العناية بالشعر

هل نقص فيتامين د يسبب تساقط الشعر

هل نقص فيتامين د يسبب تساقط الشعر

إذا كنت تعاني من زيادة تساقط الشعر، فقد يكون تساقط الشعر الناتج عن نقص فيتامين د هو السبب. يمكن أن يؤثر نقص العناصر الغذائية الحيوية مثل فيتامين د على صحتك، مما يؤدي إلى عدد من المشكلات، بما في ذلك ترقق الشعر.

عندما لا يحصل جسمك على ما يكفي من الفيتامينات أو المعادن الأساسية، فإنه لا يمتلك العناصر الأساسية اللازمة لإنتاج خصلات شعر صحية. يمكن أن يكون نقص المغذيات أيضا عامل ضغط جسدي يؤثر على دورة نمو الشعر.

نجيب أدناه على السؤال: هل نقص فيتامين د يسبب تساقط الشعر؟ وتأثيره على نمو شعرك، بالإضافة إلى علاجات تساقط الشعر المحتملة التي يجب استكشافها.

هل نقص فيتامين د يسبب تساقط الشعر؟

إذا، هل نقص فيتامين د يسبب تساقط الشعر؟ على الرغم من أن الأبحاث محدودة إلى حد ما، إلا أن هناك أدلة على أن نقص هذا الفيتامين يمكن أن يؤثر على نمو الشعر الصحي، مما يؤدي إلى تساقط الشعر وترققه وتساقطه بشكل غير مكتمل عبر فروة الرأس.

الخبراء ليسوا متأكدين تماما من دور فيتامين د في دورة نمو الشعر. ومع ذلك، تشير بعض الأبحاث إلى أن مستقبلات فيتامين د تلعب دورا مهما في مرحلة النمو من دورة نمو الشعر. بمعنى آخر، يحفز فيتامين د بصيلات الشعر، ويلعب دورا رئيسيا في دورة بصيلات الشعر.

إقرأ أيضا:فيتامين د3 وتساقط الشعر: الكمية المطلوبة، وكيفية الحصول عليه

وجدت إحدى الدراسات والتي شملت النساء بين 18 و 45 عاما أن المستويات المنخفضة من فيتامين D2 ارتبطت بنوعين شائعين من تساقط الشعر: تساقط الشعر الكربي وتساقط الشعر الأنثوي.

وجدت دراسة أخرى عام 2014 وجود صلة بين نقص فيتامين د وتساقط الشعر، وتحديدا الثعلبة البقعية، وهي شكل من أشكال تساقط الشعر غير المكتمل الناتج عن حالة المناعة الذاتية.

بالإضافة إلى فيتامين D، هناك نقص فيتامينات أخرى تسبب تساقط الشعر أيضا. على سبيل المثال، من الممكن أيضا تساقط الشعر بسبب نقص فيتامين ب.

فيتامين د وتساقط الشعر: معلومات أساسية

فيتامين د هو فيتامين أساسي قابل للذوبان في الدهون ويلعب دورا في العديد من العمليات البيولوجية. على وجه التحديد، هذا الفيتامين مسؤول عن:

  • تعزيز امتصاص الكالسيوم
  • ضمان نمو صحي للعظام وإعادة تشكيلها
  • تعديل نمو الخلايا
  • تقليل الالتهاب
  • الحفاظ على نظام مناعة صحي

يلعب أيضا دورا رئيسيا في الوقاية من بعض الأمراض. الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين د يكونون أكثر عرضة للإصابة بالكساح (عند الرضع والأطفال الصغار) ولين العظام، وهما مرضان يمكن أن يؤثرا على صحة العظام وسلامتها.

إقرأ أيضا:7 أسباب تجعل زيت جوز الهند للشعر مفيدا للرجال

وكما ذكرنا، هناك صلة بين نقص فيتامين د وأشكال معينة من تساقط الشعر.

ومع ذلك، قد يكون من الصعب تلبية متطلباتك اليومية لهذا الفيتامين من خلال الطعام وحده. يحتوي الحليب وفول الصويا وأنواع معينة من الأسماك على كميات عالية من فيتامين د، ولكن يتم إنتاج معظمه داخليا (بواسطة جسمك) من خلال التعرض لأشعة الشمس.

إليكم 6 اطعمة غنية بفيتامين د

أعراض نقص فيتامين د

يعد نقص فيتامين د أحد أكثر حالات نقص المغذيات شيوعا. يعاني ما يصل إلى مليار شخص في جميع أنحاء العالم – ما يقرب من 13 في المائة من سكان العالم – من نقص فيتامين D.

إذا كنت تعاني من نقص حاد في فيتامين د، فقد تلاحظ بعض الأعراض التالية:

  • تعب
  • ضعف العضلات
  • آلام وتشنجات في العضلات
  • آلام العظام أو ضعفها
  • بطء شفاء الجروح
  • تغيرات في حالتك المزاجية (بما في ذلك المزاج المكتئب أو القلق)
  • تساقط الشعر

إذا ظهرت عليك علامات مبكرة لتساقط الشعر وتعتقد أنك قد تعاني من نقص فيتامين د، فيجب عليك التفكير في التحدث إلى الطبيب.

إقرأ أيضا:7 أسباب تجعل زيت جوز الهند للشعر مفيدا للرجال

يمكن للطبيب تشخيص نقص فيتامين د من خلال اختبار الدم.

يمكن للطبيب أيضا تقييم الأسباب المحتملة الأخرى لتساقط الشعر. على سبيل المثال، في حالة الصلع، يمكن أن يكون المساهم الرئيسي هو المستويات العالية من هرمون الأندروجين DHT.

أسباب نقص فيتامين د

  • قضاء القليل من الوقت في الهواء الطلق تحت أشعة الشمس المباشرة. يقلل التعرض لأشعة الشمس المنخفضة من قدرة الجسم على إنتاج فيتامين د بشكل طبيعي وهو من الأسباب الشائعة لنقص فيتامين د.
  • لا تحصل على ما يكفي من هذا الفيتامين من نظامك الغذائي. تحتوي بعض الأطعمة، مثل الأسماك والجبن والحليب والبيض، على نسبة عالية من فيتامين د. إذا كنت نادرا ما تتناول هذه الأطعمة، فقد يكون لديك خطر أكبر لنقص فيتامين د.
  • لديك بشرة داكنة. الأشخاص الذين يعانون من تصبغ الجلد الداكن ينتجون كمية أقل من فيتامين د بشكل طبيعي استجابة لأشعة الشمس. إذا كنت أسود أو من أصل اسباني، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بالنقص مقارنة بشخص ذو بشرة فاتحة.
  • كبار السن. ينتج كبار السن كميات أقل من فيتامين د عند تعرضهم لأشعة الشمس. كما تصبح الكلى أقل كفاءة في معالجة فيتامين د مع تقدمنا ​​في العمر، مما يعني أن كبار السن أكثر عرضة للإصابة بالنقص.
  • السمنة المفرطة. ترتبط دهون الجسم بفيتامين د، مما يمنعه من الوصول إلى الدم. في إحدى الدراسات، وجد الباحثون أن نقص فيتامين د كان أعلى بنسبة 35% لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة مقارنة بأولئك الذين يتمتعون بوزن مثالي.
  • الإصابة بمرض كرون أو الاضطرابات الهضمية. يمكن أن تؤثر هذه الأمراض على مدى امتصاصك لبعض العناصر الغذائية مثل فيتامين د.
  • استخدام أدوية معينة. قد تتداخل بعض الأدوية مع استقلاب وامتصاص فيتامين د، بما في ذلك بعض الأدوية المضادة للنوبات والفطريات، والجلوكوكورتيكويدات، والكوليسترامين، وبعض أدوية فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز.
  • خضعت لعملية جراحية لتغيير شرايين المعدة. وفقا لسجلات الجراحة، فإن الأشخاص الذين خضعوا لعملية جراحية لتغيير شرايين المعدة غالبا ما يستهلكون 50 في المائة فقط من كمية فيتامين د اليومية الموصى بها، مما يزيد من خطر الإصابة بنقص فيتامين د.
  • لديك حالة صحية أخرى. الحالات الصحية الأخرى التي يمكن أن تزيد من خطر نقص فيتامين د تشمل هشاشة العظام، وسرطان الجلد، وأمراض الكلى أو الكبد المزمنة، والأورام اللمفاوية، وفرط نشاط جارات الدرق، والساركويد، والسل، وداء النوسجات.

كيفية علاج نقص فيتامين د

من المحتمل أن يصف لك مقدم الرعاية الصحية مكملات فيتامين د. من المحتمل أيضًا أن يقوموا بإجراء تغييرات على نظامك الغذائي وعادات نمط حياتك، مثل:

  • تناول مكملات فيتامين د. وفقا لكلية هارفارد للصحة العامة، فإن الكمية الموصى بها لفيتامين د هي 600 وحدة دولية يوميا للبالغين من عمر 19 عاما فما فوق. للبالغين 70 وما فوق، 800 وحدة دولية يوميا.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د. تعتبر الأسماك الدهنية (مثل التونة والسلمون والماكريل) والأفوكادو والمكسرات والجبن وصفار البيض والفطر وكبد البقر مصادر طبيعية رائعة لفيتامين د. الأطعمة المدعمة، مثل الحليب واللبن وحبوب الإفطار و عصائر البرتقال، قد تحتوي أيضا على فيتامين د مضاف.
  • قضاء المزيد من الوقت في ضوء الشمس. ينتج جسمك فيتامين د الخاص به بشكل طبيعي عندما تتعرض بشرتك للأشعة فوق البنفسجية من ضوء الشمس. إن قضاء الكثير من الوقت في ضوء الشمس المباشر ليس جيدا لبشرتك، ولكن التعرض لأشعة الشمس بجرعة صغيرة (حوالي 10 إلى 15 دقيقة يوميا) أمر بالغ الأهمية لإنتاج فيتامين د الطبيعي. فقط لا تنس استخدام واقي الشمس!

هل نقص فيتامين د يسبب تساقط الشعر: الخلاصة

نعم يمكن أن يؤدي النقص الى أنواع معينة من تساقط الشعر.

تحدث إلى طبيبك إذا لاحظت تساقط شعرك أو مظهره الرقيق وتعتقد أنك قد تعاني من تساقط الشعر بسبب نقص فيتامين د. يمكنهم المساعدة في إرشادك في الاتجاه الصحيح.

قد يوصي الطبيب بإجراء فحص دم للتحقق من مستويات فيتامين د لديك. إذا كان لديك نقص، فسيوصونك بطرق طبيعية للحصول على المزيد من هذا الفيتامين بالإضافة إلى المكملات الغذائية التي يمكنك استخدامها.

إذا تم استبعاد نقص فيتامين د، تذكر أن هناك الكثير من الأشياء التي يمكن أن تسبب تساقط الشعر. وهناك أنواع مختلفة من تساقط الشعر أيضا، مثل الثعلبة الأندروجينية وتساقط الشعر الكربي.

إذا كنت تعاني من تساقط الشعر المرتبط بفيتامين د، فقد يوصي الطبيب بأحد خيارات علاج تساقط الشعر العديدة المدعومة علميا، مثل فيناسترايد ومينوكسيديل. يمكن أن تساعد هذه الأدوية في إبطاء تساقط الشعر أو إيقافه، وقد يعمل بعضها على تعزيز إعادة نمو الشعر.

قد يوصي طبيبك أيضا بتغيير نمط الحياة للتأكد من حصولك على ما يكفي من فيتامين د. وقد يشمل ذلك التعرض لأشعة الشمس الصحية وإجراء بعض التغييرات الغذائية لنمو الشعر.

وبالطبع، هناك أيضا مكملات يمكنك تناولها لتعزيز صحة الشعر بشكل عام، مثل البيوتين وحمض الفوليك والمواد المغذية الرئيسية الأخرى.

يعد التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية مثل طبيب الأمراض الجلدية خطوة أولى رائعة في تحديد سبب تساقط شعرك وعلاجات تساقط الشعر التي قد تكون مناسبة لك.

السابق
فوائد شرب البابونج قبل النوم
التالي
هل نقص الحديد خطير