معلومات غذائية

إليكم 5 فوائد صحية للقرفة بحسب الخبراء

فوائد القرفة الصحية

تُعرف القرفة بأنها من التوابل العطرية التي تضيف نكهة للأطعمة والمشروبات وحتى العلكة. ومع ذلك، فإنه قد توفر أيضا فوائد صحية. اقرأ هنا لمعرفة المزيد حول ما يقوله الخبراء عن القرفة، بما في ذلك ماهيتها وكيفية استخدامها، بالإضافة إلى الفوائد الصحية المحتملة المرتبطة بتناولها.

ما هي القرفة؟

مصنوعة من اللحاء الداخلي لأشجار القرفة، استخدمت القرفة طبيا منذ آلاف السنين لتحسين حالات مثل الحمى والالتهابات ونزلات البرد الشائعة والإسهال. تتوفر القرفة في محلات البقالة والأغذية الصحية، ويمكن شراؤها على شكل أعواد قرفة ومسحوق ناعم وشاي وزيت ومكملات غذائية.

هناك أربعة أنواع شائعة من القرفة، بما في ذلك:

  • قرفة سيلان. تُعرف القرفة السيلانية أيضا باسم القرفة الحقيقية، وتتميز بملمس ناعم وطعم لذيذ. موطنها سريلانكا وهي النوع الأكثر شيوعا من القرفة المستخدمة في أمريكا الشمالية.
  • قرفة سايجون. غالبا ما يشار إليها باسم القرفة الفيتنامية، قرفة سايجون مشتقة من الأشجار التي تنمو في فيتنام وتقدم نكهة جريئة ولمحة من الحلاوة.
  • قرفة كاسيا. القرفة الصينية أو قرفة كاسيا متاحة أيضا على نطاق واسع في محلات البقالة ولها ملمس خشن ونكهة حلوة حارة.
  • قرفة كورينتي. تقدم قرفة Korintje المزروعة في إندونيسيا نكهة حلوة خفيفة مع القليل من التوابل

الفوائد الصحية للقرفة

تشير الأبحاث إلى أن تناول القرفة قد يؤدي إلى فوائد صحية. إن بعض فوائد القرفة الجديرة بالملاحظة هي تأثيرها على نسبة الجلوكوز في الدم وتنظيم الأنسولين

إقرأ أيضا:هل السردين المعلب مفيد وصحي؟

قد تساعد في علاج مرض السكري والصحة الأيضية

وفقا لمراجعة بحثية أجريت عام 2022، قد تحاكي القرفة تأثيرات الأنسولين. أظهرت ثماني دراسات أن القرفة تحسن مستويات السكر في الدم أثناء الصيام ومستويات السكر في الدم بعد الأكل.

الفائدة الصحية الرئيسية للقرفة هي قدرتها على المساعدة في تنظيم مستويات السكر في الدم والتي يمكن أن تؤدي إلى إدارة أفضل لمرض السكري والصحة الأيضية.

قد تحمي من أمراض القلب

تظهر الأبحاث وجود علاقة بين القرفة وانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب، وهو السبب الرئيسي للوفاة في العالم. أشارت مراجعة عدة دراسات إلى أن المكملات الغذائية مع التوابل قد تخفض مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول الكلي، وهما عاملان خطر للإصابة بأمراض القلب. وجدت مراجعة للأبحاث لعام 2020 أن تناول أقل من ملعقة صغيرة يوميا قد تقلل من ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة.

قد تقلل من الالتهابات

يمكن أن تعمل القرفة كمضاد للالتهابات، مما يعني أنها قد تقلل الالتهاب في الجسم. إنها مليئة بمضادات الأكسدة القوية، بما في ذلك البوليفينول، وهي مركبات طبيعية تحمي من الأضرار التأكسدية التي تسببها الجذور الحرة (جزيئات غير مستقرة ينتجها الجسم أو تأتي من مصادر خارجية، مثل تلوث الهواء، ويمكن أن تؤدي إلى الشيخوخة والمرض).

إقرأ أيضا:هل السردين المعلب مفيد وصحي؟

أظهر بعض التحليلات أن مكملات القرفة التي تتراوح من 1 إلى 4 جرام يوميا قد تزيد من مستويات مضادات الأكسدة في الدم وتخفض علامات الالتهاب.

الوقاية من السرطان

بالإضافة إلى كونها مضادة للالتهابات، قد تحتوي القرفة أيضا على خصائص مضادة للسرطان، وفقًا لمراجعة عام 2019 في المجلة الأوروبية للكيمياء الطبية. خلصت المراجعة إلى أن القرفة تعزز موت الخلايا المبرمج، مما يعني أنها قد تتداخل مع منع تطور السرطان.

يحتمل أن تحسّن نظافة الفم

يمكن أن يساعد زيت القرفة على تحسين صحة الفم لأنه قد يحمي من بعض البكتيريا التي تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة وتسوس الأسنان والتهابات الفم. وجدت دراسة أجريت عام 2011 أن زيت القرفة يقدم مجموعة من النشاط المضاد للبكتيريا عن طريق تثبيط البكتيريا المرتبطة بتسوس الأسنان. يتوفر زيت القرفة عبر الإنترنت وفي متاجر الأطعمة الصحية.

هل القرفة جيدة بالنسبة لك؟

توصي وزارة الزراعة الأمريكية باستهلاك حوالي نصف ملعقة صغيرة من القرفة يوميا أو أقل عند تناولها للحصول على فوائد صحية محتملة. والفائدة المرجوة تحدد شكل القرفة التي يستهلكها الفرد.

إقرأ أيضا:أسباب الجوع بعد الأكل

ستوفر كبسولات القرفة جرعة أكثر قوة وأعلى من شرب شاي القرفة، لذلك قد تكون طريقة أفضل للتطبيق لأولئك الذين يتطلعون إلى التأثير على نسبة الجلوكوز في الدم أو الأنسولين أو الدهون. وجدت دراسة أجريت سابقا ونشرت في المجلة الدولية لعلوم الأغذية أن أكثر من 40 شخصا بالغا تناولوا ما بين 3 إلى 6 جرامات من القرفة يوميا لمدة 40 يوما أظهروا تحسنا في قياسات الدم.

ومع ذلك، للحصول على فوائد عامة للوقاية من الأعصاب، فإن فوائد مضادات الأكسدة أو للمساعدة في تقليل أعراض البرد، فقد يكون نقع أعواد القرفة أو شرب شاي القرفة المصنوع من اللحاء أو الأوراق طريقة مناسبة ومريحة وأفضل.

تحقق مع مقدم الرعاية الصحية قبل تناول أي مكملات القرفة.

الآثار الجانبية المحتملة للقرفة

إن تناول القرفة قد يسبب آثارا جانبية مثل:

  • تلف الكبد. يمكن أن يكون الكومارين، وهو مركب موجود في القرفة، ساما للكبد إذا تم تناوله بجرعات عالية أو إذا كان الشخص يعاني من إصابة سابقة في الكبد.
  • مشاكل الجهاز الهضمي. قد تتفاقم أمراض الجهاز الهضمي، مثل ارتجاع المريء وانسداد القنوات الصفراوية والتهاب المعدة، عند تناول جرعات أعلى من القرفة.
  • انخفاض سكر الدم. عند دمجها مع أدوية مرض السكري أو إذا تم استخدامها بجرعات عالية، يمكن أن تؤدي القرفة إلى نقص السكر في الدم.
  • تهيج الجلد. قد يسبب زيت القرفة أو منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على القرفة تهيج الجلد، خاصة للأشخاص الذين لديهم بشرة حساسة.

للحصول على النكهة وفوائدها المحتملة للصحة، يمكن إضافة القرفة بسهولة إلى مجموعة متنوعة من الأطعمة. وفقا لأخصائيي التغذية فإن الطرق الثلاث المفضلة لاستهلاك القرفة هي إضافتها إلى القهوة المطحونة في الصباح، وخلطها مع الزبادي المغطى بالتوت وإضافتها إلى قرع الجوز المحمص.

السابق
فقدان السمع المفاجئ
التالي
كيفية انقاص الوزن بسرعة