علاقات أسرية

أسباب الطلاق عند المرأة

أسباب الطلاق عند المرأة

إن أسباب الطلاق عند المرأة عديدة. يعد قرار طلب الإنفصال قرارا مهما يواجهه العديد من الأزواج كل يوم. يتطلب الأمر مداولات متأنية واختبارا جيدا لروحك حتى تختار هذا الخيار أخيرا. الطلاق ليس شيئا تقرر الانسحاب منه في منتصف الأمور بسبب تغير مفاجئ في رأيك. إن المرور بهذه المرحلة أمر مرهق جسديا وعاطفيا، ولكن مرارا وتكرارا، استمرت حالات الطلاق في الإرتفاع على مر السنين. ولكن من يطلب الطلاق أكثر: الرجل أم المرأة؟ وما هي أسباب الطلاق عند المرأة؟

إذا أرادت المرأة المغادرة والإنفصال، فمن المحتمل جدا أن تكون المشاكل في المنزل قد ازدادت سوءا وازداد حجمها لفترة طويلة إلى حد معقول. عندما تشعر الزوجة بالضجر وتخرج من الباب، عادة ما يكون هناك ما يكفي من الضرر قد حدث بالفعل.

أسباب الطلاق عند المرأة

فيما يلي أهم أسباب الطلاق عند المرأة والتي تدفع النساء إلى طلب الإنفصال أكثر من الرجال:

1. لامبالاة أو جهل الزوج بمشاعر الزوجة

لامبالاة الزوج بمشاعر زوجته هو من أسباب الطلاق عند المرأة. لماذا؟ لأنها تبحث عن القرب والضعف في الزواج، حيث يكون من الآمن، تحت حجاب العلاقة الحميمة، أن تكون حقيقية مع شريكها، أو توأم روحها. وعندما تقترب من هذا الشعور بالارتباط، ويعطي الزوج الإجابة “الخاطئة”، ينشأ جدار من الجليد.

إقرأ أيضا:أسباب الطلاق في المجتمع: إليكم أهم 12 سبب للطلاق

ثم، في أحد الأيام، أصبح الجدار مرتفعا جدا بحيث لا يتمكن الزوج من اختراقه. تريد المرأة التواصل ولكنها لا تعرف ماذا تقول. لذلك يحتاج الرجل إلى قراءة أفكارها. هذا هو المكان الذي تحدث فيه مشاكل التواصل في كثير من الأحيان. المرأة لا تعبر جيدا، والرجل لا “يفهم” ذلك. لذلك يرتفع الجدار.

2. الإيماءات الصغيرة والتطمينات مفقودة

الأشياء الصغيرة التي تظهر الحب الحقيقي والتقدير تحدث فرقا كبيرا وهي الأساس المتين الذي يقوي الزواج. لسوء الحظ، الحقيقة هي أنك إذا لم تعط هذه الأشياء لزوجتك، فسوف تستسلم في النهاية وتبحث في مكان آخر. قد تشعر بالإحباط وتتخلى عن الزواج، وتعتمد على أصدقائها بدلا من زوجها، أو تصبح عرضة لرجل آخر أتقن فن أن يكون “مستمعا جيدا، وودودا، وآمنا، ومطمئنا. أتقن فن إظهار الاحترام والتقدير والدعم لها. عندما تحصل المرأة على هذا من شخص آخر أكثر من الرجل الذي أقسمت معه قسم “حتى الموت يفرقنا”، تختنق وتبحث عن مخرج.

3. المشاكل المالية

تعتبر المشاكل المالية من أهم أسباب الطلاق عند المرأة. إنها شهادة مؤسفة للعالم الحديث أن المال عادة ما يكون السبب الأول للطلاق في جميع أنحاء العالم. المرأة تريد الأمان والراحة في زواجها. ويشمل ذلك الأمن المالي. لا يتعلق الأمر دائما بعدم كسب الرجال ما يكفي من المال، ولكن بكيفية إنفاقه أو توفيره.

إقرأ أيضا:أسباب الطلاق في المجتمع: إليكم أهم 12 سبب للطلاق

4. عدم تلبية الاحتياجات في المنزل

عندما تلجأ المرأة إلى خيانة زوجها أو تتحرك لطلب الطلاق، فإن أحد الأسباب وفقا لها هو عدم تلبية احتياجاتها في المنزل. وهذا أمر غير عادل إلى حد ما للزوج، لأن المرأة في كثير من الأحيان لا تخبر بما تحتاج إليه ولا تقدم طريقا واضحا للمساعدة. عليك أن تكون عرافا في كثير من الأوقات.

إنها تعتقد أنه بطريقة أو بأخرى، عليك فقط أن تعرف ما هي احتياجاتها، وتنزعج إذا لم ترضيها. إذا كنت لا ترى ما هي احتياجاتها، اسألها! عندما لا يسأل الرجل، أو يتظاهر بالاهتمام، أو يكتشف الأمر، لا تتشجع المرأة على الاستمرار في هذا الزواج “الميت” إلى حد ما.

5. خيانة الزوج

تعتبر الخيانة من أهم أسباب الطلاق عند المرأة. ومن الغريب أن الرجل الذي يخون زوجته لا يريد دائما إنهاء زواجه أو الإنفصال! أما إذا اكتشف الزوج أن زوجته تخونه فهذه قصة مختلفة. ومع ذلك. بحسب موقع Divorce filler، ليس كل الزيجات التي يغش فيها الزوج تنتهي بالطلاق. ومن ناحية أخرى، فإنه من الصعب على المرأة التعامل مع خيانة زوجها، حتى لو حاولت في البداية حل الأمور بعد أن علمت بالخيانة. يمكن أن تستمر الأفكار حول وجوده مع امرأة أخرى في إزعاجها. إنها مسألة وقت فقط قبل أن تسلك طريق الهروب.

إقرأ أيضا:كيف تتعامل مع الزوجة العنيدة؟ 10 طرق فعالة ومجربة

6. الزواج لا يرقى إلى مستوى التوقعات

عندما قابلت زوجتك، ربما عملت بجد لكسب حبها. لكن بالنسبة للعديد من الرجال، بمجرد أن تصبح زوجته، غالبا ما يتوقف عن محاولة إرضائها طوال الوقت. لقد أصبحت تتوقع منه هذه الأشياء، والآن بعد أن تزوجوا، توقف الزوج عن القيام بكل الأشياء التي كان يفعلها من قبل. إنه حقا نفس القدر من خيبة الأمل التي يشعر بها الزوج عندما تتوقف الزوجة عن إخباره بأنه رجل عظيم طوال الوقت. غالبا ما يختلف الواقع عن توقعاتنا المثالية لما ستكون عليه الحياة الزوجية. ولذلك، عندما لا تتحقق هذه التوقعات، وتبدأ السيدة في رؤية زواجها على أنه مهزلة، تدرك أنه لا فائدة من البقاء.

7. تعاطي المخدرات

صدق أو لا تصدق، يعد استهلاك الكحول والمخدرات من أهم أسباب الطلاق عند المرأة . تشير الأبحاث إلى أن ما يصل إلى 45٪ من الأزواج يقررون الانفصال بسبب مشاكل الاعتماد على المواد المخدرة. يمكن أن يؤدي تعاطي الكحول والمخدرات في الزواج إلى سلسلة من القضايا المختلفة، إلى جانب الصعوبات الاقتصادية والعاطفية. يمكن أن يؤدي أيضا إلى مناقشات ساخنة، وفي بعض الحالات، إلى العنف الجسدي.

8. قلة الرومانسية

قد يجد بعض الرجال صعوبة في فهم الرومانسية – في الواقع يكونون أقرب الى الهمجية بعد الزواج. نحن نتحدث عن مستوى معين من العاطفة داخل العلاقة التي تتجاوز التقارب الجسدي البسيط. تظهر الأبحاث أن السيدة ترغب في جعل زواجها يشعر بأنها مميزة بطريقة ما. الرجال بدورهم، لديهم استراتيجيات غير متناسقة للإعجاب بزوجاتهم. ربما كان هناك الكثير من الرومانسية خلال مرحلة الخطوبة: الزهور وتواريخ غروب الشمس الحماسية. ومع ذلك، بعد الزواج وإنجاب الأطفال، لا يرى بعض الرجال أن هذا ضروري بعد الآن. إنهم يتبعون روتينا ثابتا في معاملة زوجاتهم كمجرد شخص آخر.

9. الإيذاء الجسدي والعاطفي

العنف الجسدي والعاطفي والمعنوي هو أحد أسباب الطلاق عند المرأة. فهي لا تتحمل التعذيب المستمر الناتج عن الإيذاء الجسدي والعاطفي. ربما لم تكن هذه العلامات واضحة عندما كانا لا يزالان يتواعدان، ولكن عندما يتغير الرجل إلى الأسوأ بعد الزواج، فهي مسألة وقت فقط قبل أن تهرب المرأة. تفيد بعض النساء أنه بعد الزفاف، يمنعهن أزواجهن من تكوين صداقات أو الخروج لتناول العشاء أو مشاهدة فيلم للاسترخاء.

بدلا من ذلك، فإنهم يبذلون قصارى جهدهم للابتعاد وعدم قضاء أي وقت ممتع مع زوجاتهم إلا عندما يحين وقت ممارسة الجنس. في أغلب الأحيان، عندما تشتكي المرأة من شعورها بالإهمال، كل ما يفعله الزوج هو الشكوى والاعتداء الجسدي على زوجته. بالإضافة الى نوبات الغضب والإساءة العاطفية بإخبارها بأنها محظوظة لكونها زوجته.

السابق
مهارات حل المشكلات
التالي
كيفية زيادة الثقة بالنفس للرجال