مواضيع طبية متفرقة

10 نصائح للوقاية من ضربة الشمس

الوقاية من ضربة الشمس

ضربة الشمس هي حالة تحدث بسبب الحرارة الزائدة التي تتسبب في تعرض الجسم لمستويات عالية من الجفاف. لا يستطيع الجسم تنظيم نفسه إلى درجة الحرارة الطبيعية، مما يجعل من الصعب البقاء واعيا إذا ترك دون علاج.

يمكن أن تكون ضربة الشمس مهددة للحياة، وبالتالي يجب السيطرة عليها في الوقت المناسب بمساعدة طبية متخصصة.

طرق الوقاية من ضربة الشمس

يمكن أن تساعد النصائح التالية في منع ضربة الشمس أثناء الطقس الحار.

1. الحفاظ على الترطيب المناسب

من المهم للغاية شرب كمية كافية من الماء أو السوائل الأخرى لتجنب الجفاف. يجب أن تكون السوائل التي تستهلكها لتبقى رطبا غير كحولية.

في بعض الأحيان، قد لا تشعر بالعطش الشديد، وبالتالي لا تشرب كمية كافية من الماء في اليوم، ولكن من الضروري شرب الماء حتى عندما لا تشعر بذلك. حاول أن تشرب سوائل معتدلة البرودة لأن المشروبات شديدة البرودة يمكن أن تسبب آلام المعدة.

إذا كنت لا تشعر بالعطش على الإطلاق، فقد تحتاج إلى مراجعة طبيبك لمعرفة الأسباب والمشكلات الأساسية.

2. تقليل المجهود البدني

إن ملء يومك بأنشطة شاقة، خاصة في الطقس الحار، ليس فكرة جيدة. خطط ليومك وتعرف على ما يمكن تجنبه إذا كان الطقس حارا جدا.

إقرأ أيضا:دور هرمون الكورتيزول في الجسم

حاول التحدث مع مدرب اللياقة البدنية الخاص بك حول ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة في الحرارة لأن الإفراط في ممارسة الرياضة والنشاط البدني قد يساهم في الإصابة بالأمراض المرتبطة بالحرارة.

إذا كان من الممكن القيام بشيء ما في المنزل، فافعله لتجنب الخروج في يوم حار. أيضا، إذا كان من الممكن تأخير بعض الأعمال، فخطط لها ليوم أكثر برودة. حاول البقاء في الداخل قدر الإمكان.

3. الهدوء

أثناء علاج ضربة الشمس في البيت، من الضروري أن تبقى هادئا. حاول البقاء في منطقة جيدة التهوية وغير مزدحمة؛ المساحة المكيفة جيدا هي الخيار الأفضل.

استخدم مروحة أو أي نظام تبريد آخر للحفاظ على برودة جسمك. إذا كنت بالخارج، فابق في الظل قدر الإمكان.

4. الأكل بطريقة مناسبة

من الأفضل تناول وجبات خفيفة وصغيرة ومتكررة أكثر من الوجبات الثقيلة والأقل تكرارا.

ومن الأفضل أيضا تناول الأطعمة المرطبة الباردة. بعض الأطعمة المبردة والمرطبة لمحاربة الأمراض المرتبطة بالحرارة وضربة الشمس تشمل:

  • البطيخ
  • الخيار
  • ماء جوز الهند
  • النعناع
  • الشمام
  • الخضروات الورقية الخضراء
  • الطماطم
  • البروكلي
  • التوت

5. ارتداء الملابس المناسبة

ارتداء الملابس ذات الظل الفاتح والفضفاضة. اختاري الملابس المصنوعة من الألياف الطبيعية مثل القطن والكتان، وتجنبي الألياف الصناعية لأنها ليست جيدة في امتصاص العرق.

إقرأ أيضا:هل يؤدي شرب الكثير من الماء الى الوفاة؟ تعرّف على التسمم المائي

من المهم أيضا ارتداء قبعة شمسية أو غطاء لبعض الظل والنظارات الشمسية لحماية عينيك.

6. ابق في الداخل

حاول البقاء في أماكن باردة ومكيفة قدر الإمكان. إذا كنت تعمل في الخارج، يمكنك أن تأخذ فترات راحة قصيرة وتسترخي في مركز تجاري أو في مكان عام بارد.

بالنسبة للحرارة الخفيفة إلى المعتدلة، قد تقوم المراوح الكهربائية بالمهمة وتبقيك باردا. ولكن، إذا لم يساعدوا ولم يكن لديك مكيف هواء، فيمكنك الاسترخاء باستخدام دش أو حوض استحمام بالماء البارد.

7. واقي الشمس

يمكن أن يكون التعرض لحروق الشمس أمرا سيئا لقدرة جسمك على التبريد. يمكن أن يجعل جسمك جافا أيضا.

لذا، إذا كنت ستخرج تحت أشعة الشمس، فتأكد من أنك مستعد من خلال وضع واقي من الشمس بعامل حماية من الشمس يبلغ 15 أو أعلى. إذا بقيت في الخارج لفترة طويلة، فقد تحتاج إلى إعادة وضع واقي الشمس.

5 أطعمة مضادة للأكسدة لحماية البشرة من أضرار أشعة الشمس

8. لا تنتظر في سيارة متوقفة

تسخن السيارات بسرعة كبيرة إلى درجات حرارة عالية جدا. لذا، فإن الانتظار في السيارة لفترات طويلة مع إيقاف تشغيل مكيف الهواء حتى مع فتح النافذة ليس فكرة جيدة. أيضا، لا تترك أطفالك أو حيواناتك الأليفة في السيارة المتوقفة.

إقرأ أيضا:دور هرمون الكورتيزول في الجسم

9. استبدال الملح والمعادن

عندما تتعرق بشكل مفرط بسبب الحرارة، يتم فقدان الأملاح والمعادن المهمة من الجسم ويجب استبدالها. ويمكن القيام بذلك عن طريق شرب المشروبات الرياضية، وأقراص الملح، ومحاليل الإماهة الفموية، والسوائل الأخرى.

10. مراقبة أولئك المعرضين لخطر كبير

بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بضربة الشمس ويكونون أكثر عرضة للخطر من غيرهم، وبالتالي يحتاجون إلى مراقبة مستمرة.

  • كبار السن، أي الذين تزيد أعمارهم عن 58-60 عاما
  • أولئك الذين يعيشون في بيئة دافئة دون تكييف الهواء أو تنظيم درجة الحرارة
  • الرضع والأطفال
  • الحامل
  • المرضعات
  • من يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو اضطرابات الجهاز التنفسي
  • من يعانون من اضطرابات نفسية

أسباب ضربة الشمس

يمكن أن تؤدي العوامل التالية إلى أمراض مرتبطة بالحرارة بما في ذلك ضربة الشمس.

الترطيب غير المناسب

تبلغ درجة حرارة الجسم الطبيعية حوالي 37 درجة مئوية، وهي مثالية لأداء وظائف الجسم بشكل صحي. يحافظ الجسم على درجة الحرارة هذه وينظمها بوسائل مختلفة مثل التعرق الذي يؤدي بسبب التبخر إلى فقدان حرارة الجسم.

إذا لم يرطب الشخص جسمه بشكل صحيح ولا يستهلك ما يكفي من السوائل، فقد يصاب بالجفاف، مما يؤدي إلى انخفاض التعرق وارتفاع درجة حرارة الجسم.

يحدث الجفاف عادةً للأسباب التالية:

  • ممارسة التمارين الرياضية في الطقس الحار أو ممارسة التمارين الرياضية بشكل مفرط
  • الإسهال غير المعالج
  • القيء أو القيء غير المنضبط
  • الأدوية مثل مدرات البول التي تسبب زيادة التبول
  • الإفراط في تناول الكحول

الجفاف: الاعراض والآثار الجانبية والعلاج

البيئة الحارة

قد يكون الشخص الذي يعيش أو يعمل في مكان مغلق غير جيد التهوية مع تكييف هواء غير مناسب أو سيئ في المناطق الساخنة أكثر عرضة للإصابة بضربة الشمس أو الأمراض ذات الصلة.

كما أن زيادة التعرض لأشعة الشمس، خاصة في ساعات الذروة بعد الظهر، يمكن أن يساهم في تطور الأمراض المرتبطة بالحرارة.

أعراض ضربة الشمس

ضربه الشمس واعراضها عديدة. بشكل عام، يمكن أن تتميز ضربة الشمس بالأعراض التالية:

  • جلد جاف
  • انخفاض التعرق
  • تدهور الصحة النفسية
  • تشوش ذهني
  • نوبات
  • احمرار أو سخونة الجلد
  • تورم اللسان
  • زيادة معدل النبض
  • صداع
  • دوخة
  • استفراغ و غثيان

متى تتصل بالطبيب

إذا رأيت شخصا يعاني من ضربة شمس، فيجب عليك الاتصال بالمساعدة الطبية على الفور. أثناء تقديم المساعدة، إليك ما يمكنك فعله:

  • ضع الشخص في الظل أو في مكان بارد.
  • قم بتهويته وإزالة الملابس الزائدة.
  • ضع مناشف مبللة على أقدامه وبلل بشرته بلطف.
  • تجنب إعطاء الشخص الماء أو السوائل الأخرى.
  • تجنب الازدحام بالقرب من الشخص.
  • مراقبة درجة حرارتهم حتى وصول المساعدة.
  • اتصل بالمستشفى أو الطبيب للحصول على تعليمات حول ما يجب القيام به.

هل ضربة الشمس خطيرة؟

عندما يتعرض الشخص لضربة شمس، فإن الدم يثخن، مما يؤثر على جميع أعضاء الجسم. تعاني الأنسجة من التلف، ويعاني الشخص المصاب من أعراض عصبية مثل النوبات والارتباك العقلي والهذيان. وقد يؤدي حتى إلى الغيبوبة في الحالات القصوى.

إذا لم يتم علاج ضربة الشمس، يمكن أن تسبب المزيد من الضرر للكلى أو الرئة أو القلب، وبالتالي تصبح مهددة للحياة.

ماذا يحدث أثناء ضربة الشمس؟

ضربة الشمس هي حالة ترتفع فيها درجة حرارة الجسم الداخلية فوق 40 درجة مئوية، مما قد يؤدي إلى خلل في توازن البيئة الداخلية للجسم. وسرعان ما تبدأ أجهزة الجسم بالتأثر والتوقف عن العمل. عادة، يتعرق الشخص ليبرد وينظم درجة حرارة الجسم، لكن الجفاف بسبب الحرارة لا يسمح بحدوث ذلك.

السابق
ما هو الحل الأفضل لتساقط الشعر: البيوتين أم الكولاجين؟
التالي
فوائد الليمون مع الماء