين يعانون من التهاب اللثة. تُستخدم غسولات الفم التي تحتوي على الفلورايد بشكل شائع لنظافة الفم اليومية، بينما يمكن استخدام غسولات الفم التي تحتوي على بيروكسيد الهيدروجين لعلاج تقرحات الفم أو تبييض الأسنان على المدى القصير.

يمكن صنع غسول فم بالزيوت العطرية والمياه المالحة في المنزل كبديل للغسول التجاري. المياه المالحة مفيدة بشكل خاص في الوقاية من العدوى بعد قلع الأسنان.

السابق
كيف يمكن للقلق أن يدمر حياتك (وكيفية التخلص منه)
التالي
6 أشياء لتجنب الروتين والملل في العلاقة الزوجية