معلومات غذائية

ماذا يحدث للجسم عند شرب خل التفاح يوميا؟

شرب خل التفاح يوميا

يعتبر خل التفاح، الذي يشار إليه غالبا باسم ACV، عنصرا أساسيا في العديد من المطابخ نظرا لخصائصه ونكهته، وكونه إضافة حمضية إلى تتبيلات السلطة والصلصات وأكثر من ذلك بكثير. وفي عالم الصحة والتغذية، يشجع بعض الناس على شرب خل التفاح يوميا باعتباره علاجا طبيعيا متعدد الاستخدامات، مما يشير إلى أنه يمكن أن يكون حلا للعديد من الأمراض، بما في ذلك مشاكل الجهاز الهضمي والسمنة.

مقدمة عن خل التفاح

منذ طرحه في الأسواق كعلاج طبيعي يمكن الوصول إليه في أوائل القرن العشرين على يد الدكتور بول سي براج (نعم، نفس الاسم الذي تراه على العديد من زجاجات خل التفاح)، زادت شعبية هذا الخل في مجال الصحة في السنوات الأخيرة،

هذا النوع من الخل مصنوع من تخمير التفاح. بمجرد عصر التفاح، يتم تخمير السائل من خلال البكتيريا والخميرة. يؤدي ذلك إلى تحويل السكريات الموجودة في عصير التفاح إلى خل.

بعض أصناف الخل تحمل كلمة “الأم” على الملصق الخاص بها، وهو ما يشير إلى مزيج الخميرة والبكتيريا التي تتشكل أثناء عملية التخمير. وهذه المادة، التي تبدو كالرواسب العكرة، غالبا ما تكون مرئية في قاع الزجاجة، ويعتقد أنها غنية بالبروتينات الطبيعية المعززة للصحة، والبكتيريا الصحية وحمض الأسيتيك.

إقرأ أيضا:فوائد شرب خل التفاح مع الماء قبل النوم

وفقا لبحث في 2021 يحتوي خل التفاح على مجموعة متنوعة من مركبات الفلافونويد، مثل حمض الغاليك والكاتشين وحمض الكافيك وحمض الفيروليك. عندما تستهلك خل التفاح، فإنك تتناول هذه المركبات، وهو ما قد يكون أحد الأسباب التي تجعل الناس يحصلون على نتائج ايجابية.

ولكن ماذا يحدث لجسمك عند شرب خل التفاح يوميا؟ إلى جانب إعطاء براعم التذوق لديك نكهة حمضية، فإن شربه قد يوفر لجسمك بعض الفوائد الرائعة.

ماذا يحدث عند شرب خل التفاح يوميا

إدارة أفضل لسكر الدم

غالبا ما يتم الترحيب بخل التفاح كأداة مفيدة لتنظيم نسبة السكر في الدم، حيث تدعم بعض الدراسات تأثيره الإيجابي على التحكم في نسبة السكر في الدم. يُعتقد أن حمض الأسيتيك الموجود في خل التفاح يبطئ عملية هضم الكربوهيدرات، وبالتالي يقلل من معدل دخول السكريات إلى مجرى الدم ويساعد في الحفاظ على مستويات السكر في الدم أكثر اتساقا. وقد يؤدي أيضا إلى تحسين حساسية الأنسولين، والذي يلعب دورا رئيسيا في قدرة الجسم على استخدام الجلوكوز بشكل فعال للحصول على الطاقة.

من المهم أن نلاحظ أنه على الرغم من أن هذه التأثيرات واعدة، إلا أنه لا ينبغي اعتبارها بديلا للعلاج الطبي لدى الأفراد المصابين بالسكري.

إقرأ أيضا:أسباب الجوع بعد الأكل

صحة هضمية أفضل

بالإضافة إلى دوره المحتمل في تنظيم نسبة السكر في الدم، غالبا ما يُوصف خل التفاح بآثاره المفيدة على صحة الجهاز الهضمي. تعتبر “البقاية” الموجودة في خل التفاح مصدرا للبروبيوتيك، وهي بكتيريا مفيدة تساهم في تكوين ميكروبيوم صحي للأمعاء. تدعم البروبيوتيك عملية الهضم وربما تعزز امتصاص العناصر الغذائية.

في حين أن العديد من الأشخاص يبلغون عن تحسن في صحة الجهاز الهضمي عند شرب خل التفاح يوميا، فإن الدراسات العلمية حول هذه التأثيرات محدودة وهناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث.

خسارة الوزن

غالبا ما يتم استخدام خل التفاح للتنحيف. تدور الفكرة وراء هذا الادعاء في المقام الأول حول وجود حمض الأسيتيك، والذي تم ذكره في دراسة في عام 2019، أنه قد يثبط الشهية.

قامت بعض المراجعات بتقييم الدراسات قصيرة وطويلة الأجل التي أجريت على خل التفاح والشهية وتناول السعرات الحرارية. وأظهرت النتائج أن أربع من الدراسات الست قصيرة المدى أفادت أن الخل يثبط الشهية. ومع ذلك، لم تذكر أي من الدراسات طويلة المدى أي فائدة في قمع الشهية.

شرب خل التفاح يوميا يمكن أن يكمل نظاما غذائيا متوازنا لدعم أهداف إنقاص الوزن. ومع ذلك، فمن غير المرجح أن يكون لإضافة هذا الخل وحده إلى النظام الغذائي دون تغييرات أخرى في نمط الحياة الصحي تأثير كبير على وزن الشخص.

إقرأ أيضا:هل السردين المعلب مفيد وصحي؟

مضاد للميكروبات

قد يكون لخل التفاح خصائص مضادة للميكروبات عند استهلاكه بتركيزات كاملة. وتشير بعض الأدلة إلى أنه قد يكون له نشاط مضاد للفطريات أيضا.

من المحتمل أن ترجع الخصائص المضادة للميكروبات إلى إجمالي محتويات خل التفاح الفينولية، وفقا لدراسة نشرت في عام 2021. ركزت هذه الدراسة على خصائص التعقيم المحتملة لخل التفاح. أما إذا كان يمكن الوقاية من المرض أو علاجه؟ هذا ليس واعدا. حتى الآن، لم تظهر الأبحاث أنه فعال ضد فيروس الأنفلونزا، وفقا لدراسة أجريت عام 2019.

صحة أفضل للقلب

يمكن أن تكون صحة القلب نتيجة لعوامل عديدة، بما في ذلك بعض العوامل الخارجة عن إرادتك (مثل تاريخ عائلتك). وعندما يتعلق الأمر بالنظام الغذائي، فإن شرب خل التفاح يوميا وإضافته في روتينك قد يكون له بعض الفوائد الصحية للقلب، وفقا لبعض البيانات (وليس كلها).

أظهرت بعض الأبحاث أنه قلل بشكل ملحوظ من مستويات الكوليسترول في الدم. وأظهرت نتائج تجربة سريرية عشوائية أجريت عام 2023 لتقييم آثاره بين الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 أن تناول 30 ملليلترا خل تفاح يوميا لمدة ثمانية أسابيع أدى إلى انخفاض مستوى LDL إلى HDL. النسبة، وهي نتيجة إيجابية لصحة القلب.

المخاطر والاحتياطات

في حين أن شرب خل التفاح يوميا له العديد من الفوائد الصحية المحتملة، فمن الضروري أيضا أن تكون على دراية بمخاطره وآثاره الجانبية المحتملة. يمكن أن يؤدي الاستخدام الموضعي بدون تخفيفه بالماء إلى حروق وتهيج وعدم الراحة بسبب حموضته العالية. وبالنسبة لأولئك الذين يعانون من قرحة المعدة، فإن تناول الأطعمة الحمضية، مثل الخل، يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الحالة.

قد يؤدي استهلاكه بشكل طويل الأمد إلى انخفاض مستويات البوتاسيوم، مما قد يؤدي إلى مخاوف تتعلق بصحة القلب. قد يتفاعل أيضا مع أنواع معينة من الأدوية، مما قد يغير من آثارها على الجسم. وعلى وجه الخصوص، قد يؤثر على أدوية مرض السكري ومدرات البول وبعض أدوية أمراض القلب.

يجب على مجموعات معينة من الأشخاص توخي الحذر عند التفكير في استخدامه. على سبيل المثال، يجب على المرأة الحامل والمرضعة استخدامه باعتدال نظرا لعدم وجود أبحاث كافية لتأكيد سلامته خلال هذه الفترات. يجب على الأفراد المصابين بداء السكري، وخاصة أولئك الذين يتناولون الأنسولين أو أدوية أخرى لخفض الجلوكوز، مراقبة مستويات السكر في الدم عن كثب بسبب قدرة الخل على خفض نسبة السكر في الدم. قد يجد الأشخاص الذين لديهم تاريخ من قرحة المعدة أو الارتجاع الحمضي أن خل التفاح يؤدي إلى تفاقم أعراضهم.

عند شرب خل التفاح يوميا، من الضروري عدم المبالغة في تناوله والالتزام بالجرعة الموصى بها والتي تتراوح من ملعقة إلى ملعقتين كبيرتين مخففة بالماء كحد أقصى. استهلاك أكثر من ذلك يزيد من خطر الآثار الجانبية، مثل الانزعاج الهضمي، ويمكن أن يؤثر على مينا الأسنان.

أسئلة شائعة عن خل التفاح

هل يمكن شرب خل التفاح يوميا؟

نعم ولا، الموضوع يعتمد على جسمك وحالتك الصحية. وفي كلتا الحالتين، يجب تخفيفه بالماء لتقليل بعض الحموضة التي تنزل إلى المريء.

ما هو أفضل وقت لشرب خل التفاح؟

التوقيت المثالي لشرب خل التفاح أمر قابل للنقاش. تشير بعض المدارس الفكرية إلى أن تناوله في الصباح ممتاز، ويقترح آخرون أن تناوله في الليل قد يفيد نسبة السكر في الدم بشكل أكثر فعالية. في النهاية، يجب عليك استشارة الطبيب لتحديد أفضل وقت لشرب خل التفاح.
جزء آخر من هذا النقاش هو ما إذا كان يجب تناوله قبل الوجبة أم بعدها. يدعي البعض أن له فوائد أكثر عند تناوله على معدة فارغة. ولكن قد يصاب بعض الأشخاص بالغثيان عند تناوله على معدة فارغة. لذا، مرة أخرى، استشر الطبيب حول أفضل توقيت لك.

ما هي فوائد خل التفاح للجسم؟

تشير بعض البيانات إلى أنه قد يساعد في دعم مستويات السكر في الدم الصحية، وانقاص الوزن وصحة القلب. قد يكون له أيضا تأثيرات مضادة للميكروبات.

هل خل التفاح يحرق دهون البطن؟

غالبًا ما يتم تسويق خل التفاح لحرق الدهون وإنقاص الوزن، بما في ذلك حرق دهون البطن. في حين أنه قد يساعدك على الشعور بالشبع واستهلاك سعرات حرارية أقل، إلا أن العلاقة بين الخل وحرق الدهون، وخاصة دهون البطن، لم يتم إثباتها بشكل قاطع.

هل خل التفاح ينظف الكبد؟

هناك اعتقاد شائع بأنه يمكن أن “ينظف” أو “يزيل السموم” من الكبد، مما يساعده على العمل بكفاءة أكبر. يقترح بعض مؤيدي هذه النظرية أن الأحماض الموجودة به يمكن أن ترتبط بالسموم وتساعد الجسم على التخلص منها بشكل أكثر فعالية. ومع ذلك، من المهم الإشارة إلى أن مثل هذه الادعاءات لا تدعمها أدلة علمية قوية.

الخلاصة

تشير بعض الادعاءات إلى أن شرب خل التفاح يوميا يمكن أن يدعم مستويات السكر في الدم الصحية وأهداف إدارة الوزن، كما أنه إضافة عصرية لنظام غذائي صحي،

في حين أن العديد من الفوائد الصحية المرتبطة به تعتمد على تجارب شخصية قصصية، إلا أن هناك بيانات محدودة ولكنها ناشئة لدعم بعض هذه الادعاءات.

طالما حصلت على الضوء الأخضر لإضافته في نظامك الغذائي من مقدم الرعاية الصحية الخاص بك، فإن تناوله بجرعات مناسبة يأتي مع القليل من المخاطر، وقد تواجه فوائد صحية أيضا.

السابق
فوائد شرب خل التفاح مع الماء قبل النوم
التالي
خل التفاح للتخسيس