الجهاز الهضمي

علاج القولون العصبي نهائيا

علاج القولون العصبي نهائيا

علاج القولون العصبي نهائيا لا يتناسب بسهولة مع خطة واحدة “تناسب الجميع”. يمكن أن يساعدك العمل مع طبيبك والقليل من التجربة والخطأ في العثور على نظامك الخاص لإدارة الأعراض. من المحتمل أن يتطلب هذا نهجا متعدد الأوجه، والذي قد يشمل وصفة طبية أو أدوية بدون وصفة طبية، وتغييرات في النظام الغذائي، والعلاج النفسي.

تميل طريقة علاج القولون العصبي نهائيا إلى الاختلاف بشكل كبير من منطقة إلى أخرى وحتى من طبيب إلى آخر. للمساعدة في توجيه وتوحيد هذه العملية، وضعت الكلية الأمريكية لأطباء الجهاز الهضمي في عام 2021 إرشادات سريرية جديدة. سواء تم تشخيصك حديثا أو كنت تبحث عن علاجات لإضافتها إلى الخطة الخاصة بك، فقد تساعدك أنت وطبيبك في اتخاذ قرار بشأن خطوتك التالية.

ولكن هل يمكن علاج القولون العصبي نهائيا؟ في الوقت الحاضر لا يوجد أي دواء يعتبر حل جذري لهذا المرض. ولكن من خلال اتباع الخطوات التالية يمكن تخفيف نسبة كبيرة من الأعراض.

علاج القولون العصبي نهائيا

فيما يلي أهم طرق علاج القولون العصبي نهائيا. نقصد بكلمة “نهائيا” الوصول الى اقصى نسبة من العلاج وتخفيف أعراض القولون بشكل كبير جدا.

النظام الغذائي

إن مجرد الأكل – وتناول وجبات كبيرة أو دهنية على وجه الخصوص – يمكن أن يحفز تقلصات الأمعاء. ولهذا السبب، يعد تغيير عاداتك الغذائية أهم خطوة في علاج القولون العصبي نهائيا وإدارة الأعراض.

إقرأ أيضا:أعراض القولون العصبي عند الرجال

تقييد النظام الغدائي

يمكن أن تساعدك مذكرات الطعام على تتبع ما تأكله وكيف تشعر به. إذا لاحظت أن أعراضك تميل إلى التفاقم بعد تناول طعام معين، فكر في التخلص من هذا الطعام (والأطعمة المشابهة) لمدة ثلاثة أشهر تقريبا لمعرفة ما إذا كان لذلك أي تأثير. إذا لم يكن الأمر كذلك، فحاول تناول الطعام مرة أخرى وكرر العملية مع الطعام التالي في قائمتك.

تشمل الأطعمة والمشروبات ما يلي:

  • الأطعمة الدسمة
  • الخضروات التي تسبب الغازات
  • المحليات الصناعية
  • الكحول

يمكنك أيضا التفكير في اتباع نظام غذائي للتخلص من حساسية الغلوتين أو عدم تحمل اللاكتوز أو سوء امتصاص الفركتوز.

حمية الفودماب

الفودماب هي نظام غذائي يهدف إلى تقليل استهلاك الكربوهيدرات والسكريات التي يصعب هضمها، مما يؤدي إلى تقليل أعراض نفخة البطن والغازات، وألم الجهاز الهضمي، خصوصاً لدى الأشخاص المصابين بالقولون العصبي

لا يتم امتصاص بعض الكربوهيدرات جيدا في الجهاز الهضمي ويمكن أن تؤدي إلى تفاقم مشاكلك مع الغازات والانتفاخ وآلام البطن والإسهال و/أو الإمساك.

إقرأ أيضا:ماذا يحدث لجسمك عندما تتناول البروبيوتيك كل يوم؟

قد يكون اتباع حمية الفودماب أمرا صعبا، ولكنه يتمتع ببعض الدعم البحثي السليم لفعاليته. يتضمن النظام الغذائي إزالة FODMAPS من نظامك الغذائي لمدة ستة إلى ثمانية أسابيع ثم إضافتها تدريجيا مرة أخرى لمعرفة مدى تحملك لها.

الألياف

يوصى عموما بزيادة تناول الألياف لمرضى القولون العصبي نظرا لفوائدها الصحية العديدة وقدرتها على جعل البراز أكثر تماسكا. ومع ذلك، فمن الأفضل إضافة الألياف ببطء للسماح لجسمك بالتأقلم. تشير الأدلة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من القولون يستفيدون من الألياف القابلة للذوبان أكثر من الألياف غير القابلة للذوبان.

حجم الوجبة وتوقيتها

لتخفيف الضغط على جهازك الهضمي، يوصى بتناول وجبات أصغر حجما وأكثر تكرارا بدلا من الوجبات الثلاث الكبيرة التقليدية يوميا. أحد الاستثناءات المحتملة هو أنه بالنسبة للإمساك، قد تساعد وجبة الإفطار الكبيرة في تحفيز تقلصات الأمعاء والحاجة إلى حركة الأمعاء.

ماذا يعني ذلك؟

بدل أن تتناول ثلاث وجبات كبيرة في اليوم قم بتقسيمها الى 5 – 6 وجبات صغيرة. وإذا كنت تعاني من القولون المصحوب بالإمساك من الأفضل تناول وجبة إفطار كبيرة وكافية لتحفيز حركة الأمعاء.

إقرأ أيضا:الإمساك: الأعراض والأسباب والعلاجات المنزلية

العلاجات المتاحة دون وصفة طبية

لديك مجموعة واسعة من الأدوية المتاحة دون وصفة طبية للاختيار من بينها لعلاج أعراض الجهاز الهضمي. على الرغم من أنه يمكنك الحصول عليها دون وصفة طبية، فمن الأفضل مراجعة مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل استخدام أي منتج بدون وصفة طبية.

تتضمن بعض خيارات الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية الأكثر شيوعا ما يلي:

  • إيموديوم: مفيد في تخفيف الإسهال، ولكن ليس بالضرورة آلام القولون العصبي
  • الملينات: يمكن أن تخفف من الإمساك
  • مكملات البروبيوتيك: توازن بكتيريا الأمعاء عن طريق توفير البكتيريا النافعة

الأدوية

تقليديا، كانت خيارات الدواء لمرض القولون محدودة. ولحسن الحظ، فإن هذا الوضع يتغير بسرعة مع تطوير أدوية جديدة. يتم إنشاء بعضها خصيصا في علاج القولون العصبي نهائيا بينما البعض الآخر مخصص لحالات مختلفة ولكن يمكن أن يساعد في تخفيف الأعراض.

أدوبة علاج القولون العصبي نهائيا

لقد ظهرت العديد من الأدوية الجديدة في السوق. وهي تعمل عادة على المستقبلات داخل الأمعاء الغليظة لتخفيف أعراض القولون. المستقبلات هي أجزاء من الخلايا يمكن للمواد الأخرى التواصل معها من أجل تغيير سلوك الخلية.

IBS-C

تشمل خيارات علاج القولون العصبي المصحوب بالإمساك (IBS-C) ما يلي:

  • لوبيبروستون
  • ليناكلوتيد
  • بلكاناتيد
  • بروكالوبريد
  • تيجاسيرود

IBS-D

حتى الآن، تم طرح دواء واحد فقط في السوق لعلاج القولون العصبي المصحوب بالإسهال (IBS-D) وهو: Viberzi (eluxadoline). يوصى بهذا الدواء من قبل ACG.

تحذير قبل استخدام دواء Viberzi (eluxadoline). لا ينبغي لأي شخص تناول Viberzi (eluxadoline):

  • إذا كان الشخص عمل استئصال للمرارة
  • انسداد القناة الصفراوية أو خلل العضلة العاصرة
  • تاريخ من التهاب البنكرياس أو أمراض البنكرياس الأخرى
  • مع مرض الكبد الحاد
  • تاريخ من إدمان الكحول أو تعاطي الكحول أو الإدمان
  • من يشرب أكثر من ثلاث حصص من الكحول يوميا

المضادات الحيوية

غالبا ما يتفاجأ الناس عندما يسمعون أنه قد يتم وصف المضادات الحيوية لعلاج القولون العصبي.

فقط دواء Xifaxan (rifaximin) – المستخدم لعلاج القولون العصبي غير المرتبط بالإمساك – حاصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء (FDA) ويوصي به لعلاج IBS-D.

مضادات الاكتئاب

يمكن أن تؤثر الأدوية المضادة للاكتئاب على كيفية عمل الجهاز الهضمي ويمكنها أيضا تخفيف بعض أنواع الألم، بما في ذلك الألم الحشوي الناتج عن القولون. ويمكن أيضا تناولها بأمان لفترة من الزمن.

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات هي مضادات الاكتئاب الأكثر استخداما وتشمل:

  • أميتربتيلين
  • دوكسيبين
  • نوربرامين
  • سورمونتيل

من المرجح أن يوصي مقدمو الرعاية الصحية بمضادات الاكتئاب إذا لم تتم معالجة الأعراض لديك من خلال نمط الحياة والتعديلات الغذائية، وإذا كنت تعاني أيضا من الاكتئاب و/أو القلق إلى جانب القولون العصبي لديك. في تلك الحالات، قد يعمل طبيب الجهاز الهضمي الخاص بك بشكل وثيق مع الطبيب النفسي.

يتم وصف نوع آخر من مضادات الاكتئاب يسمى مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) بشكل أقل. تشمل هذه الفئة:

  • سيليكسا (سيتالوبرام)
  • ليكسابرو (إسيتالوبرام)
  • باكسيل (باروكستين)
  • بروزاك، سارافيم (فلوكستين)
  • زولوفت (سيرترالين)

بشكل عام قد يختار الطبيب نوع مضادات الاكتئاب الذي سيعطيك إياه بناءً على مشكلة الأمعاء السائدة لديك (أي الإمساك أو الإسهال)، حيث أن مضادات الاكتئاب المختلفة لها تأثيرات مختلفة على تكوين البراز وتكرار حركة الأمعاء.

مضادات التشنج

هي الأدوية الأكثر وصفا لعلاج القولون العصبي حيث يُعتقد أنها تساعد في تخفيف أعراض آلام البطن والتشنج، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من IBS-D.

ومع ذلك، توصي بعض الإرشادات بعدم استخدامها، مشيرة إلى أن الدراسات الوحيدة قديمة، وأن الآثار الجانبية شائعة.

تتضمن أمثلة مضادات التشنج التي يمكن وصفها:

  • بنتيل (ديسيكلومين)
  • ليفسين (هيوسيامين)

تعمل مضادات التشنج بشكل أفضل إذا تم تناولها قبل تناول الطعام بـ 30 إلى 60 دقيقة وقد تكون أفضل في تخفيف الأعراض على المدى القصير، بدلا من تخفيف الأعراض على المدى الطويل.

العلاجات النفسية

تمت دراسة مجموعة متنوعة من العلاجات النفسية لفعاليتها في تقليل تواتر وشدة ومدة أعراض القولون العصبي، بما في ذلك العلاج السلوكي المعرفي (CBT)، والعلاج بالتنويم المغناطيسي، وإدارة التوتر، وتمارين الاسترخاء.

العلاج السلوكي المعرفي والعلاج بالتنويم المغناطيسي الموجه للأمعاء لديهما الأبحاث الأكثر صلابة التي تدعم فعاليتهما في تقليل أعراض القولون العصبي.

العلاج السلوكي المعرفي هو شكل من أشكال العلاج النفسي الذي يتم من خلاله تعليمك إستراتيجيات لتعديل أنماط التفكير، بالإضافة إلى سلوكيات جديدة لإدارة القلق والتعامل مع المواقف العصيبة.

يتضمن العلاج بالتنويم المغناطيسي الدخول في حالة من الاسترخاء والراحة من الوعي حيث يتم تقديم اقتراحات محددة من أجل إحداث تغيير دائم في السلوك.

التوصية بهذه العلاجات لا تعني أن القولون العصبي هو مرض نفسي. بل إنها طريقة لبناء مهارات التأقلم وعادات أفضل حتى تتمكن من التعامل مع المرض على المدى الطويل دون التعرض لخطر الآثار الجانبية السلبية المحتملة للأدوية.

إقرأ أيضا: القولون العصبي والقلق

زيت النعناع

أظهرت الدراسات أن زيت النعناع المغلف معويا يتمتع بصفات قوية مضادة للتشنج، وبالتالي قد يكون فعالا في تخفيف آلام القولون.

تعني كلمة “مغلف معوي” أنه يتحلل في الأمعاء، وليس في المعدة، حيث يمكن أن يسبب النعناع حرقة المعدة.

ومع ذلك، وجدت مراجعة للأدلة عام 2019 أنه واعد للغاية، في حين أنه علاج آمن بشكل عام وجيد التحمل. ومن بين الصفات التي تجعل النعناع مناسبا لعلاج القولون العصبي:

  • مضاد التهاب
  • مخدر
  • مضاد للأكسدة
  • مضاد للميكروبات

أسئلة شائعة عن علاج القولون العصبي نهائيا

كيف يمكن علاج القولون العصبي نهائيا؟

علاج القولون العصبي نهائيا يختلف من شخص لآخر. في الواقع لا يمكن حتى الآن علاجه نهائيا 100%. سيعمل الطبيب معك للعثور على أفضل ما يناسبك. بعض العلاجات التي قد تساعد في تخفيف الألم تشمل: العلاج السلوكي المعرفي، كبسولات زيت النعناع، البروبيوتيك، الوصفات الطبية مثل اللوبيبروستون والإلوكسادولين والأدوية المضادة للاكتئاب.

هل يمكن علاج القولون العصبي نهائيا؟

لا، لا يوجد دواء محدد يمكن من خلاله علاج القولون العصبي نهائيا حتى الآن. ومع ذلك، يمكن أن تساعد العلاجات في تقليل الألم وتنظيم وظيفة الأمعاء. يمكن للطبيب الخاص بك مساعدتك في وضع خطة لتحسين نوعية حياتك من خلال تغييرات نمط الحياة والعلاج والأدوية.

السابق
هل القولون العصبي وراثي
التالي
5 أطعمة مضادة للأكسدة لحماية البشرة من أضرار أشعة الشمس