وزن ورشاقة

صيام الماء لمدة 3 أيام كم ينحف؟

صيام الماء لمدة 3 أيام كم ينحف

صيام الماء هو شكل شائع من الصيام يتضمن شرب الماء فقط لفترة زمنية محددة. على الرغم من أن أشكال الصيام كانت تُمارس تاريخيا لأسباب دينية وروحية، إلا أنها أصبحت مؤخرا اتجاها صحيا شائعا، حيث يدعي البعض أن الصيام يمكن أن يساعد على خسارة الوزن ويعزز الصحة العامة.

ولكن صيام الماء لمدة 3 أيام كم ينحف؟

استمر في القراءة لمعرفة المزيد، وما إذا كان يستحق المحاولة.

ما هو صيام الماء؟

صيام الماء هو ممارسة تتطلب الامتناع عن الطعام تماما واستهلاك الماء فقط، وأحيانا لمدة تصل إلى عدة أيام في المرة الواحدة.

يحاول بعض الأشخاص الصوم لتحسين الصحة أو الحفاظ عليها. وتشمل الادعاءات الصحية الأخرى انخفاض الالتهاب، وانخفاض الإجهاد التأكسدي وزيادة تحلل الدهون.

الممنوعين عن صيام الماء

لا يُنصح بصيام الماء لجميع الأشخاص. المجموعات التالية يجب أن تتجنب صيام الماء:

  • الأطفال
  • المراهقون
  • الحوامل أو المرضعات
  • الأفراد الذين يعانون من حالات صحية معينة، بما في ذلك النقرس أو مرض السكري
  • البالغين فوق 75 عاما

ومن الأفضل أيضا التحدث إلى الطبيب قبل تجربة الصيام لفترات طويلة، لأن البقاء لمدة 24 ساعة أو أكثر دون طعام قد يكون خطيرا بالنسبة لبعض الأشخاص.

إقرأ أيضا:كيفية انقاص الوزن بسرعة

فوائد صيام الماء

عند القيام به بشكل صحيح، قد يقدم صيام الماء بعض الفوائد الصحية، خاصة لدعم صحة القلب والأوعية الدموية، وتعزيز حساسية الأنسولين وتعزيز الالتهام الذاتي. فيما يلي بعض الامتيازات المحتملة، وفقا للخبراء.

قد يحسن مستويات السكر في الدم

الصوم قد يساعد في خفض مستويات السكر في الدم عن طريق زيادة حساسية الأنسولين. يمكن أن يساعد ذلك في تحسين قدرة الجسم على استخدام الأنسولين بكفاءة، وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم مستويات السكر في الدم. قد يساعد هذا في حالات مثل مقدمات السكري (المرحلة التي تسبق الإصابة بالسكري). ولكن مجددا: الصيام بشكل عام ممنوع على مرضى السكري.

خسارة الوزن

قد يؤدي صيام الماء إلى خسارة الوزن و فقدان الدهون. يمكن أن يساعد أيضا في كسر ثبات الوزن عن طريق تحفيز الحالة الكيتوزية، وهي حالة استقلابية يحرق فيها الجسم الدهون للحصول على الطاقة.

في إحدى الدراسات الصغيرة جدا، فقد المشاركون ما يزيد عن 6 كيلو في المتوسط وشهدوا انخفاضا كبيرا في الدهون في الجسم بعد إكمال صيام الماء لمدة ثمانية أيام.

إقرأ أيضا:كيفية التخلص من دهون البطن (طرق سريعة وسهلة)

ومع ذلك، تظهر الأبحاث أنه على الرغم من أن الصيام قد يساعد على خسارة الوزن، إلا أنه يمكن أن يسبب أيضا خسارة كبيرة في كتلة العضلات. قد يكون هذا بسبب زيادة تحلل بروتينات العضلات التي تحدث مع الصيام لفترات طويلة.

يعزز الالتهام الذاتي

إحدى أهم فوائد صيام الماء هي قدرته على إطلاق عملية تسمى الالتهام الذاتي. إن هذه العملية تحدث عندما يبدأ الجسم في “تنظيف الخلايا القديمة والمختلة، مما يفسح المجال أمام توليد خلايا جديدة أكثر صحة”.

تشير الأبحاث إلى أن الالتهام الذاتي قد يساعد في إبطاء الشيخوخة وزيادة طول العمر. وقد يساعد أيضا في الوقاية من العديد من الحالات، بما في ذلك الاضطرابات العصبية والأمراض الأيضية.

يمكن أن يساعد في حماية صحة القلب

يمكن أن يقلل الصوم من العديد من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب. ثبت أنه يقلل مستويات ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم وقد يحسن أيضا نسبة الكوليسترول عن طريق تقليل مستويات الكوليسترول الضار (LDL) مع زيادة الكوليسترول الجيد (HDL).

أفادت إحدى المراجعات لعام 2021 أن صيام الماء يمكن أن يقلل بشكل كبير من مستويات ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم. ومع ذلك، أشار الباحثون أيضا إلى أن هناك حاجة لمزيد من الدراسات لفهم آثار الصوم على ارتفاع ضغط الدم.

إقرأ أيضا:الصيام المتقطع لخسارة الوزن (دليل شامل للمبتدئين)

مخاطر صيام الماء

على الرغم من أن صيام الماء قد يكون مرتبطا ببعض الفوائد، إلا أنه يمكن أن يؤدي إلى العديد من الآثار الجانبية قصيرة المدى، بما في ذلك:

  • انخفاض سكر الدم
  • انخفاض مفاجئ في ضغط الدم
  • التعب
  • الدوخة
  • الغثيان

إذا كنت مهتما بتجربة صيام الماء، فقد يكون البدء بشكل تدريحي هو أفضل طريقة حتى يتعوّد جسمك. يمكن للمبتدئين التعود على صيام الماء لمدة 3 أيام عن طريق الصوم لفترات أقصر في البداية. هذا مهم بشكل خاص إذا كنت معتادا على تناول كميات كبيرة من الطعام بشكل منتظم.

تتضمن بعض النصائح الأخرى ما يلي:

  • قلل تدريجيا من أكلك: ابدأ بتقليل أحجام حصص الأكل، والتوقف عن الوجبات الخفيفة والتخلص ببطء من عدد الوجبات التي تتناولها على مدار اليوم. يجد بعض الأشخاص أن هذا يكفي بالنسبة لهم للحصول على النتائج التي يبحثون عنها، لذا فإن التناقص التدريجي هو وسيلة رائعة لاختبار الوضع تدريجيا حتى تجد الطريقة التي تناسبك.
  • اشرب المزيد من الماء: يتفاجأ الكثير من الناس عندما يكتشفون أننا نحصل على حوالي 30٪ من ترطيبنا اليومي من الطعام الذي نتناوله. من المهم شرب كمية من الماء أكثر من المعتاد أثناء الصوم، مما قد يساعد في تعويض الماء الذي تحصل عليه عادة من الأطعمة.
  • تحدث إلى الطبيب: إذا كنت تعاني من مرض السكري أو حالة صحية أخرى تؤثر على الأمعاء أو الأيض أو القلب، فإن مراجعة الطبيب أولا يمكن أن يساعد في تقليل بعض المخاطر المرتبطة بالصيام.

قواعد صيام الماء لمدة 3 أيام

يحتوي صيام الماء على مجموعة من القواعد التي من شأنها أن تؤدي إلى نتائج إيجابية. سوف تحتاج إلى اتباع القواعد التالية:

  1. لا يمكنك تناول الطعام خلال مدة الصوم. هذا صحيح، وهو أيضا ما يجعل صيام الماء أمرا صعبا للغاية بالنسبة للمبتدئين. لا يمكنك الحصول على أي شيء آخر غير الماء والشاي.
  2. حافظ على ممارسة الحد الأدنى من التمارين الخفيفة. إن عدم تناول أي سعرات حرارية لمدة ثلاثة أيام يمكن أن يجعلك مشوشا للغاية في صالة الألعاب الرياضية. أنت لا تريد أن تجهد نفسك أكثر من اللازم.
  3. اشرب لترين إلى ثلاثة لترات من الماء يوميا أثناء الصوم. الترطيب هو المفتاح هنا. الماء لا يبقيك رطبا فحسب؛ بل يجعلك تشعر بالإمتلاء أثناء صيامك.
  4. يُسمح لك فقط بشرب الماء أو ماء الليمون أو الشاي خلال هذه الفترة. لا يسمح بالمشروبات الغازية أو غيرها من المشروبات. يمكن للمشروبات الأخرى أن تضيف سعرات حرارية إلى صيامك.
  5. إذا كنت تشعر بالجوع الشديد، تناول مكعبات الثلج. ستندهش من مدى نجاح ذلك في مساعدتك على تجنب مشاعر الجوع.
  6. توقع أن يتغير لون البول. نظرا لأن الماء سوف يخفف الشوارد، يجب أن تتوقع أن يصبح بولك فاتح اللون جدا، وربما حتى شفافا.
  7. احذر من الإسهال. الإسهال هو الأثر الجانبي الأكثر شيوعا للصيام، وغالبا ما يكون سببه كمية المياه الهائلة التي تمر عبر الجهاز الهضمي. ابق قريبا من الحمام وتناول قليلا من الملح إذا لاحظت حدوث ذلك لك. يمكن أن يساعد الملح في موازنة الشوارد لديك.
  8. توقف عن الصوم فورا إذا شعرت بمرض خطير. إذا كنت تعاني من الضعف الشديد، أو الإغماء، أو فقدان الوعي، أو تقلب المزاج، أو مشاكل خطيرة في الجهاز الهضمي، فتوقف عن الصوم على الفور.

هل صيام الماء آمن؟

في حين أن صيام الماء قد يرتبط بالعديد من الفوائد المحتملة، ولكنه ليس مناسبا للجميع. تعتمد سلامة صيام الماء على عوامل مختلفة، بما في ذلك الظروف الصحية الفردية والتاريخ الطبي. على وجه التحديد، قد لا يكون صيام الماء آمنا للحامل أو المرضعة، وكبار السن، والمعرضين لخطر اضطرابات الأكل، والأشخاص الذين يعانون من حالات صحية معينة، بما في ذلك اضطرابات نقص المناعة والسكري.

يمكن لصيام الماء لمدة طويلة أن يغير توازن الماء والمعادن في الجسم، وهذا يمكن أن يسبب مشاكل مثل نقص صوديوم الدم (انخفاض مستويات الصوديوم)، والتي يمكن أن تكون خطيرة. إن صيام الماء يمكن أن يزيد من مستويات حمض البوليك أيضا، وهو أمر ضار لمن يعانون من أمراض الكلى والنقرس.

من الأفضل الالتزام بالصيام الأقصر (الذي يستمر حوالي ثماني إلى 24 ساعة أو أقل) أولا.

صيام الماء لمدة 3 أيام كم ينحف

يمكن أن يختلف فقدان الوزن خلال صيام الماء لمدة 3 أيام بشكل كبير اعتمادا على عدة عوامل، بما في ذلك التمثيل الغذائي الفردي، والوزن الأولي، ومستوى النشاط، والصحة العامة. أثناء صيام الماء، يستخدم الجسم بشكل أساسي الجليكوجين المخزن (الكربوهيدرات) للحصول على الطاقة خلال الـ 24-48 ساعة الأولى ثم يتحول بعد ذلك إلى حرق الدهون للحصول على الطاقة.

إذا، صيام الماء لمدة 3 أيام كم ينحف؟

التقدير التقريبي هو أن الأشخاص قد يفقدون حوالي نصف كيلو الى 1 كيلو يوميا خلال صيام الماء لمدة 3 أيام. ومع ذلك، فإن جزءا كبيرا من الوزن المفقود غالبا ما يكون وزن الماء، حيث يتم استنفاد مخازن الجليكوجين.

من المهم أن نلاحظ أن الكثير من الوزن المفقود ليس بالضرورة فقدانا للدهون. بعد فترة الصوم، قد يتم استعادة بعض الوزن المفقود، خاصة إذا تم استئناف عادات الأكل المنتظمة والغير صحية. من الضروري التعامل مع الصوم بحذر وتحت إشراف طبي، خاصة لفترات طويلة، لأن الصيام لفترات طويلة يمكن أن يكون له مخاطر صحية محتملة.

السابق
الفاكهة رقم 1 لمرض السكري، الموصى بها من قبل أخصائيي التغذية
التالي
كيفية التوقف عن قضم أظافرك