أعشاب ونباتات

فوائد الاشواجندا للدماغ والغدة الدرقية والعضلات والمزيد

فوائد الاشواجندا

فوائد الاشواجندا كثيرة جدا، فقد تم استخدامها لأكثر من 2500 عام وتم بحثها على نطاق واسع (تم استخدامها في أكثر من 200 دراسة) لخصائصها المحتملة في تعديل الغدة الدرقية والوقاية العصبية والمضادة للقلق والمضادة للالتهابات.

مثل جميع الأعشاب التكيفية، فهي تساعد الجسم على الحفاظ على التوازن، حتى في لحظات التوتر العاطفي أو الجسدي.

ما هي الاشواجندا؟

أشواجندا (وتعرف أيضا باسم ويثانيا سومنيفيرا) هي عشبة تكيفية تحظى بشعبية كبيرة في الطب الهندي القديم والطب التقليدي. تفيد العديد من أجهزة الجسم، بما في ذلك الجهاز المناعي والعصبي والغدد الصماء والإنجابية.

وفي الهند، تُعرف باسم “قوة الفحل” لأنه تم استخدامها تقليديا لتقوية جهاز المناعة بعد المرض. يُشار إليها أيضا باسم “الجينسنغ الهندي” نظرا لقدرتها على تعزيز قدرتك على التحمل وتخفيف التوتر، وهذه ليست فوائد الاشواجندا فقط.

تشير الأبحاث المنشورة في المجلة الدولية للعلوم المنزلية إلى أن 1000 ملليغرام من مسحوق اشواغاندا المجففة تحتوي على ما يلي:

  • 2.5 سعرة حرارية
  • 0.05 جرام كربوهيدرات
  • 0.04 جرام بروتين
  • 0.032 جرام من الألياف
  • 0.03 مليجرام حديد
  • 0.02 مليجرام كالسيوم
  • 0.08 ميكروجرام كاروتين
  • 0.06 مليجرام فيتامين سي

تحتوي الأشواغاندا على العديد من العناصر المفيدة، بما في ذلك مركبات الفلافونويد ومضادات الأكسدة، مثل الكاتالاز، وأكسيد ديسموتاز الفائق، والجلوتاثيون، والتي تُعرف باسم “أم جميع مضادات الأكسدة”.

إقرأ أيضا:فوائد الجنسنج

كما أنها تحتوي على قلويدات، والأحماض الأمينية (بما في ذلك التربتوفان)، والناقلات العصبية، والستيرول، والعفص، والقشور وترايتيربين. تسمح هذه المركبات القيمة بالأنشطة الدوائية للعشبة وهي مسؤولة عن العديد من فوائد الاشواجندا.

فوائد الاشواجندا

ما هي فوائد الاشواجندا للرجال والنساء؟ فيما يلي بعض من أهم الاستخدامات التي تدعمها الأبحاث:

1. تحسّن وظيفة الغدة الدرقية الخاملة

ثبت أن الأشواغاندا تدعم الغدة الدرقية البطيئة للأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بمرض هاشيموتو، أو خمول الغدة الدرقية.

بالنسبة لملايين الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الغدة الدرقية، والكثير منهم لا يعرفون ذلك، فقد يكون هذا بمثابة الحل الذي كانوا ينتظرونه. هذه الفوائد الصحية للأشواغاندا للغدة الدرقية تمثل أيضا فوائد العشبة لفقدان الوزن نظرا لأن مشاكل الغدة الدرقية يمكن أن تؤدي إلى تقلبات الوزن.

2. تساعد في تخفيف تعب الغدة الكظرية

تظهر الأبحاث أنها قد تكون مفيدة في دعم وظيفة الغدة الكظرية والمساعدة في التغلب على تعب الغدة الكظرية. الغدة الكظرية هي غدد صماء مسؤولة عن إطلاق الهرمونات، وخاصة الكورتيزول والأدرينالين، استجابةً للتوتر.

إقرأ أيضا:فوائد الجنسنج

إذا كانت الغدة الكظرية لديك مرهقة بسبب كثرة الضغط العاطفي أو الجسدي أو العقلي، فقد يؤدي ذلك إلى حالة يشار إليها باسم تعب الغدة الكظرية.

عندما تستنفد الغدة الكظرية، يمكن أن يؤدي ذلك أيضا إلى تعطيل الهرمونات الأخرى في الجسم، بما في ذلك هرمون البروجسترون، والذي يمكن أن يسبب العقم وانخفاض مستويات DHEA، وهو هرمون مرتبط بطول العمر والحفاظ على جسم قوي.

3. تحارب التوتر والقلق

واحدة من فوائد الاشواجندا الأكثر شهرة هي قدرتها على العمل كعلاج طبيعي لتخفيف التوتر والقلق. في دراسة أجريت عام 2009 نشرت في PLOS One1، أثبتت أنها قابلة للمقارنة مع الأدوية الشائعة للقلق والتوتر مثل لورازيبام وإيميبرامين ولكن دون آثار ضارة.

وعلى العكس من ذلك، قد تسبب الأدوية المضادة للاكتئاب والمضادة للقلق النعاس والأرق وفقدان الرغبة الجنسية وزيادة الشهية، من بين آثار سلبية أخرى.

4. تخفيف الاكتئاب

لا تفيد الأشواغاندا الأشخاص الذين يتعاملون مع القلق والتوتر المزمن فحسب، بل يمكن أن تكون مفيدة أيضا للأشخاص الذين يعانون من علامات الاكتئاب. تعمل العشبة على تحسين مقاومة الإجهاد، وتشير الدراسات إلى أنها تعمل بالتالي على تحسين نوعية حياة الأشخاص الذين يقيمون أنفسهم بأنفسهم.

إقرأ أيضا:أين يوجد النحاس في الأعشاب

في دراسة تجريبية أجريت عام 2000 على الفئران2، تمت مقارنة فعالية اشواغاندا مع دواء إيميبرامين المضاد للاكتئاب. ووجد الباحثون أنها أظهرت تأثيرات مضادة للاكتئاب كانت مماثلة للإيميبرامين عندما تعرضت الفئران لاختبارات “اليأس السلوكي” و”العجز المكتسب”.

وخلص إلى أن فوائد الاشواجندا تشمل تحسين المزاج و تخفيف الاكتئاب.

5. توازن مستويات السكر في الدم

تم تقييم فوائد الاشواجندا للسكري. خلصت دراسة3 أجريت على القوارض إلى أن مستخلصات جذور وأوراق أشواغاندا ساعدت في تحقيق مستويات طبيعية من السكر في الدم لدى الجرذان المصابة بالسكري.

وجدت دراسة على الحيوانات4 أنه عندما أعطيت اشواغاندا للفئران التي تتغذى على الفركتوز، فإنها تمنع الزيادات الناجمة عن الفركتوز في الجلوكوز ومقاومة الأنسولين والالتهابات.

تشير هذه البيانات إلى أن مستخلص اشواغاندا قد يكون مفيدا في تحسين حساسية الأنسولين وتقليل علامات الالتهاب لدى البشر.

6. تساعد في مكافحة السرطان

تشير الأبحاث5 إلى أن فوائد الاشواجندا للسرطان واعدة، ويمكن أن تساعد في تقليل نمو الخلايا السرطانية وقد تعمل على منع نمو الخلايا السرطانية، وخاصة خلايا سرطان الثدي والرئة والمعدة والقولون، والتي تعد من بين أنواع السرطان الرائدة في العالم. ويرجع ذلك في الغالب إلى قدراتها المضادة للأكسدة و تعزيز المناعة.

بالإضافة إلى فوائد الاشواجندا المضادة للسرطان التي تم عرضها في دراسات متعددة، يقترح الباحثون أيضا أن العشبة يمكن أن تساعد في تقليل ردود الفعل السلبية للعوامل المضادة للسرطان التي يمكن أن تقلل من المناعة ونوعية الحياة.

وجدت دراسة على الحيوانات أن المكملات مع اشواغاندا كانت مرتبطة بزيادة في خلايا الدم البيضاء6 داخل الجسم. وهذا يشير إلى أن الجهاز المناعي أكثر قدرة على حماية الجسم من الأمراض عند استخدام هذه العشبة.

يعد انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء في الجسم بعد العلاج الكيميائي مصدر قلق كبير لأنه يعرض مرضى السرطان لخطر أكبر بكثير لمشاكل صحية، مثل الإصابة بالعدوى. ولهذا السبب قد تكون هذه العشبة بمثابة إضافة مكملة لعلاجات السرطان التقليدية.

7. تقلل من تنكس خلايا الدماغ وتحسن الذاكرة

يمكن أن يكون للإجهاد العاطفي والجسدي والكيميائي آثار ضارة على الدماغ والجهاز العصبي. تظهر الأبحاث الحديثة أن فوائد عشبة اشواغاندا تتجاوز تخفيف التوتر – فهي تحمي الدماغ أيضا من انحطاط الخلايا، مما قد يؤدي إلى أمراض تنكس عصبي مثل مرض الزهايمر و مرض باركنسون.

أحد الأسباب الرئيسية لفعاليتها في شفاء الدماغ احتوائها على مضادات الأكسدة القوية التي تدمر الجذور الحرة التي تسبب الشيخوخة.

يعد ويثافيرين أ ويثانوليد د من أهم ويثانوليدات الأشواغاندا التي تستخدم لتحسين الوظيفة الإدراكية. ويثانوليدات عبارة عن منشطات طبيعية موجودة بشكل شائع في نباتات عائلة الباذنجانيات.

8. تقوية المناعة

نظرًا لأنها يمكم أن تقلل من هرمونات التوتر في الجسم، فيمكن أن تساعد في تعزيز جهاز المناعة لديك وتقليل الالتهاب داخل الجسم. تظهر الأبحاث التي أجريت على الحيوانات والمختبرات أنه يمكن أن تعزز وظيفة المناعة عن طريق زيادة إنتاج Immunoglobulin.

كما أنها قادرة على تعزيز بيئة مضادة للالتهابات عن طريق قمع السيتوكينات المؤيدة للالتهابات.

9. تزيد من القدرة على التحمل

تشير الدراسات إلى أن عشبة اشواغاندا يمكن أن تعزز القدرة على التحمل أثناء النشاط البدني عن طريق زيادة وظائف المخ وتقليل الألم الجسدي. نظرا لتأثيراتها الإيجابية والمهدئة والمنشطة على الدماغ وقدرته على خفض هرمونات التوتر، فقد ساعدت في تحسين التركيز والتحفيز والقدرة على التحمل في الدراسات التي أجريت.

10. تساعد على زيادة قوة العضلات

فوائد الاشواجندا لكمال الاجسام مهمة. فهي مفيدة للأشخاص المشاركين في تدريبات المقاومة وغيرها من أشكال التمارين التي يمكن أن تكون مرهقة للعضلات.

تسلط دراسة أجريت عام 2015 في مجلة الجمعية الدولية للتغذية الرياضية7 الضوء على أن مكملات الأشواغاندا ارتبطت بزيادة كبيرة في كتلة العضلات وقوتها.

حتى مع زيادة كتلة العضلات، يجب أن تكون مفاصلك قوية لتتمكن من العمل بأعلى مستويات الأداء. ويبدو أن الأشواغاندا تساعد في ذلك أيضا.

لقد وجدت التجارب السريرية8 التي تدرس آلام المفاصل العامة وآلام المفاصل المرتبطة بالتهاب المفاصل الروماتويدي نتائج إيجابية للغاية، حيث تخفف العشبة من الألم الشديد ولا تسبب أي آثار جانبية موثقة.

11. تساعد على تحسين الوظيفة الجنسية والخصوبة

ماذا عن فوائد الاشواجندا للجنس! في الطب الهندي القديم، تم استخدامها كمنشط جنسي طبيعي يمكن أن يساعد في تحسين العجز الجنسي. كما أنه يستخدم لتعزيز مستويات هرمون التستوستيرون وتحسين خصوبة الرجال.

تهدف دراسة تجريبية نُشرت في BioMed Research International إلى تحديد مدى فعالية وسلامة 300 ملليغرام من مكملات مستخلص جذور أشواغاندا مرتين يوميا لمدة ثمانية أسابيع لتحسين الوظيفة الجنسية لدى 50 امرأة سليمة. وجد الباحثون أن مجموعة العلاج أظهرت تحسينات أعلى بكثير، مقارنة بالعلاج الوهمي، في درجات الوظيفة الجنسية، وتحديدا في مجالات الإثارة والنشوة الجنسية.

بالإضافة إلى ذلك، تصف دراسة نشرت عام 2010 في مجلة الخصوبة والعقم9 أن مكملات الأشواغاندا كانت قادرة على تحسين مستويات هرمون التستوستيرون لدى 75 رجلاً كانوا يخضعون لفحص العقم.

12. تعزيز النوم

نظرا لأنها تساعد على حماية صحة الدماغ وتهدئة الأعصاب، فقد تمت دراسة فوائد الاشواجندا للنوم أيضا. وقد تبين أن العشبة “أظهرت تأثيرا صغيرا ولكنه مهم على النوم بشكل عام”، وكانت التأثيرات أكثر وضوحا لدى أولئك الذين تم تشخيص إصابتهم بالأرق. كما وجد أنها تحسن اليقظة العقلية عندما يستيقظ المشاركون، فضلا عن أن لها آثار إيجابية على مستويات القلق.

أضرار الاشواجندا: المخاطر والآثار الجانبية

عند تناولها بجرعات مناسبة للاستخدام العلاجي، فقد تم اعتبارها آمنة بشكل عام. بعض أضرار الاشواجندا والآثار الجانبية المحتملة تشمل اضطراب المعدة والقيء والإسهال. إذا لاحظت أيا من هذه المشكلات، توقف عن تناول العشبة على الفور.

لا ينبغي أبدا استخدامها من قبل النساء الحوامل أو المرضعات. هناك بعض الأدلة على أنها قد تؤدي إلى الإجهاض.

يجب على الأشخاص الذين يستخدمون أدوية مرض السكري أو أدوية ضغط الدم أو الأدوية التي تثبط جهاز المناعة أو المهدئات أو أدوية مشاكل الغدة الدرقية عدم تناولها إلا بعد استشارة أطبائهم أولا.

إذا كنت ستخضع لعملية جراحية تتطلب تخديرا، فيجب عليك التوقف عن تناولها قبل أسبوعين على الأقل.

تلخيص فوائد عشبة الاشواجندا

الاشواجندا هي عشبة مهمة في الطب الهندي القديم لأنها تخدم العديد من الأغراض وتفيد العديد من أجهزة الجسم، بما في ذلك الجهاز المناعي والعصبي والغدد الصماء والجهاز التناسلي.

تشمل فوائد عشبة الاشواجندا الأكثر بحثا: تحسين وظيفة الغدة الدرقية، وزيادة مستويات الطاقة، وتخفيف إجهاد الغدة الكظرية، وتقليل مستويات الكورتيزول، وتقليل التوتر والقلق، وتخفيف الاكتئاب، وأكثر من ذلك بكثير.

[1]
السابق
كيفية التخلص من تجاعيد الجبهة
التالي
فوائد الجنسنج