خضروات

9 فوائد صحية لا تصدق للشمندر

فوائد الشمندر

الشمندر، المعروف أيضا باسم البنجر، هو الجزء الجذري من النبات الذي نشأ في الشرق الأوسط. وقد انتشر الآن في جميع أنحاء العالم ويشتهر بلونه الأحمر النابض بالحياة. ولكن ما هي فوائد الشمندر؟

القيمة الغذائية للشمندر

يحتوي 100 جرام فقط من الشمندر على 44 سعرة حرارية، و10 جرام من الكربوهيدرات، و2 جرام من الألياف، و2 جرام من البروتين.

كما أنه غني بالفيتامينات C (3.6 ملغ) والفولات (80 ميكروغرام) بالإضافة إلى المعادن بما في ذلك البوتاسيوم (305 ملغ) والفوسفور (38 ملغ). كما أنه غني بالفلافونويدات ومركبات البوليفينول.

يعتبر الشمندر مصدرا رائعا للبيتالينات مثل البيتاسيانين والبيتاكسانثين، والتي تباع تجاريا على شكل مساحيق وأصباغ وأشكال مركزة أخرى. كما أنه متوفر بكثرة في المركبات غير العضوية بما في ذلك حمض النيتريك وحمض الأكساليك.

فوائد الشمندر

ألقِ نظرة أدناه على أهم فوائد الشمندر للجسم.

يساعد في إدارة ضغط الدم

النترات الموجودة في الشمندر يمكن أن تساعد في تنظيم ضغط الدم. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤثر البيتالينات والفلافونويدات والبوليفينول أيضا على الضغط على جدران الأوعية الدموية عن طريق استرخاء العضلات.

إقرأ أيضا:3 فوائد صحية لشرب عصير الكرفس

وجدت مراجعة لدراسات متعددة أن استهلاك عصير الشمندر يقلل من ضغط الدم الانقباضي. وجدت دراسة أجريت عام 2019 أيضا أن شرب عصير الشمندر يقلل من ضغط الدم الانقباضي والانبساطي لدى كبار السن.

يمكن أن يكون عصير الشمندر مساعدا فعالا في علاج ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب الناتجة.

يحسن القدرة على التحمل والأداء في الرياضة

تدعي المكملات الغذائية المختلفة أنها تعمل على تحسين الأداء الرياضي والقدرة على التحمل. الشمندر هو غذاء طبيعي تم الإبلاغ عن أنه يحسن الأداء في الألعاب الرياضية.

يعمل حمض النيتريك الموجود في الشمندر كرسول وينقل الجلوكوز والأكسجين والمواد المغذية الأخرى إلى الخلايا. تعمل مادة البوليفينول أيضا على تحسين الإجهاد التأكسدي بعد التمرين.

في دراسة أجريت على 12 رجلا يمارسون الرياضة بانتظام، أدى استهلاك عصير الشمندر الغني بحمض النيتريك إلى تحسين أداء تدريبات المقاومة.

يحافظ على صحة الجهاز الهضمي

تم الإبلاغ عن أن المركبات النشطة بيولوجيا، بما في ذلك البيتالين، والبوليفينول، لها تأثير مفيد على الكائنات الحية الدقيقة في الأمعاء. خصائصها المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة مفيدة أيضا في تحسين الصحة العامة.

إقرأ أيضا:هل يجب عليك شرب عصير الكرفس على الريق؟

تعمل الألياف الغذائية الموجودة في الشمندر أيضا على تحسين تنوع ونشاط الكائنات الحية الدقيقة في الأمعاء مما يؤدي الى تخفيف من أعراض الإمساك.

يحافظ على صحة الدماغ

للشمندر، من خلال محتواه من حمض النيتريك، تأثير إيجابي على شيخوخة الدماغ عن طريق تحسين تدفق الدم.

في إحدى الدراسات، أظهر الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 65 عاما والذين تناولوا عصير شمندر شبكة دماغية مشابهة لتلك الموجودة لدى الأفراد الأصغر سنا.

في دراسة حديثة، أدى استهلاك المشروبات الغنية بالفينول والتي تحتوي على شمندر إلى تحسين الوظيفة الإدراكية، وتدفق الدم إلى الدماغ، والمزاج لدى البالغين الأصحاء بشكل كبير. على الرغم من أن المشروب يحتوي على مكونات أخرى، إلا أنه لا يمكن تجاهل الدور الأساسي للبوليفينول.

يساعد في إدارة الوزن

الشمندر غني بالألياف التي تسبب الشعور بالشبع وتقلل من خطر الإفراط في تناول الطعام. وهذا مهم في خطة فقدان الوزن.

بما أن حمض النيتريك يحسن كفاءة التمرين، فقد يكون مفيدا لفقدان الوزن عن طريق تحسين مدة وجودة التمرين الذي يمارسه الشخص لإنقاص الوزن.

إقرأ أيضا:3 فوائد صحية لشرب عصير الكرفس

يعمل كمضاد قوي للأكسدة

تم الإبلاغ عن أن البيتالين الموجود في الشمندر يتمتع بقدرة مضادة للأكسدة أقوى من الأنثوسيانين.

من المعروف أن مضادات الأكسدة لديها قدرة مضادة للأورام بالإضافة إلى تقليل الضرر التأكسدي الناجم عن مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وزيادة مستويات الكوليسترول.

الوقاية من فقر الدم

يتميز فقر الدم بانخفاض مستوى الهيموجلوبين، مما يقلل من قدرته على حمل الأكسجين. إنها مشكلة صحية كبيرة تؤثر على النساء والأطفال. كما أنه يؤثر على حوالي 41% من النساء الحوامل على مستوى العالم.

تم الإبلاغ عن أن استهلاك الشمندر وعصيره يزيد من مستويات الهيموجلوبين الكلية. كما يعمل حمض النيتريك الموجود في هذه الخضار أيضا على تحسين قدرة الهيموجلوبين على حمل الأكسجين، في حين أن حمض الفوليك الموجود في الشمندر يقلل من خطر العيوب الخلقية.

يعزز صحة الشعر

نظرا لمحتواه الغني بفيتامين C، يمكن أن يكون مفيدا لصحة الشعر من خلال تعزيز تكوين الكولاجين، وهو مكون رئيسي في بنية الشعر.

يمكن لمحتواه الغني بمضادات الأكسدة والمعادن أيضا إصلاح تلف الشعر الناجم عن الأكسدة والإجهاد. وبالتالي فهو يقلل من تساقط الشعر من خلال تعزيز صحة بصيلات الشعر.

قد يوفر الحماية ضد السرطان

تستخدم الأنظمة الطبية العربية والصينية جذر الشمندر لإدارة نمو الخلايا السرطانية.

البيتالين الموجود في البنجر بالإضافة إلى البوليفينول والفلافونويد مفيد في منع تكاثر ونمو الخلايا السرطانية.

وقد أظهرت بعض الدراسات أيضا أن البنجر عامل واعد للوقاية من السرطان. ومع ذلك، يحتاج هذا الادعاء إلى مزيد من البحث الذي يشمل التجارب البشرية.

الاحتياطات الواجب مراعاتها

مثل جميع الأطعمة، يجب تناوله باعتدال. الاستهلاك المفرط يمكن أن يؤدي إلى لون وردي طفيف في البول بسبب تراكم صبغة الشمندر في الجسم.

وينصح كلما أمكن تناول الشمندر بدلا من عصره لأن العصير يزيل الألياف المفيدة الموجودة في الخضار. علاوة على ذلك، فإن مكملات البنجر لم تحصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، لذا يجب عليك دائما استشارة طبيبك قبل تناولها.

أسئلة شائعة عن الشمندر

متى لا يجب أكل الشمندر؟

يجب على الأشخاص الذين يعانون من حصوات الكلى أو المرارة تجنب أكله. محتوى الأكسالات في الشمندر مرتفع جدا ويمكن أن يزيد من مشاكل الحصوات. يجب على الأشخاص الذين يعانون من الحساسية والأشخاص الذين يعانون من مرض السكري غير المنضبط تجنبه أيضا.

هل الشمندر مفيد للحامل؟

إنه مصدر جيد لحمض الفوليك. الاستهلاك اليومي لجذر شمندر واحد يمكن أن يمنع العيوب الخلقية المرتبطة بنقص حمض الفوليك. ويمكنه أيضا تحسين مستويات الهيموجلوبين وتدفق الدم.

هل يمكن شرب عصير الشمندر كل يوم؟

من الآمن شرب حوالي 250 مل من العصير يوميا. النترات الموجودة في العصير يمكن أن تخفض ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

هل الشمندر مفيد للبشرة؟

الشمندر غني بمضادات الأكسدة التي تساعد على إزالة الجذور الحرة من الجسم. هذه الخاصية ومحتواه من فيتامين C تجعله مفيدا في الحفاظ على صحة البشرة.

فوائد الشمندر: الخلاصة

يكتسب البنجر شعبية بسرعة كغذاء وظيفي. فهو غني بالبوليفينول والفلافونويد والنترات، وهذه المركبات لها العديد من الفوائد الصحية المعروفة والمدروسة جيدا.

يمكن أن يخفض ضغط الدم، ويرفع الطاقة لدى الرياضيين، ويحسن تدفق الدم، ويقلل من خطر الإصابة بالسرطان. لا توجد آثار جانبية معروفة عند استهلاكه يوميا، باستثناء الأشخاص الذين يعانون من حصوات الكلى والمرارة.

كما يوصى بعدم الإفراط في تناوله، مثل أي طعام طبيعي.

السابق
أضرار الحناء للشعر
التالي
فيتامين د3 وتساقط الشعر: الكمية المطلوبة، وكيفية الحصول عليه