الكبد والمرارة

علاج حصوة المرارة

علاج حصوة المرارة

ما هو علاج حصوة المرارة؟ حسنا، أولا حصوات المرارة هي رواسب صلبة تتشكل في المرارة. هناك نوعان من حصوات المرارة:

  • حصوات الكوليسترول، وهي الأكثر شيوعا وتتكون من الكوليسترول الزائد
  • حصوات المرارة الصباغية، والتي تتكون من البيليروبين الزائد

تعد الجراحة علاجا شائعا، لكن قد تتمكن من علاج حصوة المرارة بدون جراحة بالعلاجات الطبيعية. تابع القراءة لمعرفة العلاجات الطبيعية لحصوات المرارة، بالإضافة إلى نصائح للمساعدة في الوقاية من هذه الحالة.

علاج حصوة المرارة بدون جراحة

يمكن أن تسبب الحصوات ألما حادا ومكثفا في الجزء العلوي الأيمن من البطن. قد ينتشر هذا الألم إلى ظهرك ويصل إلى كتفك. تشمل الأعراض الأخرى الغثيان والقيء والإسهال.

تحدث مع طبيبك قبل محاولة علاج حصوة المرارة بدون جراحة. يمكن لطبيبك مساعدتك في الحصول على التشخيص الصحيح. يمكنهم أيضا تقديم النصح لك بشأن جميع خيارات العلاج الخاصة بك. إذا كنت تعاني من اصفرار العينين، والحمى أو القشعريرة، وألم شديد في البطن، فاطلب الرعاية الطبية على الفور.

تطهير المرارة

هناك عدة أسباب لتشكل حصوات المرارة:

إقرأ أيضا:أعراض انفجار المرارة
  • قد يفرز الكبد كمية من الصفراء أكبر مما يمكنه إذابته.
  • قد يكون لدى جسمك صبغة زائدة تسمى البيليروبين، والتي لا يمكن إذابتها.
  • قد لا يتم إفراغ المرارة بشكل كامل أو بالقدر الذي تحتاجه.

يدعي بعض الأشخاص أن تنظيف المرارة يمكن أن يساعد في تفتيت حصوات المرارة وإفراغها. ومع ذلك، لا يوجد دليل علمي يدعم هذه الادعاءات. الجسم قادر على تطهير نفسه.

ومع ذلك، يستهلك بعض الأشخاص مزيجًا من زيت الزيتون والعصير والأعشاب لمدة يومين أو أكثر. خلال تلك الفترة، ليس من المفترض أن يستهلكوا أي شيء آخر غير خليط الزيت. لا يوجد خليط أو وصفة قياسية. يمكن أن يكون هذا الخليط خطيرا على مرضى السكري، أو أولئك الذين يعانون من انخفاض نسبة السكر في الدم.

إحدى الدراسات نظرت إلى دور زيت الزيتون وزيت عباد الشمس. ووجد الباحثون أنه على الرغم من أن زيت الزيتون كان له تأثير على استهلاك الصفراء، إلا أنه لم يؤثر على حصوات المرارة.

تحدث مع طبيبك قبل البدء بأي نوع من أنواع التطهير. قد لا تكون آمنة لجميع الناس.

إقرأ أيضا:اعراض المرارة

عصير التفاح

بعض الناس يستخدمون عصير التفاح لعلاج حصوة المرارة. ذلك لأنهم يعتقدون أن عصير التفاح قد يلين الحصوات ويمكن أن يساعدك على إخراجها. وقد انتشر هذا الادعاء بسبب رسالة نشرت سابقا، والتي تضمنت تفاصيل رواية قصصية عن امرأة نجحت في التخلص من حصوات المرارة باستخدام عصير التفاح. لكن لا توجد دراسات علمية تدعم هذا الادعاء.

قد لا يكون شرب الكثير من عصير الفاكهة صحيا بالنسبة لك إذا كنت تعاني من مرض السكري، ونقص السكر في الدم، وقرحة المعدة، وغيرها من الحالات.

خل التفاح

خل التفاح هو مكمل صحي شائع غالبا ما يتم تضمينه في تنظيف الجسم. في حين أن خل التفاح قد يكون له آثار إيجابية على نسبة السكر في الدم، إلا أنه لا توجد دراسات تدعم استخدام خل التفاح في علاج حصوة المرارة.

اليوغا

هناك بعض الادعاءات بأن اليوغا و التمارين الرياضية قد تساعدك على إخراج حصوات المرارة بشكل طبيعي. تم العثور على اليوغا في إحدى الدراسات لتحسين مستوى الدهون لدى مرضى السكري.

في حين أن اليوغا قد تساعد في تخفيف بعض أعراض حصوات المرارة، إلا أنه لا يوجد دليل علمي يدعم استخدام اليوغا للعلاج.

إقرأ أيضا:اعراض المرارة

حليب الشوك

قد يساعد حليب الشوك، أو Silybum marianum، في علاج اضطرابات الكبد والمرارة. يُعتقد أنه يحفز كلا العضوين، لكن الباحثين لم يبحثوا على وجه التحديد في فوائد شوك الحليب لعلاج الحصوات.

حليب الشوك أو شوك الحليب متوفر في شكل حبوب كمكمل غذائي. تحدث مع طبيبك قبل استخدامه خاصة إذا كنت تعاني من مرض السكري. قد يخفض شوك الحليب مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني. من الممكن أيضًا أن تكون لديك حساسية تجاه شوك الحليب.

خرشوف

تم العثور على الخرشوف (ارضي شوكي) ليكون مفيدا لوظيفة المرارة. يساعد على تحفيز الصفراء، كما أنه مفيد للكبد. ولم تبحث أي دراسات في تأثير الخرشوف على علاج حصوة المرارة.

يمكن طهي الخرشوف على البخار أو مشوي. لا ضرر من تناول الخرشوف إذا كنت قادرا على تحمله. ويمكن تناول الخرشوف على شكل حبوب أو كمكمل غذائي فقط بعد التحدث مع طبيبك.

عشبة العملة الذهبية

يستخدم عشب العملة الذهبية، أو Lysimachiaeherba، في الطب الصيني التقليدي في علاج حصوة المرارة بدون جراحة. لقد تم ربطه بانخفاض تكوين الحصوات. يوصي بعض الأشخاص بتناول عشب العملات الذهبية قبل البدء في تنظيف الحصوات للمساعدة في تليينها.

يمكنك شراء عشب العملة الذهبية على شكل مسحوق أو سائل.

زيت الخروع

تعتبر عبوات زيت الخروع علاجا شعبيا آخر، ويختار بعض الأشخاص استخدام هذه الطريقة. يتم غمس الملابس الدافئة في زيت الخروع، ثم وضعها على بطنك. من المفترض أن تخفف العبوات الألم وتساعد في علاج حصوة المرارة. لا توجد دراسات علمية تدعم الادعاءات بأن هذا العلاج فعال.

الوخز بالإبر

قد يساعد الوخز بالإبر في تخفيف ألم حصوات المرارة عن طريق تقليل التشنجات وتسهيل تدفق الصفراء واستعادة الوظيفة المناسبة. تم الإبلاغ عن أن الوخز بالإبر يستخدم في علاج حصوة المرارة، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث.

تم إجراء دراسة صغيرة واحدة للنظر في آثار الوخز بالإبر على التهاب المرارة لدى أكثر من 50 مشاركا. وجد أن الوخز بالإبر يخفف الأعراض.

هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث للنظر على وجه التحديد في فوائد الوخز بالإبر للعلاج.

علاجات أخرى لحصوات المرارة

غالبًا ما تستخدم الأدوية والجراحة لعلاج حصوات المرارة.

الأدوية

غالبًا ما يتم وصف اثنين من الأحماض الصفراوية لإذابة الحصوات الصغيرة:

  • حمض أورسوديوكسيكوليك
  • حمض تشينوديوكسيكوليك

في دراسة قديمة، ساعد حمض أورسوديوكسيكوليك في منع تكوين حصوات المرارة لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة والذين كانوا يتبعون نظاما غذائيا منخفض السعرات الحرارية.

قد يستغرق الأمر ما يصل إلى عامين حتى تتمكن الأحماض الصفراوية من علاج حصوة المرارة. وقد تتشكل مرة أخرى عند التوقف عن تناول الدواء.

الجراحة

غالبًا ما تكون الجراحة هي العلاج الموصى به. تتضمن الجراحة إزالة المرارة، لذلك لا يمكن أن تتشكل الحصوات مرة أخرى بعد هذا العلاج.

ليست هناك حاجة إلى المرارة للبقاء على قيد الحياة، وفي معظم الأشخاص، يكون الجسم قادرًا على تعويض فقدانها بأقل قدر من الآثار الجانبية.

نصائح للوقاية من حصوات المرارة

تكون حصوات المرارة أكثر شيوعًا عند:

  • الناس 40 سنة فما فوق
  • الأشخاص المصابين بداء السكري
  • الناس الذين يعانون من السمنة المفرطة
  • النساء الحوامل
  • الأشخاص الذين يتناولون الأدوية الهرمونية
  • الأشخاص الذين يتناولون وجبات غذائية عالية الدهون

من المحتمل أن يكون مزيج من عوامل الوراثة والنظام الغذائي ونمط الحياة هو السبب في تكوين حصوات المرارة.

النظام العذائي

أفادت دراسة أجريت عام 2006 أن النساء اللاتي تناولن المزيد من الفواكه والخضروات كان لديهن خطر أقل لإجراء جراحة إزالة المرارة من النساء اللاتي تناولن كميات أقل من الفواكه والخضروات. إن اتباع نظام غذائي متوازن يتضمن مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بحصوات المرارة. وقد يساعد أيضًا في إدارة الوزن.

قد تؤدي بعض الأطعمة إلى تفاقم حالة المرارة، بما في ذلك:

  • البيض
  • السكر المكرر
  • الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون المشبعة
  • المواد المسببة للحساسية الغذائية

تحدث مع طبيبك عن أطعمة محددة قد ترغب في تجنبها.

إدارة الوزن

تزيد السمنة من خطر الإصابة بحصوات المرارة. يمكن أن يكون فقدان الوزن جزءا مهمًا من الوقاية و علاج حصوة المرارة، ولكن الطريقة التي تفقد بها الوزن مهمة. إن اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية لفقدان الوزن قد يزيد في الواقع من خطر الإصابة بالحصوات.

في دراسة أجريت سابقا، اتبع المشاركون برنامجا لإنقاص الوزن لمدة عام واحد. خلال البرنامج، اتبعت مجموعة واحدة من المشاركين نظاما غذائيا منخفض السعرات الحرارية (500 سعرة حرارية/يوم) لمدة 6-10 أسابيع. واتبعت المجموعة الأخرى نظاما غذائيا منخفض السعرات الحرارية (1200-1500 سعرة حرارية/يوم) لمدة ثلاثة أشهر. كانت المجموعة التي اتبعت نظاما غذائيا منخفض السعرات الحرارية أكثر عرضة بثلاث مرات من المجموعة الأخرى للإصابة بالحصوات التي تتطلب العلاج في المستشفى أو الجراحة.

تحدث مع طبيبك حول برنامج صحي لإنقاص الوزن إذا كنت تحاول إنقاص الوزن. يمكنهم مساعدتك في تطوير خطة صحية لفقدان الوزن.

الخلاصة

هناك القليل من الأبحاث حول فعالية العلاجات الطبيعية لحصوات المرارة.

لا يتم مراقبة أي أعشاب أو مكملات غذائية تباع في الأسواق من حيث الجودة أو النقاء من قبل إدارة الغذاء والدواء. ابحث عن أي منتجات بعناية، وتحدث مع طبيبك، واشتري من شركة ذات سمعة طيبة. إذا أوصى طبيبك بإجراء عملية جراحية، قم بإجراء محادثة مفتوحة معه حول الخيارات الأخرى التي قد تتمكن من تجربتها أولا من أجل علاج حصوة المرارة.

Image by peoplecreations on Freepik

السابق
أعراض القولون العصبي عند الرجال
التالي
فرط الحركة وتشتت الانتباه .. متى يزول فرط الحركة عند الطفل؟