العسل

فوائد العسل لمرضى السكري

فوائد العسل لمرضى السكري

ما هي فوائد العسل لمريض السكر؟ عند استخدامه باعتدال، يكون آمنا بشكل عام للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري. بالمقارنة مع السكر، الذي يحتوي على مؤشر نسبة سكر مرتفع في الدم، يحتوي العسل على مؤشر نسبة السكر أقل، مما يعني أنه لا يتسبب في ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم بنفس سرعة السكر الأبيض.

ومع ذلك، لا يزال العسل عبارة عن سكر طبيعي وكربوهيدرات يمكنها رفع مستويات الجلوكوز. لذلك، على الرغم من أنه قد يكون أكثر أمانا قليلا من السكر الأبيض لمرضى السكري، إلا أنه لا ينبغي تناوله بشكل متكرر أو بكميات زائدة. ناهيك عن أن بعض الأنواع الموجودة في السوق تحتوي على سكريات مضافة ويجب تجنبها.

تتناول هذه المقالة ما إذا كان العسل سيئا لمرضى السكري وكذلك كيفية تأثيره على نسبة السكر في الدم. ونناقش فوائد العسل لمرضى السكري المحتملة.

هل العسل يرفع السكر؟

كونه يحتوي على الكربوهيدرات، فمن المتوقع أن يؤثر على مستويات السكر في الدم عند تناوله. ومع ذلك، بالمقارنة مع السكريات الأخرى، قد يكون له تأثير أقل.

لاحظت إحدى الدراسات تأثيره على نسبة السكر في الدم مقارنة بالجلوكوز (السكر) لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2، حيث تم قياس مستويات السكر في الدم لدى المشاركين بعد ساعة وساعتين من تناوله. ووجد الباحثون أنه مع العسل، يصل مستوى السكر في الدم إلى ذروته بعد ساعة واحدة، يليه انخفاض.

إقرأ أيضا:هل يمكنك تناول التفاح إذا كنت تعاني من مرض السكري؟

وبعد ساعتين من تناوله، كانت مستويات السكر في الدم أقل مما كانت عليه في الساعة الأولى.

من ناحية أخرى، كانت مستويات السكر في الدم مع تناول الجلوكوز (السكر) أعلى منها مع العسل في الساعة الأولى واستمرت في الارتفاع حتى في الساعة الثانية.

نظرا لأنه أظهر ذروة أقصر في مستويات السكر في الدم، فيمكن الاستنتاج أن العسل له تأثير على نسبة السكر في الدم أقل من الجلوكوز. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث للتحقق من هذا الادعاء.

ماذا عن العسل الخالي من السكر؟

هل يوجد سكر في العسل الطبيعي؟ أولا لا يوجد شيء اسمه عسل خالي من السكر. هناك بعض أنواع العسل التي تحتوي على سكريات مضافة، وأنواع نقية وخام وغير مفلترة. ومع ذلك، حتى العسل النقي يحتوي على سكريات طبيعية.

على الرغم من أن العسل النقي يحتوي على مؤشر نسبة السكر في الدم أقل من السكر الأبيض، إلا أنه لا يزال من الممكن أن يتسبب في ارتفاع مستويات الجلوكوز إذا كنت تستهلك الكثير أو لم يتم التحكم في نسبة السكر في الدم بشكل جيد.

إذا كنت مصابا بمرض السكري، فإن اختيار عسل خام لا يحتوي على السكريات المضافة هو الحل الأمثل. ولكن على الرغم من أن العسل الخام لا يحتوي على سكر مضاف، إلا أنه يحتوي على سكر طبيعي ويجب معاملته مثل سكر المائدة وتناوله باعتدال.

إقرأ أيضا:فوائد العسل للرجال

فوائد العسل لمرضى السكري

تظهر بعض الدراسات الصغيرة أن تناوله باعتدال قد يكون له في الواقع بعض الفوائد لمرضى السكري. الأدلة واعدة، لكن الباحثين بحاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات الكبيرة وطويلة الأمد على البشر قبل التوصل إلى أي استنتاجات معينة.

العسل قد يرفع الأنسولين

اعتمادا على نوع السكري، يتوقف مرضى السكري عن إنتاج الأنسولين، أو لا يستطيعون استخدام الأنسولين بشكل صحيح. يبقى الجلوكوز (السكر) في مجرى الدم عندما لا يكون هناك ما يكفي من الأنسولين أو لا يستخدمه الجسم بشكل صحيح، مما يؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم.

تظهر بعض الدراسات أنه يحفز استجابة الأنسولين بشكل أكبر من السكريات الأخرى. ولهذا السبب، تكهن بعض الناس بأن العسل مفيد لمرضى السكري.

لقد كانت الأبحاث الشاملة حول هذا الموضوع متضاربة، وهناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث مع تجارب سريرية أكبر وطويلة الأمد. ومع ذلك، فإن بعض الدراسات واعدة.

قد يزيد من مستويات C-Peptide

وفي دراسة صغيرة أجريت على الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول وغير المصابين بالسكري، وجد الباحثون أن تأثيره على نسبة السكر في الدم أقل لدى جميع المشاركين مقارنة بالسكروز. كما رفع العسل من مستويات C-Peptide لدى المشاركين.

إقرأ أيضا:هل تزيد الكحول من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني؟

بالإضافة إلى ذلك، بعد مراجعة أكثر من 60 دراسة حول تأثيرات و فوائد العسل لمرضى السكري، خلص الباحثون إلى أن مكملات العسل تزيد بشكل فعال من مستويات C-Peptide.

C-Peptide هي مادة يصنعها البنكرياس ويفرزها مع الأنسولين. نظرا لأنه يتم إنتاج C-Peptide في الجسم بنفس معدل إنتاج الأنسولين، فإنه غالبا ما يستخدم كعلامة لإنتاج الأنسولين. وبعبارة أخرى، يشير المستوى المتزايد من C-Peptide إلى أن الجسم ينتج كمية كافية من الأنسولين.

العسل قد يحسن نسبة الكولسترول

وجد الباحثون في جامعة تورنتو أن تناول جرعات عسل خام يوميا قد يخفض نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية بالإضافة إلى استقرار نسبة السكر في الدم.

خلص الباحثون إلى أن تناوله عن طريق الفم قد يساعد في تحسين مستويات الكولسترول، وخاصة عن طريق زيادة الكولسترول الجيد HDL.

الأشخاص المصابون بداء السكري هم أكثر عرضة للإصابة بارتفاع نسبة الكوليسترول، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

ضع في اعتبارك أن تناول أي نوع من السكر، بما في ذلك العسل، يمكن أن يرفع مستويات الجلوكوز لديك. يجب ألا تستهلك أي عسل لعلاج أي حالة صحية (أو كمكمل غذائي) دون مناقشة ذلك مع طبيبك أولا.

غني بمضادات الأكسدة

يؤدي ارتفاع السكر في الدم (ارتفاع نسبة الجلوكوز) إلى الإجهاد التأكسدي، حيث يوجد عدد كبير جدا من الجذور الحرة الضارة في الجسم ولا يوجد ما يكفي من مضادات الأكسدة لمحاربتها.

يرتبط مرض السكري بالعديد من المضاعفات طويلة المدى، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية، وأمراض الكلى المزمنة، واضطرابات الأوعية الدموية والعصبية. وقد تم تحديد الإجهاد التأكسدي كلاعب رئيسي في تطورها.

مضادات الأكسدة هي مركبات موجودة في الطعام تحمي الجسم من الإجهاد التأكسدي. يصادف أن العسل مصدر غني بمضادات الأكسدة. في الواقع، وجد الباحثون أن خصائصه المضادة للأكسدة يمكن أن تمنع الضرر التأكسدي للدماغ والقلب ومختلف الأعضاء الأخرى.

على الرغم من هذه النتائج، لا توجد توصيات رسمية بشأن استخدامه للوقاية من الإجهاد التأكسدي ومضاعفات مرض السكري. هناك حاجة لدراسات بشرية أكبر قبل تقديم أي توصيات رسمية.

هل العسل بديل صحي للسكر؟

على الرغم من أنه يحتوي على سكريات طبيعية، إلا أنه أيضا مصدر غني بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة الواقية، ويحتوي على مؤشر نسبة السكر في الدم أقل من السكر. ومن حيث القيمة الغذائية، يتفوق على سكر المائدة بأغلبية ساحقة.

على الرغم من فوائد العسل لمرضى السكري المحتملة، إلا أنه يجب التعامل معه مثل أي سكر آخر وتناوله باعتدال.

قد يكون بديل جيد للسكر، إلا أنه يظل غير صحي إذا كان تناوله يزيد من تناولك اليومي الموصى به من السكر.

لذلك، إذا اخترت استبدال السكر بالعسل، فاستمر في تتبع الكمية التي تستهلكها وتأكد من ملاءمتها لنظام غذائي صحي.

كمية العسل المسموح بها لمرضى السكر

كمية العسل المسموح بها لمرضى السكر تختلف من شخص الى آخر. في الواقع، لا يوجد كمية محددة مسموح بها. لأن كل مريض يختلف عن الآخر ويسمح له بكمية محددة من السكر يوميا.

وفقا لوزارة الزراعة الأمريكية (USDA)، إليكم المعلومات الغذائية لملعقة عسل كبيرة (21 جراما):

  • الماء: 3.59 جرام
  • السعرات الحرارية: 63.8 سعرة حرارية
  • الصوديوم: 0.84 ملغ
  • الدهون: 0 جرام
  • الكربوهيدرات: 17.3 جرام
  • الألياف: 0.042 جرام
  • السكريات: 17.2 جرام
  • البروتين: 0.063 جرام
  • البوتاسيوم: 10.9 ملغ
  • الحديد: 0.088 ملغ
  • الكالسيوم: 1.26 ملغ

تذكر أن هذه العناصر الغذائية يمكن أن تختلف اعتمادا على مصدره ونوع الزهور التي زارها النحل وكيفية معالجته.

بشكل عام، يجب تناوله باعتدال نظرا لقدرته على زيادة مستويات السكر في الدم. إذا لم تتم إدارة مرض السكري بشكل جيد، فقد يكون من الأفضل الحد من استهلاكه.

ملخص فوائد العسل لمرضى السكري

العسل في شكله الخام غير المعالج غني بمضادات الأكسدة والمركبات النباتية الأخرى التي قد تساعد على استقرار نسبة السكر في الدم والحماية من أمراض القلب. إذا تم التحكم في نسبة السكر في الدم بشكل جيد، فيمكنك الاستمتاع به بأمان باعتدال كبديل للسكر.

على الرغم من أنه يحتوي على مؤشر نسبة السكر في الدم أقل مقارنة بالسكر، إلا أنه لا يزال من الممكن أن يتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم إذا كنت تستهلكه بشكل متكرر أو بكميات كبيرة. إذا كنت تبحث عن بديل للسكر خالٍ من السكر والسعرات الحرارية ولا يزيد من مستويات الجلوكوز، فقد تكون ستيفيا خيارا رائعا.

السابق
أين يوجد النحاس في الأعشاب
التالي
فوائد العسل للرجال