فيتامينات ومعادن

هل نقص الحديد خطير

هل نقص الحديد خطير

يقوم الأطباء بتشخيص حوالي 2.8 مليون حالة فقر دم سنويا، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها. ولكن هل نقص الحديد خطير؟

انخفاض الحديد هو حالة شائعة جدا. وتتراوح أعراضه بين التعب وفقر الدم إلى الاضطرابات النفسية.

هل نقص الحديد خطير؟

يلعب الحديد دورا مهما في الجسم لأنه يساعد في الحفاظ على صحة الخلايا والجلد والشعر والأظافر.

يحمل هذا المعدن أيضا الأكسجين في الدم من خلال الهيموجلوبين، وهو بروتين غني بالحديد. يتيح الهيموجلوبين لخلايا الدم الحمراء نقل الأكسجين من رئتيك إلى بقية الجسم، وكذلك إعادة ثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين ليتم زفيره. يساهم حوالي 6 بالمائة من الحديد الموجود في الجسم في تكوين البروتينات والإنزيمات التي تدعم التنفس واستقلاب الطاقة وتخليق الكولاجين.

في عام 2017، توفي أكثر من 5000 شخصا بسبب فقر الدم. حدثت غالبية الوفيات المرتبطة بفقر الدم لدى الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 85 عاما فما فوق. عندما تقوم بالحسابات، فمن الواضح أن الوفاة بسبب انخفاض مستويات الحديد ليست شائعة، ولكنها يمكن أن تحدث عندما لا يتم تشخيص الحالة وعلاجها بشكل صحيح.

هناك أنواع متعددة من فقر الدم، بما في ذلك فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب12، وفقر الدم الناجم عن نقص حمض الفوليك، وفقر الدم الخبيث، وفقر الدم المنجلي. ومع ذلك، فإن فقر الدم الناجم عن نقص الحديد هو الشكل الأكثر شيوعا للحالة.

إقرأ أيضا:فوائد فيتامين C

فقر الدم بسبب نقص الحديد

يتم تشخيص فقر الدم الناجم عن نقص الحديد عندما يكشف الاختبار عن مستويات الهيموجلوبين أقل من 13.5 جرام / ديسيلتر لدى الرجال أو 12 جرام / ديسيلتر لدى النساء، حسبما تقول الجمعية الأمريكية لأمراض الدم.

تحدث هذه الحالة عندما لا يحتوي جسمك على ما يكفي من خلايا الدم الحمراء أو عندما لا تعمل هذه الخلايا بشكل صحيح. ومع ذلك، فإن السبب الجذري الحقيقي — أي السبب وراء عدم أداء الجسم وظائفه بشكل صحيح أو عدم توفر إمدادات كافية من خلايا الدم الحمراء — يختلف من شخص لآخر.

في حين أن فقر الدم بسبب نقص الحديد لا يؤثر على النساء فقط، إلا أنهن أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة من الرجال بسبب نظامهن التناسلي. أفاد مكتب صحة المرأة أن ما يصل إلى 5 بالمائة من النساء في سن الإنجاب يصابن بهذه الحالة نتيجة للنزيف الشديد أثناء فترات الحيض.

وتؤثر هذه المشكلة أيضا على واحدة من كل ستة حوامل، حيث تحتاج إلى ضعف كمية الحديد تقريبا لدعم نمو الجنين. ويشير مكتب صحة المرأة إلى أن نقص الحديد أثناء الحمل يزيد من خطر الولادة المبكرة أو انخفاض وزن الطفل عند الولادة.

إقرأ أيضا:أين يوجد الثيامين في الطعام

هناك العديد من أسباب فقر الدم الناجم عن نقص الحديد. الأشخاص الذين يتبرعون بالدم بشكل متكرر هم أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم، على الرغم من أنه يمكن علاج ذلك عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالحديد.

قد يحدث فقدان الدم أيضا بسبب حالات أخرى، مثل القرحة الهضمية، وفتق الحجاب الحاجز، وسرطان القولون والمستقيم، بالإضافة إلى الإفراط في استخدام بعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، بما في ذلك الأسبرين، والتي قد تسبب نزيفا معويا.

كما يمكن أن يصاب الشخص بهذا الاضطراب بسبب نقص الحديد في النظام الغذائي أو عدم القدرة على امتصاصه من الأطعمة. ويعود السبب الأخير عادة إلى حالة في الجهاز الهضمي أو المناعة الذاتية، مثل مرض الاضطرابات الهضمية، أو بسبب إزالة جزء من الأمعاء الدقيقة أثناء الجراحة. يتعرض الأشخاص النباتيون أيضا لخطر انخفاض مستويات هذا المعدن.

أعراض نقص الحديد

على الرغم من أن فقر الدم الخفيف ربما لن يسبب أي آثار سيئة، فإن أول إشارة إلى احتمال انخفاض مستويات الحديد بشكل معتدل أو شديد هي التعب غير المبرر أو نقص الطاقة لدرجة أنك لا تستطيع إكمال المهام اليومية.

في حالة فقر الدم، قد تدرك أيضا عند النظر في المرآة أن بشرتك شاحبة بشكل غير عادي. قد تعاني من ضيق في التنفس وصعوبة في ممارسة أو القيام بأي نوع من النشاط البدني.

إقرأ أيضا:اطعمة غنية بالكالسيوم

تشمل أعراض فقر الدم الشائعة الصداع و تقرحات الفم أو اللسان وهشاشة الأظافر و تساقط الشعر. غالبا ما يكون الأشخاص المصابون بفقر الدم حساسين للبرد ويصابون بالرغبة الشديدة في تناول الثلج والطين وغيرها من المنتجات غير المغذية. ومع تفاقم حالتهم، قد يبدأون في الشعور بألم في الصدر وسرعة ضربات القلب والدوخة.

علاوة على ذلك، توصلت دراسة نشرت عام 2013 في BMC Psychiatry إلى أن الأطفال الذين يعانون من فقر الدم الناجم عن نقص الحديد لديهم خطر أكبر للإصابة باضطرابات نفسية، بما في ذلك اضطراب ثنائي القطب والقلق والتوحد واضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

مخاطر فقر الدم الشديد

كما هو الحال مع الحالات الأخرى، يصبح هذا الاضطراب أكثر تهديدا للحياة مع تقدمه. فقر الدم الشديد قد يؤدي إلى نقص الأكسجة، أو انخفاض الأكسجين في الدم. عندما يحتاج قلبك إلى ضخ المزيد من الدم لتعويض نقص الأكسجين، فقد يتضخم أو يفشل. قد يؤدي فقر الدم الشديد أيضا إلى زيادة حدوث نقص تروية عضلة القلب، أو انخفاض تدفق الدم إلى القلب، وفقًا لمراجعة نشرت في مجلة صحة الأوعية الدموية وإدارة المخاطر في مايو 2018.

علاوة على ذلك، توصلت دراسة نشرت في أبريل 2018 في مجلة أمراض الكلى السريرية والتجريبية، والتي أجريت على أكثر من 60 ألف ياباني، إلى أن الإصابة بفقر الدم هو عامل خطر مستقل للوفاة من أي سبب. على الرغم من أن الدراسة كانت تهدف إلى تقييم العلاقة بين فقر الدم وأمراض الكلى المزمنة (CKD)، فقد وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم لديهم معدلات وفيات أعلى، بغض النظر عن حالة مرض الكلى المزمن لديهم.

كيفية علاج نقص الحديد الشديد

عندما تكون مستويات الحديد منخفضة بشكل كبير، قد تحتاج إلى الحديد الموصوف طبيا، والذي يكون أكثر تركيزا بشكل ملحوظ من الإصدارات المتاحة دون وصفة طبية. تذكر الجمعية الأمريكية لأمراض الدم أن الأشخاص الذين يعانون من نقص حاد في الحديد يحتاجون إلى 150 إلى 200 ملليجرام يوميا أو 2 إلى 5 ملليجرام من الحديد لكل كيلوغرام من وزن الجسم يوميا. تحدث مع طبيبك حول النوع المناسب الذي يجب تناوله.

إذا كان طبيبك يعتقد أنك لا تمتص الحديد بشكل جيد في الجهاز الهضمي أو إذا كان النقص بسبب فقدان الدم المزمن، فقد يوصي بالحديد عن طريق الوريد (IV). يعد هذا أيضا خيارا للأشخاص الذين لا يتحملون الحديد عن طريق الفم جيدا.

بالنسبة لنقص الحديد الذي يهدد الحياة، قد يرغب الطبيب في إجراء عملية نقل خلايا الدم الحمراء، خاصة في المرضى الذين يعانون من نزيف حاد. لن يعالج هذا العلاج النقص، ولكنه سيوفر راحة مؤقتة عن طريق استبدال خلايا الدم الحمراء الناقصة. بمجرد اكتمال عملية نقل الدم، ستكون هناك حاجة إلى علاج إضافي لتحديد سبب انخفاض مستويات الحديد وإصلاحه.

السابق
هل نقص فيتامين د يسبب تساقط الشعر
التالي
أضرار تناول الفواكه على الريق على معدة فارغة