اضطرابات نفسية

الاكتئاب: الأعراض الأسباب الأنواع التشخيص والعلاج

الاكتئاب

الاكتئاب هو اضطراب مزاجي يسبب الشعور المستمر بالحزن وفقدان الاهتمام. ويسمى أيضًا اضطراب الاكتئاب الشديد أو الاكتئاب السريري، وهو يؤثر على شعورك وتفكيرك وتصرفاتك ويمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشكلات العاطفية والجسدية. قد تواجه صعوبة في القيام بالأنشطة اليومية العادية، وفي بعض الأحيان قد تشعر وكأن الحياة لا تستحق العيش.

ما هو الاكتئاب؟

يعد الاكتئاب أحد أكثر حالات الصحة العقلية شيوعًا ويؤثر على العديد من الأشخاص كل يوم.

بينما نشعر جميعًا بالحزن، أو نشعر بالإحباط أو نقص الطاقة في بعض الأحيان، فإن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب يعانون من هذه المشاعر بشكل أكثر كثافة ولفترة أطول. وقد يجدون صعوبة في الاستمرار في أداء المهام اليومية العادية خلال فترات الاكتئاب.

الاكتئاب أمر شائع، فهو يؤثر على 1 من كل 7 أشخاص. إذا كنت أنت أو أي شخص تهتم به تعاني من نوبة من انخفاض شديد في الحالة المزاجية، فتذكر أنه يمكن علاج الاكتئاب وأن الدعم متاح. من المهم طلب المساعدة.

ما هي أعراض الاكتئاب؟

تشمل أعراض الاكتئاب الطريقة التي يشعر بها الشخص ويفكر ويتصرف. هناك أيضًا علامات جسدية للاكتئاب.

إقرأ أيضا:أنواع واعراض انفصام الشخصية

قد يشعر الأشخاص المصابون بالاكتئاب بما يلي:

  • الحزن والبكاء
  • الثقل
  • الإحساس بالذنب
  • عدم الهدوء أو الغضب
  • الإفتقار إلى الثقة
  • خيبة الأمل

قد يكون لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب أفكار سلبية متكررة، مثل:

  • “أنا لست جيدًا.”
  • “هذا كله خطأي.”
  • “الحياة لا تستحق العيش.”
  • “سيكون الناس أفضل حالا بدوني.”

قد يكون لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب أيضًا سلوكيات متغيرة، مثل:

  • عدم ممارسة الأنشطة والهوايات التي كانوا يستمتعون بها
  • البقاء في المنزل بدلاً من الخروج اجتماعيًا
  • أن تكون أقل إنتاجية في المدرسة أو العمل
  • شرب المزيد من الكحول
  • فقدان الاهتمام بالجنس

قد يعاني الأشخاص المصابون بالاكتئاب أيضًا من هذه الأعراض الجسدية:

إقرأ أيضا:10 علامات الاكتئاب عند الأطفال
  • مشاكل في النوم: صعوبة في النوم و/أو الشعور بالتعب أثناء النهار
  • تغير الشهية مع أو بدون فقدان أو زيادة الوزن
  • الشعور بالمرض
  • الصداع
  • ألم عضلي

في حين أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب قد يعانون من أي أعراض، فإن الذكور والإناث غالبًا ما يعانون من الأعراض ويبلغون عنها بشكل مختلف. من المرجح أن يتحدث الذكور عن الأعراض الجسدية للاكتئاب مثل الشعور بالتعب، والمشاعر مثل الغضب، بدلاً من القول بأنهم يشعرون بالإحباط.

إذا كنت أنت أو أي شخص تهتم به تعاني من هذه العلامات والأعراض لمدة أسبوعين أو أكثر، فقد حان الوقت للحصول على بعض المساعدة من أخصائي نفسي.

أنواع الاكتئاب

هناك عدة أنواع من الاكتئاب. في حين أنها تتميز جميعها بمزاج منخفض للغاية، إلا أن هناك أيضًا اختلافات مهمة.

الاكتئاب الشديد

يُعرف الاكتئاب الشديد أيضًا باسم اضطراب الاكتئاب الشديد. أكثر الأعراض شيوعًا هو انخفاض الحالة المزاجية وفقدان الاهتمام بالأنشطة التي كنت تعتبرها ممتعة في السابق.

إقرأ أيضا:ما هو الوسواس القهري؟ كيف تعرف انك تعاني منه؟

يمكن أن تكون هذه الأعراض خفيفة أو متوسطة أو شديدة، ولكنها عادة ما تتداخل مع حياتك اليومية وعلاقاتك. تستمر الحالة المزاجية المنخفضة لمدة أسبوعين على الأقل، وسيتم الشعور بها في معظم الأيام. تشمل الأنواع الفرعية للاكتئاب الشديد ما يلي:

  • اكتئاب سوداوي، وهو شكل حاد من الاكتئاب يتضمن أعراضًا جسدية وعاطفية
  • اكتئاب ذهاني، والذي يتضمن الهلوسة (سماع أو رؤية أشخاص أو أشياء غير موجودة)؛ الأوهام (المعتقدات الخاطئة التي لا يختبرها الآخرون أو يتفقون معها)؛ أو جنون العظمة (الشعور بالشك في الآخرين أو الشعور بأن الجميع ضدهم)

اضطراب ثنائي القطب

يتميز الاضطراب ثنائي القطب بتغيرات مزاجية شديدة تعطل الحياة اليومية. تشمل أعراض نوبات الهوس ما يلي:

  • طاقة عالية للغاية في الكلام والنشاط
  • هياج نفسي حركي
  • انخفاض الحاجة إلى النوم
  • تجد صعوبة في التركيز

الأعراض تشبه أعراض الاكتئاب الشديد. يمكن للأشخاص الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب أن يتعرضوا أيضًا لنوبات من الذهان (الهلوسة والأوهام و/أو جنون العظمة).

اضطراب دوروية المزاج

يوصف اضطراب دوروية المزاج أحيانًا بأنه شكل أخف من الاضطراب ثنائي القطب. يعاني الشخص من تغيرات في الحالة المزاجية لمدة عامين على الأقل. لديهم فترات من الهوس الخفيف (مستوى خفيف إلى متوسط من الهوس) ونوبات من أعراض الاكتئاب. قد يكون لديهم أيضًا فترات قصيرة جدًا من الحالة المزاجية المتوازنة، مع أقل من شهرين بينهما. تميل الأعراض إلى أن تكون أقل حدة وتدوم لفترة أقصر مما هي عليه في الاضطراب ثنائي القطب أو الاكتئاب الشديد.

اضطراب الاكتئاب الجزئي

يشبه اضطراب الاكتئاب الشديد، ولكن مع عدد أقل من الأعراض الشديدة التي تستمر لمدة عامين على الأقل.

الاضطرابات العاطفية الموسمية

الاضطراب العاطفي الموسمي (SAD) هو اضطراب مزاجي (إما اكتئاب أو هوس) له نمط موسمي. تميل أعراض الاكتئاب إلى البدء في الشتاء وتتلاشى بحلول الربيع. قد يستغرق الأمر عدة فصول شتاء لتشخيص هذا النوع من الاكتئاب.

يُعتقد أن الاضطراب العاطفي الموسمي ينجم عن التغيرات في التعرض للضوء في الشتاء، وهو أكثر شيوعًا في البلدان ذات الأيام القصيرة وفترات الظلام الطويلة، كما هو الحال في المناطق المناخية الباردة في نصف الكرة الشمالي.

اكتئاب الفترة المحيطة بالولادة

يحدث اكتئاب الفترة المحيطة بالولادة وما بعد الولادة أثناء الحمل أو بعد ولادة الطفل ويؤثر على ما يصل إلى 1 من كل 5 إناث ويرتبط بالتحديات ومتطلبات الأبوة وكذلك التغيرات في الهرمونات.

بالنسبة للذكور، يمكن أن تؤدي الإجراءات والأدوار الجديدة أيضًا إلى الإصابة بالاكتئاب.

في حين أن التعب والتهيج أمران طبيعيان أثناء الحمل وبعد ولادة الطفل، إذا كنت أنت أو شريكك تعانين من انخفاض الحالة المزاجية التي تستمر لأكثر من أسبوعين، فمن المهم التحدث إلى طبيبك العمومي أو ممرضة صحة المجتمع حول ما إذا كان قد يكون اكتئاب الفترة المحيطة بالولادة.

يمكن علاج جميع أنواع الاكتئاب، وكلما طلبت الدعم مبكرًا، كان ذلك أفضل. تحدث مع طبيبك حول العلاج الذي قد يكون أكثر فعالية بالنسبة لك.

ما هي الأسباب المحتملة للاكتئاب؟

يختلف كل شخص مصاب بالاكتئاب عن الآخر، وكل شخص لديه مجموعة فريدة من الظروف. عادةً ما تساهم مجموعة من العوامل في تحسين حالتك المزاجية. في حين أنك لا تستطيع في كثير من الأحيان تحديد سبب الاكتئاب، فإن فهم الظروف يمكن أن يساعدك في بعض الأحيان على فهم كيفية التعامل معه بشكل أفضل.

عوامل خارجية

تشمل اسباب الاكتئاب المرتبطة بعوامل خارجية ما يلي:

  • البطالة طويلة الأمد
  • العيش في علاقة مسيئة أو غير مهتمة
  • العزلة أو الشعور بالوحدة على المدى الطويل
  • ضغوط العمل المستمرة

أحداث الحياة مثل فقدان وظيفتك، أو المرض، أو وقوع حادث، أو وفاة شخص قريب منك يمكن أن تؤدي إلى الإكتئاب – خاصة إذا كنت معرضًا للخطر بالفعل.

لقد تأثر العديد من الأشخاص حول العالم بأحداث حصلت مؤخرا مثل جائحة كوفيد-19 والكوارث الطبيعية مثل حرائق الغابات والزلازل. يمكن أن تؤدي مثل هذه الأحداث أحيانًا إلى ظهور أعراض القلق والإكتئاب.

عوامل داخلية

تشمل العوامل الشخصية التي قد تجعلك أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب ما يلي:

  • تاريخ العائلة
  • سمات شخصية معينة، مثل الكمالية، وتدني احترام الذات، والميل إلى القلق
  • إن تعاطي المخدرات والكحول يمكن أن يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب

الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي هم أكثر عرضة للخطر، ربما بسبب العوامل الوراثية. ومع ذلك، ليس كل من لديه أحد الوالدين أو الأخ المصاب بالاكتئاب سوف يصاب به بنفسه.

يمكن أن يكون تعاطي المخدرات والكحول سببًا ونتيجة للاكتئاب. يمكن أن يكون تقليل استهلاك الكحول مفيدًا جدًا للأشخاص الذين يعانون من الإكتئاب.

تحدث تغيرات كيميائية معقدة في الجسم، وخاصة في الدماغ، عندما يعاني الأشخاص من الإكتئاب. يمكن أن تؤثر الحالات الطبية على الطريقة التي ينظم بها دماغك حالتك المزاجية. العديد من الأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب تعمل على هذه الجوانب الكيميائية.

كيف يتم تشخيص الاكتئاب؟

إذا كنت قلقًا بشأن صحتك العقلية، أو الصحة العقلية لشخص تهتم به، فمن المهم أن تتحدث مع أخصائي صحي، مثل الطبيب العام. عادةً ما يتضمن تقييم الصحة العقلية مناقشة أو الإجابة على استبيان، بالإضافة إلى الفحص البدني. سيساعد ذلك طبيبك على تحديد سبب الأعراض.

سيرغب طبيبك في فهم ما تشعر به وتفكيرك، والتحقق من أي أعراض للاكتئاب، مثل مستويات الطاقة والشهية والنوم وما إذا كنت تشعر بالقلق أو اليأس أو الحزن.

إذا كان لديك تاريخ عائلي من المرض العقلي — سواء اكتئاب أو أي حالة أخرى — أخبر طبيبك العام، لأن هذا يمكن أن يساعد في تشخيصك.

متى يجب زيارة الطبيب؟

إذا كنت تعاني من أعراض الاكتئاب، فمن الأفضل أن تطلب المساعدة مبكرًا. كلما تمت معالجة الأعراض مبكرًا، كلما كانت النتيجة أفضل. طبيبك الشخصي أو الأخصائي النفسي هو أفضل مكان للبدء. أطلب المساعدة:

  • إذا كنت تشعر بالحزن أو البكاء أو الإرهاق معظم الوقت
  • إذا كانت هذه المشاعر معك لمدة أسبوعين أو أكثر
  • إذا كان مزاجك المنخفض يؤثر على كيفية تعاملك في المنزل أو العمل أو المدرسة

يشعر بعض الأشخاص المصابين بالاكتئاب أن الحياة صعبة للغاية، ولا تستحق العيش، أو حتى أنهم هم أنفسهم لا قيمة لهم. إذا كانت لديك أفكار انتحارية، فلا تنتظر – اطلب المساعدة الآن.

كيف يتم علاج الاكتئاب؟

يعد الاكتئاب مشكلة صحية خطيرة ويجب إدارتها من قبل شخص مؤهل. يمكن لطبيبك تقييم حالتك المزاجية وصحتك العامة، وسيقترح طرق العلاج بناءً على عدة عوامل، بما في ذلك نوع الاكتئاب الذي تعاني منه، ومدى شدة الأعراض، وما إذا كنت تعاني من نوبة أولى أم متكررة.

هناك ثلاث طرق رئيسية لعلاج الاكتئاب:

  • تغيير نمط الحياة – بما في ذلك الحد من تعاطي المخدرات، وتحسين النوم، وممارسة الرياضة
  • العلاجات النفسية – بما في ذلك “العلاجات بالكلام” مثل العلاج السلوكي المعرفي واليقظة الذهنية والعلاجات عبر الإنترنت
  • العلاج الطبيعي – بما في ذلك الأدوية والعلاج بالصدمات الكهربائية

في كثير من الأحيان يتم استخدام هذه العلاجات مجتمعة.

يتم استخدام مجموعة واسعة من الأدوية لعلاج الاكتئاب. سيعمل طبيبك معك للعثور على الدواء المناسب لك. قد يستغرق الأمر عدة أسابيع حتى يعمل الدواء المضاد للاكتئاب بشكل كامل، وفي كثير من الأحيان قد يحتاج طبيبك إلى تعديل الجرعة.

من المهم أن تتلقى الدعم الكامل خلال هذا الوقت. إذا كنت بحاجة إلى الدعم بشكل فوري، فيمكنك تحميل تطبيق Step by Step للدعم النفسي الإجتماعي مجانا.

من خلال العمل مع طبيبك والاستفادة من الدعم المتاح، هناك فرصة جيدة لتحسن حالة الاكتئاب لديك.

هل يمكن الوقاية من الاكتئاب؟

حتى لو كنت أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، هناك الكثير مما يمكنك فعله لإبعاد الأعراض.

تتضمن بعض الاستراتيجيات التي أثبتت جدواها لمساعدتك على البقاء بصحة جيدة ما يلي:

  • ممارسة الرياضة
  • تجنب المستويات الضارة من الكحول
  • الحصول على النوم الكافي
  • الحد من القلق، مثلاً من خلال تقنيات الاسترخاء
  • الإختلاط الإجتماعي، حتى تتجنب العزلة

ما هي أعراض الاكتئاب عند الأطفال والمراهقين؟

تتشابه العلامات والأعراض الشائعة للاكتئاب لدى الأطفال والمراهقين مع تلك الموجودة لدى البالغين، ولكن قد تكون هناك بعض الاختلافات.
1. لدى الأطفال الأصغر سنا، قد تشمل أعراض الاكتئاب الحزن، والتهيج، والتشبث، والقلق، والأوجاع والآلام، ورفض الذهاب إلى المدرسة، أو نقص الوزن.
2. لدى المراهقين، قد تشمل الأعراض الحزن، والتهيج، والشعور بالسلبية وعدم القيمة، والغضب، وضعف الأداء أو ضعف الحضور في المدرسة، والشعور بسوء الفهم والحساسية الشديدة، واستخدام المخدرات الرقمية والعادية أو الكحول، وتناول الطعام أو النوم أكثر من اللازم، وإيذاء النفس، وفقدان الاهتمام. في الأنشطة العادية، وتجنب التفاعل الاجتماعي.

ما هي أعراض الاكتئاب لدى كبار السن؟

الاكتئاب ليس جزءا طبيعيا من التقدم في السن، لسوء الحظ، غالبًا ما لا يتم تشخيصه أو علاجه لدى كبار السن، وقد يشعرون بالتردد في طلب المساعدة. قد تكون أعراض الاكتئاب مختلفة أو أقل وضوحًا لدى كبار السن، مثل:
1. صعوبات في الذاكرة أو تغيرات في الشخصية
2. آلام جسدية
3. التعب، أو فقدان الشهية، أو مشاكل النوم، أو فقدان الاهتمام بالجنس — لا يكون ناجمًا عن حالة طبية أو دواء
4. في كثير من الأحيان الرغبة في البقاء في المنزل، بدلا من الخروج للاختلاط أو القيام بأشياء جديدة
5. التفكير أو المشاعر الانتحارية، خاصة عند كبار السن من الرجال

السابق
الدوبامين: كل ما تريد أن تعرفه عن هرمون التفاؤل
التالي
علامات الاكتئاب عند المرأة