الحمل و الولادة

ما هي كمية الملح التي يمكن تناولها أثناء الحمل؟

كمية الملح المناسبة للحامل

الملح ضروري لعمل الجسم لأنه غني بالصوديوم، وهو معدن يساعد في الحفاظ على محتوى الماء وتوازن الرقم الهيدروجيني pH لجسمنا. يعد الملح ضروريا أيضا أثناء الحمل، لأنه يساعد على ضمان كمية السوائل اللازمة لنمو الطفل. لكن تناول الملح الزائد من قبل النساء الحوامل يمكن أن يسبب مشاكل.

ما أهمية تناول الملح أثناء الحمل؟

بدون الملح، لن تعمل أعصابك وعضلاتك وأعضائك بشكل صحيح.

خلال فترة الحمل، تتم زيادة سوائل الجسم لدعم نمو الطفل ويلعب الصوديوم دورا مهما في ذلك. إن وجود اليود في ملح الطعام أمر بالغ الأهمية لنمو دماغ الجنين والجهاز العصبي.

يمكن أن يكون نقص اليود أثناء الحمل سببا لولادة جنين ميت (الوفاة في الرحم)، ونمو غير طبيعي للدماغ، والإجهاض، ومضاعفات أخرى. ووجدت إحدى الدراسات أيضا أن عدم تناول الملح بشكل كافٍ أثناء الحمل أدى إلى انخفاض الوزن عند الولادة. ومع ذلك، تجنبي مكملات اليود، لأنها قد تكون ضارة للجنين.

ما هي كمية الملح المناسبة للحامل؟

ولذلك، فإن الملح ضروري خلال فترة الحمل، ولكن بكميات معقولة. يجب أن لا يقل الاستهلاك اليومي عن 3.75 جراما والحد الأقصى 5 جرامات (ملعقة صغيرة) من الملح يوميا. الاستهلاك الزائد يمكن أن يسبب تأثيرات غير مرغوب فيها مثل:

إقرأ أيضا:لماذا يبكي الطفل عند الولادة؟
  • الانتفاخ
  • احتباس الماء
  • تورم الكاحلين والساقين والقدمين أو الوجه
  • ارتفاع ضغط الدم أو تسمم الحمل
  • فقدان الكالسيوم (عن طريق التبول)

تحتوي العديد من الأطعمة المصنعة والوجبات الجاهزة على كميات عالية من الملح. حتى أن بعض الأطعمة ذات المذاق الحلو تحتوي على ملح أكثر من المتوقع. من الأفضل دائما قراءة الملصق الخاص بالمنتج للتحقق من محتواه من الملح.

إقرأ أيضا:هل السباحة تضر الحامل؟

بدلا من ذلك، اختاري الأطعمة الطازجة المطبوخة. تشمل بعض المصادر الصحية للصوديوم المكسرات غير المملحة والدواجن والأسماك والفواكه والزبادي العادي والبيض والحليب والخضروات.

السابق
أهم 10 اعراض مبكرة للحمل
التالي
كيفية الحمل بتوأم