التدخين

ماذا يحدث لجسمك عند الإقلاع عن التدخين؟

الإقلاع عن التدخين

يطلق التدخين آلاف المواد الكيميائية في جسمك. والنتيجة لا تقتصر على تلف رئتيك فحسب، بل أيضًا على قلبك والعديد من أعضاء الجسم الأخرى.

فيما يلي بعض من المعالم الصحية العديدة التي يمكنك تجربتها عن طريق الإقلاع عن التدخين اليوم.

ماذا يحدث لجسمك عندما تتوقف عن التدخين فجأة؟

تبدأ الآثار الصحية الإيجابية للإقلاع عن التدخين بعد 20 دقيقة من آخر سيجارة. سيبدأ ضغط الدم والنبض في العودة إلى مستويات طبيعية أكثر.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الألياف الموجودة في القصبات الهوائية والتي لم تكن تتحرك بشكل جيد في السابق بسبب التعرض المستمر للدخان، ستبدأ في التحرك مرة أخرى. وهذا مفيد للرئتين: تساعد هذه الألياف على إخراج المهيجات والبكتيريا من الرئتين، مما يساعد على تقليل خطر العدوى.

بعد 8 ساعات من الإقلاع عن التدخين

في غضون ثماني ساعات، ستعود مستويات أول أكسيد الكربون لديك إلى مستوى أكثر طبيعية. أول أكسيد الكربون هو مادة كيميائية موجودة في دخان السجائر وتحل محل جزيئات الأكسجين في الدم، مما يقلل من كمية الأكسجين التي تتلقاها أنسجتك.

عندما يختفي أول أكسيد الكربون، تبدأ مستويات الأكسجين لديك في الارتفاع إلى مستويات طبيعية أكثر. يساعد هذا الأكسجين المتزايد على تغذية الأنسجة والأوعية الدموية التي كانت تحصل على كمية أقل من الأكسجين أثناء التدخين.

إقرأ أيضا:جمعية القلب الأمريكية تحذر من السجائر الإلكترونية (قد تسبب أمراض القلب والرئة)

بعد 24 ساعة من الإقلاع عن التدخين

بحلول يوم واحد، ينخفض مستوى النيكوتين في دمك إلى كمية ضئيلة.

وبحلول ذلك الوقت، يساعد انخفاض انقباض الأوردة والشرايين وزيادة مستويات الأكسجين التي تصل إلى القلب على تعزيز أداء القلب. وهذا يقلل من فرصتك في الإصابة بنوبة قلبية.

بعد 48 ساعة من الإقلاع عن التدخين

بعد 48 ساعة، تبدأ النهايات العصبية المتضررة سابقًا في النمو مرة أخرى. قد تبدأ أيضًا في ملاحظة أن الحواس التي كانت باهتة سابقًا بسبب التدخين تتحسن. قد تدرك أنك تشم وتتذوق الأشياء بشكل أفضل مما كنت عليه من قبل.

بعد 72 ساعة من الإقلاع عن التدخين

في غضون ثلاثة أيام من الإقلاع عن التدخين، ستجد نفسك غالبًا تتنفس بسهولة أكبر. وذلك لأن الشعب الهوائية داخل الرئتين بدأت تسترخي وتنفتح أكثر. وهذا يجعل تبادل الهواء بين ثاني أكسيد الكربون والأكسجين أسهل.

بالإضافة إلى ذلك، تزيد سعة الرئة، أو قدرة الرئتين على الامتلاء بالهواء، بعد حوالي ثلاثة أيام من الإقلاع عن التدخين.

بعد 7 أيام من التوقف عن التدخين

بعد مرور أسبوع دون تدخين، ينخفض أول أكسيد الكربون في الدم إلى مستوياته الطبيعية.

إقرأ أيضا:أضرار السجائر الإلكترونية | تعرف على أهم 8 طرق للإقلاع عنها

وتذكر أن فرص التوقف عن التدخين نهائياً تزداد مع كل محاولة. إذا كنت تستطيع أن تفعل ذلك لمدة أسبوع واحد، يمكنك أن تفعل ذلك مدى الحياة.

بعد اسبوعين من عدم التدخين

في غضون أسبوعين من الإقلاع عن التدخين، قد تبدأ في ملاحظة أنك تتنفس بشكل أسهل وتمشي بشكل أسهل. ويرجع ذلك إلى تحسين الدورة الدموية والأكسجين.

وتزداد وظائف الرئة أيضًا بنسبة تصل إلى 35% بعد حوالي أسبوعين، وفقًا لجمعية الرئة الأمريكية.

بعد شهر من الإقلاع عن التدخين

في شهر واحد فقط، يمكنك تجربة العديد من التغييرات الصحية. يشعر المرء بإحساس بزيادة الطاقة الإجمالية.

قد تلاحظ أيضًا انخفاض العديد من الأعراض المرتبطة بالتدخين، مثل احتقان الجيوب الأنفية وضيق التنفس مع ممارسة الرياضة.

بالإضافة إلى هذه الفوائد، فإن الألياف الموجودة في الرئتين والتي تساعد في الحفاظ على صحة الرئتين تنمو مرة أخرى. يمكن أن تساعد هذه الألياف في تقليل تراكم المخاط الزائد والحماية من الالتهابات البكتيرية.

وأخيرًا، أولئك الذين يبقون على قيد الحياة لمدة شهر واحد دون تدخين هم أكثر عرضة للإقلاع عن التدخين نهائيًا بمقدار 5 مرات.

إقرأ أيضا:جمعية القلب الأمريكية تحذر من السجائر الإلكترونية (قد تسبب أمراض القلب والرئة)

بعد 3 أشهر من الإقلاع عن التدخين

في غضون ثلاثة أشهر بعد الإقلاع عن التدخين، يمكن للمرأة تحسين خصوبتها وكذلك تقليل خطر ولادة طفلها قبل الأوان.

بعد 6 أشهر من الإقلاع عن التدخين

بعد ستة أشهر من الإقلاع عن التدخين، كثيرًا ما يلاحظ الكثير من الأشخاص أنهم أصبحوا أكثر قدرة على التعامل مع الأحداث المجهدة التي تأتي في طريقهم دون الشعور بالحاجة إلى منتجات التبغ.

قد يلاحظون أيضًا أنهم يسعلون كمية أقل بكثير من البلغم. وذلك لأن التهاب الشعب الهوائية يكون أقل بكثير دون التعرض المستمر لدخان السجائر والمواد الكيميائية الموجودة داخل السجائر. ونتيجة لذلك، يصبح النشاط البدني مثل المشي أسهل.

بعد عام من الإقلاع عن التدخين

بعد عام واحد من الإقلاع عن التدخين، ستشهد رئتيك تحسينات صحية هائلة من حيث القدرة والأداء. ستلاحظ مدى سهولة تنفسك عندما تجهد نفسك ومدى انخفاض السعال لديك مقارنة بالتدخين.

بالإضافة إلى هذه الفوائد الصحية، ستوفر مبلغًا كبيرًا من المال. تدخين السجائر باهظ الثمن. إذا كنت تدخن علبة سجائر يوميًا، فستوفر آلاف الدولارات بعد مرور عام واحد.

بعد 3 سنوات من التوقف التدخين

في غضون ثلاث سنوات بعد التوقف عن التدخين، تنخفض فرصة الإصابة بأمراض القلب إلى النصف.

التدخين لا يحد فقط من تدفق الأكسجين إلى القلب. كما أنه يدمر بطانة الشرايين. تبدأ الأنسجة الدهنية في التراكم، مما يزيد من احتمال تعرض الشخص لأزمة قلبية أو سكتة دماغية. يمكن أن يساعد الإقلاع عن التدخين في عكس هذه التأثيرات وتعزيز صحة القلب في السنوات القادمة.

بعد 5 سنوات من التوقف التدخين

بعد خمس سنوات من التوقف عن التدخين، تقل احتمالية إصابتك بالسكتة الدماغية إلى نفس مستوى غير المدخنين. كما تنخفض فرصتك في الإصابة بسرطان الفم أو الحلق أو الحنجرة بمقدار النصف

بعد 10 سنوات من الإقلاع عن التدخين

عند مرور العقد، تنخفض فرصة الإصابة بسرطان الرئة بمقدار النصف.

بالإضافة إلى تقليل فرصة الإصابة بسرطان الرئة، فإن خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالتدخين ينخفض أيضًا. وهذا يشمل انخفاض فرصة الإصابة بسرطانات:

  • الفم
  • المريء
  • المثانة
  • الكلى
  • البنكرياس

بعد 15 عاماً من الاقلاع عن التدخين

بعد 15 عامًا، تنخفض فرصتك للإصابة بنوبة قلبية لتساوي فرصة الشخص الذي لم يدخن أبدًا. في حين أن إعادة عقارب الساعة إلى الوراء فيما يتعلق بآثار التدخين قد يستغرق بعض الوقت، إلا أن قضاء 15 عامًا خاليًا من التدخين يمثل معلمًا رئيسيًا لصحتك ورفاهيتك بشكل عام.

كلمة أخيرة

ماذا يحدث عند التوقف عن التدخين فجأة؟

مع وجود العديد من الفوائد الصحية للإقلاع عن التدخين، فقد حان الوقت للقيام بالخطوة الأولى. يمكنك البدء بوضع خطة باستخدام الموارد من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها والتحدث إلى أخصائي لمساعدتك في رحلتك.

يمكنك الاستعانة بطبيبك وعائلتك وأصدقائك لدعمك في سعيك للعيش بأسلوب حياة أكثر صحة وخاليًا من تدخين السجائر. تأكد من الاحتفال بكل حدث مهم على طول الطريق – فأنت تستحق ذلك.

السابق
شريحة الدماغ: مستقبل التفاعل بين الإنسان والكمبيوتر
التالي
اسباب العصبية في رمضان 6 ما هي؟