معلومات غذائية

20 فائدة صحية مذهلة للزنجبيل

فوائد الزنجبيل

لقد تم الحديث عن الفوائد الصحية للزنجبيل منذ مئات السنين، إن لم يكن الآلاف. الزنجبيل أصله من الهند، وهو نبات معمر ذو جذر درني. يتم استخدامه في العديد من الأطباق لمذاقه الخاص ولكنه يلعب أيضا دورا رئيسيا في الطب التقليدي حول العالم.

ويزرع اليوم في أجزاء كثيرة من العالم، بما في ذلك الهند وسريلانكا وجزر الهند الغربية وأمريكا الوسطى والبرازيل. يتم حصاد جذورها بعد الإزهار، ثم يتم غسلها وتجفيفها.

فوائد الزنجبيل عديدة. بالإضافة إلى سمعته كمنشط جنسي قوي، فإنه يعمل أيضا على تحسين عملية الهضم. أظهرت الأبحاث أنه قد يساعد في الحفاظ على الأمعاء وتعزيز هضم الدهون بشكل أفضل. كما أنه يستخدم كمنشط. بفضل تأثيره المضاد للقىء، فإنه يقلل أيضا من الغثيان والقيء. إذا كنتِ تعانين من دوار الحركة أو كنتِ حامل، فقد يساعدك ذلك.

سيكون له أيضا القدرة على خفض الحمى، بالإضافة إلى تأثيره المضاد للبكتيريا.

فوائد الزنجبيل

1. فيتامينات وعناصر غذائية كاملة: يحتوي الزنجبيل على فيتامينات ب1، ب2، وب6. تلعب هذه الفيتامينات دورا مهما في تخزين وتكسير السكر والدهون والبروتينات في الجسم.

يحتوي أيضا على معادن المغنيسيوم والبوتاسيوم. يقلل المغنيسيوم من تشنجات العضلات، وينظم البوتاسيوم توازن السوائل وضغط الدم.

إقرأ أيضا:ماذا يحدث للجسم عند شرب خل التفاح يوميا؟

2. يحارب السرطان: أظهرت دراسات مختلفة أن الزنجبيل له تأثير قوي بشكل خاص على السرطان1، وعلى الأخص سرطان المبيض. في الواقع، أظهرت الأبحاث أنه يمكن أن يدمر خلايا سرطان المبيض حرفيا – الخلايا السرطانية تهاجم وتقتل نفسها في النهاية. هذه أخبار جيدة للأشخاص المصابين بالسرطان، وسبب كافٍ للبدء في إضافة المزيد منه إلى نظامك الغذائي، سواء كنت تعاني من السرطان أم لا.

3. منشط جنسي قوي: تريد أن تعطي الرغبة الجنسية الخاصة بك دفعة صغيرة؟ لماذا لا تجرب الزنجبيل؟

للزنجبيل بالفعل خصائص مثيرة للشهوة الجنسية لكل من الرجال والنساء. الفضل بذلك للجينجيرول، أحد المواد الموجودة في الجذر. ويقال أيضا أن له تأثير موسع للأوعية الدموية في تعزيز الانتصاب. للحصول على أفضل نتيجة ينصح بتناوله مع الجنسنج حيث يزيد تأثيره عشرة أضعاف.

ومع ذلك، لم يتم إثبات التأثيرات المثيرة للشهوة الجنسية علميا.

4. يحسن الوظائف الإدراكية: في دراسة صغيرة أجريت على نساء أصحاء في منتصف العمر، وجد أن مستخلص الزنجبيل يحسن الاستجابة والذاكرة.

5. يساعد في علاج متلازمة القولون العصبي: قد يجد الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي راحة من الأعراض عندما يستهلكون المزيد من الزنجبيل. متلازمة القولون العصبي (IBS) هي اضطراب في وظيفة الجهاز الهضمي، وخاصة القولون. وهو اضطراب معوي مزمن شائع، يسبب الانتفاخ وآلام البطن وما إلى ذلك.

إقرأ أيضا:فوائد شرب خل التفاح مع الماء قبل النوم

6. يحمي من مرض الزهايمر: إذا كان مرض الزهايمر موجودا في عائلتك، أو كنت قلقا من أنك قد تعاني يوما ما منه، ففكر في تناول المزيد من الزنجبيل. تم العثور على الزنجبيل في الدراسات للحد من موت خلايا الدماغ، وهو مقدمة شائعة لمرض الزهايمر. ومن خلال حماية هذه الخلايا والحفاظ عليها، لديك فرصة لعدد أكبر من السنوات بصحة جيدة ويقظة.

7. مضاد قوي للأكسدة: يعد من بين أكثر الأطعمة المضادة للأكسدة إلى جانب البروكلي والتوت والكشمش الأسود والرمان و الكركم والشاي الأخضر.

من خلال تحييد الجذور الحرة، تتيح مضادات الأكسدة مكافحة شيخوخة الخلايا ومنع بعض الأمراض مثل السرطان وأضرار القلب والأوعية الدموية. ويمكن زيادة آثاره المضادة للأكسدة عشرة أضعاف عن طريق طبخه مع الثوم والبصل.

8. تأثير منشط: الزنجبيل حليفا ممتازا ضد التعب. يحتوي هذا النبات على العديد من الفيتامينات والمعادن والعناصر النزرة، وهو يحفز الجسم بشكل طبيعي. وسيكون له أيضا فضيلة تقوية الدفاعات المناعية.

9. يمنع الغثيان والقيء: يمكن أن يكون جذر الزنجبيل أيضا دواءً طبيعيا جيدا لتخفيف الغثيان أو القيء. الزنجبيل المبشور والمنقوع في الماء الساخن، أو عن طريق استخلاص عصيره، له تأثير قوي مضاد للغثيان. أضف عصير الليمون إليه لمزيد من الكفاءة.

إقرأ أيضا:كل ما تحتاج معرفته عن الزئبق في الأسماك

بالإضافة إلى ذلك، الزنجبيل الطازج فعال أيضا ضد الانتفاخ ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى.

10. يحمي من الالتهابات: في دراسات متعددة2، تبين أنه يمنع نمو أنواع مختلفة من البكتيريا. كما أظهرت دراسة أخرى أنه فعال جدا ضد التهابات اللثة3.

وفي دراسة أخرى ايضا، يبدو أن النوع الطازج يمنع العدوى بفيروس RSV.

المزيد من فوائد الزنجبيل

11. حليف جيد ضد مرض السكري: أظهرت العديد من الدراسات أن الاستهلاك المنتظم للزنجبيل المجفف له آثار إيجابية على الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني. من شأنه أن يقلل من مستوى الجلوكوز في الدم من ناحية، ويقلل من مقاومة الأنسولين من ناحية أخرى.

12. يساعد على خسارة الوزن: أحد أكثر الأشياء المفيدة التي يمكنك القيام بها لصحتك العامة هو إنقاص الوزن، ويمكن أن يساعدك الزنجبيل في تحقيق ذلك. والسبب هو أنه يعمل كموقد للدهون. على وجه الخصوص، يدفع جسمك إلى استخدام احتياطياته من الدهون بدلا من فقدان الرطوبة فقط.

أيضا، يجعلك تشعر بالشبع، مما يجعلك تأكل أقل، مما يؤدي في النهاية إلى انخفاض تناول السعرات الحرارية.

13. يساعد الجسم على امتصاص العناصر الغذائية: من الضروري الحصول على العناصر الغذائية الصحيحة إذا كنت تحاول فقدان الوزن. ومع ذلك، إذا كنت تعاني من زيادة الوزن ولم تكن معتادا على الحصول على التغذية التي تحتاجها، فقد يكون جسمك قد نسي كيفية امتصاص الفيتامينات بأكبر قدر ممكن من الكفاءة. يساعد الزنجبيل جسمك على امتصاص العناصر الغذائية بشكل أكثر فعالية، مما يعزز صحتك العامة.

14. يساعد في علاج غثيان الصباح: من الأفضل للنساء الحوامل اختيار شاي الزنجبيل بدلا من الدواء عندما يعانين من نوبات غثيان الصباح. يعمل الزنجبيل كمسكن، وبالمقارنة مع الدواء، فقد أثبت نفسه في العديد من التجارب السريرية. من الجيد دائما أن يكون العلاج الطبيعي مدعوما بالبحث العلمي.

15. يقلل من الالتهابات المسببة لالتهاب المفاصل: خصائصه المضادة للالتهابات تضمن أن الزنجبيل مثالي في علاج الأمراض الناجمة عن الالتهابات. ومن هذه الأمراض التهاب المفاصل الذي يصيب ملايين الأشخاص حول العالم.

16. يحسن الدورة الدموية: يضمن الزنجبيل تدفق الدم بشكل أفضل، مما يمنحك المزيد من الطاقة. هذا جيد بشكل خاص إذا كنت تشعر بالتعب في كثير من الأحيان. وهو مفيد أيضا خلال أشهر الشتاء، لأنه يدفئك من الداخل إلى الخارج. كما أنه يفتح المسام، مما يجعل الدورة الدموية بشكل عام أكثر فعالية.

17. يخفف الانتفاخ: قد يكون الانتفاخ مؤلما جدا في بعض الأحيان. إذا كنت تبحث عن طريقة طبيعية لتخفيف الألم والضغط، فإن الزنجبيل هو الحل الأمثل. على سبيل المثال، يمكنك شرب كوب من شاي الزنجبيل قبل النوم وبعد الاستيقاظ. يعمل على تسريع عملية الهضم، مما يؤدي إلى طرد العامل المسبب بشكل أسرع، مما يؤدي إلى تحييد المشكلة.

18. يخفف الألم: بغض النظر عن نوع الألم الذي تعاني منه، يمكن للزنجبيل أن يعمل كمسكن طبيعي للألم. يعمل الزنجبيل على المستوى الهرموني، كما أن خصائصه المضادة للالتهابات تعمل على تسريع عملية الشفاء. اشرب كوبا من شاي الزنجبيل في الصباح ثم قم بتقييم ما إذا كنت تشعر بألم أقل خلال اليوم.

19. يساعد في علاج الصداع النصفي: في دراسة علمية، قارن الباحثون فعالية مسحوق الزنجبيل مع السوماتريبتان. سوماتريبتان هو مسكن للألم يوصف لعلاج الصداع النصفي أو الصداع العنقودي.

أظهرت هذه الدراسة أن المشاركين كانوا راضين عن مستخلصات الزنجبيل تماما كما كانوا راضين عن سوماتريبتان. وكانت الميزة هي عدم وجود أي آثار جانبية.

20. يساعد في علاج الربو: كما ثبت أنه فعال ضد أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو. عند الأشخاص المصابين بالربو، تكون المسالك الهوائية متهيجة بشكل مفرط أو شديدة التفاعل بسبب الالتهاب المزمن في الجهاز التنفسي الناجم عن فرط نشاط المستقبل الحساس للكالسيوم.

بعض المكونات الموجودة في الزنجبيل تجعل هذا المستقبل أقل حساسية وفقا للبحث العلمي4، مما يجعله حليفا قيما في علاج الربو وردود الفعل التحسسية الأخرى.

الخلاصة

الزنجبيل مفيد لكل جانب من جوانب صحتك تقريبا. بغض النظر عن كيفية استهلاكك له، سواء كنت تستخدم الجذور في وجباتك ببساطة، أو تفضل شربه كشاي، أو ابتلاعه على شكل كبسولة، فإن جميع أشكاله تقدم هذه الفوائد. ويفضل التأكد من تناول النوع العضوي لأن الزنجبيل العادي مليء بالمبيدات الحشرية والسموم الأخرى.

[1]
السابق
لماذا نرى الكوابيس؟ دراسة الجوانب النفسية والعصبية للأحلام المزعجة
التالي
الأكل الممنوع لمرضى القولون العصبي