وزن ورشاقة

هل الموز يزيد الوزن أم ينقصه

هل الموز يزيد الوزن أم ينقصه

ربما سمعت بعض التقارير التي تقول أن الموز يزيد الوزن، بينما يقول البعض الآخر أن الموز مفيد لإنقاص الوزن. من هو على حق! هل الموز يزيد الوزن أم ينقصه؟ وما الذي تحتاج إلى معرفته إذا كنت تحسب السعرات الحرارية؟

الذين يحذرون من تناول الموز خوفا من زيادة الوزن، ينظرون إلى محتواه من الكربوهيدرات، وخاصة السكر. يحتوي على نسبة عالية من السكر إلى حد ما، والذي يمكن أن يتحول إلى دهون في الجسم بسرعة أكبر من العناصر الغذائية الأخرى. سبب آخر يجعله يحصل على سمعة سيئة هو أن عدد السعرات الحرارية فيه أعلى من العديد من الفواكه الأخرى. يحتوي كوب من شرائح التفاح على حوالي 60 سعرة حرارية، بينما يحتوي كوب شرائح موز على حوالي 130 سعرة حرارية.

بينما يقول أولئك الموجودون في المعسكر المؤيد للموز إن هذه الفاكهة تحتوي على الكمية المثالية من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية لاختيار وجبة خفيفة صحية ومرضية. كمية السكر ليست عالية مقارنة بمعظم الوجبات الخفيفة السكرية، مثل البسكويت والحلوى، كما أن له فائدة إضافية تتمثل في الألياف.

حتى أن بعض الناس يقولون إنه يمكنك تناول كمية غير محدودة من أي فاكهة دون زيادة الوزن، لأن الفاكهة مفيدة جدا وغنية بالفيتامينات والمعادن والمواد المغذية.

إقرأ أيضا:فوائد القرفة للتنحيف وفقدان الوزن

هل الموز يزيد الوزن أم ينقص الوزن

لا يوجد دليل قاطع على أن الموز يزيد وزنك أو ينقصه. لا يوجد طعام واحد مسؤول عن إنقاص الوزن أو زيادته. بدلا من ذلك، فكر في إجمالي كمية العناصر الغذائية اليومية التي تتناولها. يحدث فقدان الوزن عندما يحدث نقص في السعرات الحرارية، إما من خلال استهلاك سعرات حرارية أقل، أو حرق المزيد من السعرات الحرارية، أو مزيج من الاثنين معا.

يمكن أن يكون الموز وجبة خفيفة رائعة. إنها أكثر إشباعا من العديد من الأطعمة الخفيفة الأخرى، على الرغم من أنها قد لا تكون بقدر بعض خيارات الفاكهة الأخرى. على سبيل المثال، تحتوي نصف موزة متوسطة الحجم على حوالي 55 سعرة حرارية و1.5 جرام من الألياف، بينما يحتوي كوب واحد من التوت على 60 سعرة حرارية و8 جرامات من الألياف. نظرا لحجم التوت ومحتواه من الألياف، فإنه سيكون أكثر إشباعا من الموز.

هل الموز يزيد الوزن أم ينقصه؟

يمكن أن يكون تناول موزة واحدة وجبة خفيفة صحية، ولكن إذا أضفت ثلاث موزات كبيرة إلى طعامك اليومي المعتاد، فسوف تتناول أكثر من 350 سعرة حرارية إضافية!

إذا كنت تحاول ببساطة اتباع نظام غذائي صحي، فإن تناول موزة (أو نصف موزة متوسطة الحجم والتي تعتبر حصة كاملة من الفاكهة) يمكن أن يكون وسيلة جيدة لتعزيز التغذية. إن استبدال الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية والدهون العالية مثل البسكويت أو الكعك بالفواكه الطازجة مثل الموز يمكن أن يزيد من الشبع مع تقليل السعرات الحرارية.

إقرأ أيضا:فوائد القرفة للتنحيف وفقدان الوزن

إذا كنت تتطلع إلى زيادة الوزن، فقد تفكر في تناول وجبة خفيفة إضافية يوميا. يمكن للموز مع زبدة الفول السوداني أن يزيد من السعرات الحرارية الغنية بالعناصر الغذائية لتحقيق زيادة صحية في الوزن.

فوائد الموز

تحتوي موزة واحدة متوسطة الحجم على 105 – 110 سعرة حرارية، ونصف جرام من الدهون، و27 جراما من الكربوهيدرات، و3 جرام من الألياف، و14 جراما من السكريات، و1 جراما من البروتين.

الموز مليء بالمواد المغذية. إنها مصادر جيدة للبوتاسيوم (لصحة القلب) وفيتامين C (أحد مضادات الأكسدة القوية).

على الرغم من أنه لا يعتبر عادةً “طعاما خارقا” مثل التوت الأزرق أو البروكلي، إلا أنه قد يكون له فوائد تتجاوز كونه وجبة خفيفة من الفاكهة الطبيعية. في إحدى الدراسات، أدى الاستهلاك اليومي للموز إلى تحسين نسبة السكر في الدم والدهون بشكل طفيف لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2.

إقرأ أيضا:فوائد المشي لإنقاص الوزن (10 نصائح للبدء)

هل الموز يزيد الوزن أم ينقصه: الخلاصة

لا يوجد أي دليل على أن الموز يساهم في زيادة الوزن أو فقدانه. مثل أي طعام آخر، يحتوي على سعرات حرارية، وقد تتراكم السعرات الحرارية.

كوجبة خفيفة صحية، قد يكون مغذيا أكثر من الخيارات التي تحتوي على نفس العدد من السعرات الحرارية ويمكن أن يكون بديلا صحيا للحلويات السكرية. إذا كنت تحب أكل الموز، استمتع به كجزء من نظام غذائي متوازن.

السابق
أفضل 10 فواكه لحرق دهون البطن
التالي
10 فواكه قليلة السكر