مواضيع طبية متفرقة

الدوبامين: كل ما تريد أن تعرفه عن هرمون التفاؤل

الدوبامين

الدوبامين Dopamine هو ناقل كيميائي (ناقل عصبي) يعمل في الدماغ. يساعد الخلايا العصبية على إرسال الرسائل لبعضها البعض. يتم إنتاجه بواسطة خلايا عميقة في الدماغ ويعمل على خلايا في أجزاء أخرى من الدماغ.

ماهو الدوبامين؟

وفقا لموقع Cleveland Clinic الدوبامين هو نوع من الناقلات العصبية. إنه مصنوع في دماغك ويعمل كناقل كيميائي، حيث يقوم بتوصيل الرسائل بين الخلايا العصبية في دماغك وبقية جسمك.

يعمل الدوبامين أيضًا كهرمون. الدوبامين والإبينفرين والنورإبينفرين هي الكاتيكولامينات الرئيسية (تسمية تعتمد على وجود جزء من نفس التركيب الجزيئي). يتم تصنيع هذه الهرمونات عن طريق الغدة الكظرية، وهي غدة صغيرة على شكل قبعة تقع أعلى كل من الكليتين, وهو أيضًا هرمون عصبي يُفرز من منطقة ما تحت المهاد في دماغك.

ما هو دور الدوبامين؟

يعمل الدوبامين على مناطق الدماغ ليمنحك مشاعر المتعة والرضا والتحفيز. وللدوبامين أيضًا دور في التحكم في الذاكرة والمزاج والنوم والتعلم والتركيز والحركة ووظائف الجسم الأخرى.

عندما تشعر بالرضا، على سبيل المثال، عندما تحقق شيئًا ما أو تفعل شيئًا ممتعًا، فذلك بسبب زيادة الدوبامين في الدماغ. في بعض الأحيان، قد تبدأ في الرغبة في الشعور بالمزيد من “مكافأة” الدوبامين، وهي الطريقة التي يشارك بها الدوبامين في الإدمان. إن الشعور الجيد الذي يمنحك إياه الدوبامين بعد التجارب الممتعة، بما في ذلك تناول طعام لذيذ وممارسة الجنس والفوز بلعبة وكسب المال، يمكن أن يحدث أيضًا بعد شرب الكحول وتعاطي المخدرات غير المشروعة. في حالة الإدمان، تستمر في شرب الخمر أو تعاطي المخدرات لمحاولة استعادة هذا الشعور مرة أخرى.

إقرأ أيضا:هل ارتفاع الكورتيزول خطير

ماذا يحدث إذا كان لدي الكثير أو القليل من الدوبامين؟

يرتبط وجود كمية كبيرة أو قليلة جدًا من الدوبامين في بعض أجزاء الدماغ ببعض الأمراض العقلية بما في ذلك الاكتئاب والفصام والذهان.

يرتبط وجود الكثير من الدوبامين بالعدوانية وصعوبة التحكم في نبضاتك. ترتبط الإختلالات أيضًا باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه والإدمان.

وجود مستويات منخفضة من الدوبامين يمكن أن يجعلك أقل حماسًا تجاه الأشياء. في مرض باركنسون، لا يوجد ما يكفي من الدوبامين في مناطق الدماغ المهمة للحركة. وهذا يؤدي إلى مشاكل في تصلب العضلات والحركات مثل المشي.

تعتمد أعراض خلل الدوبامين على سبب المشكلة. وتشمل الأعراض الجسدية مثل:

  • تشنجات العضلات أو التشنجات أو تصلبها
  • مشاكل في الهضم، مثل الإمساك أو الارتجاع
  • التهاب رئوي
  • مشاكل في النوم
  • التحرك أو التحدث ببطء أكثر من المعتاد

ويمكن أن تشمل أيضًا أعراضًا عقلية أو نفسية مثل:

إقرأ أيضا:كيفية التوقف عن قضم أظافرك
  • الشعور بالتعب وعدم التحفيز، أو الحزن وفقدان الأمل
  • انخفاض الرغبة الجنسية (الدافع الجنسي)
  • الهلوسة (تجربة شيء غير حقيقي)

كيف يمكنني ضبط مستويات الدوبامين؟

يعد ضبط مستويات الدوبامين أمرًا معقدًا، لأنه يشارك في العديد من الأدوار المختلفة في الدماغ. لن يقوم طبيبك بقياس مستويات الدوبامين لديك بشكل مباشر، ولا يوجد اختبار بسيط لقياسه. ستكون أعراضك هي الأدلة التي تخبر طبيبك إذا كان لديك كمية كبيرة جدًا أو غير كافية. سيصفون بعد ذلك أدوية لضبط مستوى الدوبامين لديك، بناءً على الأعراض، وإجراء التعديلات بناءً على كيفية استجابة جسمك وما تشعر به.

هل يمكن أن يؤثر النظام الغذائي وممارسة الرياضة على مستويات الدوبامين؟

يمكنك زيادة مستويات الدوبامين بشكل طبيعي عن طريق تناول نظام غذائي صحي، بما في ذلك الأطعمة الغنية بالتيروزين (البروتين اللازم لصنع الدوبامين). وتشمل هذه المكسرات والبذور ومنتجات الألبان واللحوم.

الأنشطة الصحية التي تجعلك تشعر بالرضا ستزيد أيضًا من الدوبامين. وتشمل هذه التمارين والتأمل والحصول على قسط كاف من النوم.

أصبحت فكرة “التخلص من سموم الدوبامين” شائعة مؤخرًا. يحدث ذلك عندما تتجنب محفزات المتعة مثل الوجبات السريعة أو وسائل التواصل الاجتماعي لفترة من الوقت. والفكرة هي إعادة ضبط عقلك وجعلك تستمتع بملذات صحية ولا تنجذب إلى السلوكيات الإدمانية. لا يمكنك حقًا “التخلص من سموم” الدوبامين لأنه سيظل موجودًا دائمًا في دماغك، لكن فكرة الوعي بخياراتك وعاداتك يمكن أن تساعدك على العيش بالطريقة التي تريدها حقًا.

إقرأ أيضا:علاج انخفاض هرمون الكورتيزول

ما هي الأدوية التي يمكن أن تؤثر على هرمون الدوبامين؟

إذا كنت تعاني من مرض عقلي مثل الاكتئاب أو الفصام، فقد يصف لك طبيبك أدوية لضبط مستويات الدوبامين لديك. يمكن أن تشمل هذه مضادات الاكتئاب، ومثبتات المزاج، أو غيرها من العلاجات.

إذا كنت تتناول نوعًا معينًا من مضادات الاكتئاب (يُسمى مثبط MAO غير الانتقائي)، فيجب أن تكون حريصًا على عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من التيرامين (الذي يحدث نتيجة الانهيار الجزئي للتيروزين). يمكن أن تتفاعل هذه الأطعمة وبعض الأدوية وتسبب ارتفاعًا شديدًا في ضغط الدم. لا يستخدم هذا الدواء بشكل شائع اليوم، وسوف ينصحك طبيبك حول كيفية ضبط نظامك الغذائي إذا وصف لك هذا الدواء. اقرأ المزيد عن الأنظمة الغذائية منخفضة التيرامين، وما هي الأطعمة التي يجب تجنبها.

إذا كنت مصابًا بمرض باركنسون، فيمكن أن يعطيك طبيبك مجموعة من الأدوية المختلفة لزيادة مستويات Dopamine وتحسين الأعراض.

متى يجب زيارة الطبيب؟

إذا لاحظت تغيرات في الحركة أو تصلب العضلات وكنت قلقًا بشأن مرض باركنسون، فيجب عليك رؤية طبيبك لمناقشة مخاوفك – فسوف يقوم بفحصك وإحالتك إذا كنت بحاجة إلى رعاية متخصصة.

إذا كنت تعاني من أعراض المرض النفسي، مثل الشعور بالإحباط أو عدم الاهتمام بالحياة أو الإصابة بالهلوسة؛ يمكن لطبيبك مساعدتك في التشخيص حتى تتمكن من الحصول على العلاج المناسب.

حقائق عن هرمون التفاؤل Dopamine

  • Dopamine هو ناقل كيميائي يتم إطلاقه بشكل طبيعي من الخلايا العصبية في دماغك، وهو يعمل على الخلايا في أجزاء مختلفة من دماغك لإنتاج مجموعة واسعة من التأثيرات.
  • إحدى وظائفه هي خلق شعور جيد بعد القيام بشيء ممتع، وهذا يجعلك ترغب في القيام بذلك مرة أخرى، ولهذا السبب يلعب دورًا في الإدمان.
  • يعد أيضًا إحدى الطرق التي يتحكم بها دماغك في حركاتك – حيث تسبب المستويات المنخفضة في مناطق معينة من الدماغ مرض باركنسون.
  • يحدث خلل أيضًا في الأمراض العقلية مثل الاكتئاب والفصام.
  • قد تحتاج إلى دواء للمساعدة في علاج أعراض زيادة أو نقص الدوبامين.
السابق
كيفية التخلص من الملل في العصر الرّقميّ
التالي
الاكتئاب: الأعراض الأسباب الأنواع التشخيص والعلاج