التدخين

جمعية القلب الأمريكية تحذر من السجائر الإلكترونية (قد تسبب أمراض القلب والرئة)

السجائر الإلكترونية تسبب أمراض القلب والرئة

أشار بيان علمي جديد صادر عن جمعية القلب الأمريكية نُشر سابقا إلى أن الأدلة المتزايدة توضح المخاطر المحتملة لاستخدام السجائر الإلكترونية (يشار إليها عادة باسم vaping و e-cigarette).

السجائر الإلكترونية هي أجهزة تعمل بالبطارية وتنتج بخارا، يتم استنشاقه من قبل المستخدم.

تحتوي العديد من سوائل السجائر الإلكترونية على النيكوتين، الذي تم ربطه بعدد من المخاطر الصحية السلبية، بما في ذلك السرطان.

وقد تحتوي أيضًا على مواد مرطبة مثل البروبيلين جليكول والجلسرين النباتي (الذي ينتج البخار) والمنكهات والمواد الكيميائية الأخرى التي يمكن أن تشكل مخاطر صحية سلبية.

ما هي المخاطر الصحية المرتبطة باستخدام السجائر الإلكترونية؟

يقول الخبراء إن هناك قدرا متزايدا من الأدلة تشير إلى وجود مخاطر عديدة للتدخين الإلكتروني.

“لقد رأينا في عام 2019 عندما تم تحديد إصابة الرئة المرتبطة بالسجائر الإلكترونية. ان منتجات التدخين الإلكتروني يمكن أن تسبب أمراضًا تنفسية حادة جدا”، هذا ما قاله الرئيس المتطوع للجنة كتابة البيان العلمي، الدكتور جيسون جي روز، ماجستير إدارة الأعمال، أستاذ مشارك في الطب والعميد المشارك للابتكار وتطوير علوم الأطباء في كلية الطب بجامعة ميريلاند في بالتيمور.

إقرأ أيضا:أضرار السجائر الإلكترونية | تعرف على أهم 8 طرق للإقلاع عنها

وأضاف: “تم إدخال أكثر من 2800 إلى المستشفى وتوفي 68 شخصًا. بعض المواد الكيميائية المستخدمة لإضفاء النكهة على منتجات الـ vaping لها آثار سامة معروفة على الناس. وقال: “إن النيكوتين الموجود بشكل شائع في معظم سوائل السجائر الإلكترونية، له خصائص إدمانية ويمكن أن يكون له آثار حادة على نظام القلب والأوعية الدموية”.

قد يؤدي استخدام السجائر الإلكترونية إلى استخدام منتجات التبغ الأخرى

“نرى أن الأشخاص الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية هم أكثر عرضة لبدء استخدام منتجات التبغ الأخرى مثل السجائر القابلة للاحتراق، ويرتبط التدخين الإلكتروني بتعاطي المخدرات الأخرى. وأضاف الدكتور جيسون جي روز: “هذا أمر مقلق للغاية لأن المزيد من الشباب يتبنون التدخين الإلكتروني والعديد منهم لم يستخدموا منتجات التبغ الأخرى مطلقا”.

بالإضافة إلى ذلك، قد تشكل مكونات السجائر الإلكترونية مخاطر صحية خطيرة بشكل مستقل.

وقال روز: “إن مصدر القلق الأكبر بالنسبة لي هو النيكوتين الموجود في العديد من السجائر الإلكترونية”. “نحن نعلم أن النيكوتين يسبب الإدمان وله آثار حادة على نظام القلب والأوعية الدموية. ومما يثير القلق أيضًا أنه في كثير من الأحيان تحتوي السجائر الإلكترونية والسوائل على تركيزات أعلى من النيكوتين مقارنة بالسجائر العادية.

إقرأ أيضا:التدخين: الأضرار المخاطر الإقلاع عن التدخين العلاج

يوافق الدكتور Nima Majlesi، مدير علم السموم الطبية في مستشفى جامعة ستاتن آيلاند، على أن سوائل vaping التي تحتوي على النيكوتين يمكن أن تشكل العديد من المخاطر الصحية المحتملة.

وقال: “إن تناوله عن غير قصد (خاصة الأطفال)، يمكن أن يؤدي إلى نوبات صرع بالإضافة إلى ضعف عميق في العضلات يؤدي إلى عدم القدرة على التنفس”. “لقد كان تناول السوائل مشكلة بسبب نقص التخزين الآمن.”

بالإضافة إلى ذلك، أدى التجريب في الشباب إلى بعض المشاكل أيضًا.

وأضاف: “إن إحدى القضايا التي لم يكن من الممكن الاعتقاد بأنها مشكلة تتعلق بالنيكوتين في الماضي هي السرطان”. “ومع ذلك، تظهر بعض البيانات الحديثة أن تسخين النيكوتين يمكن أن يؤدي إلى خلق مواد مسرطنة وزيادة خطر الإصابة بالسرطان.”

الفرق في خطر الإصابة بالسرطان المرتبط بالتدخين الإلكتروني مقارنة بالسجائر العادية غير واضح. وأضاف أنه مع ذلك، يبدو أن الخطر موجود.

تمثل منتجات ال “vaping” المنكهة مخاطر صحية أيضا

وقال الدكتور روز: “إن بعض المواد الكيميائية المستخدمة كمنكهات لها آثار صحية سلبية معروفة”. “على سبيل المثال، كان ثنائي الأسيتيل، الذي ينتج نكهة الزبدة، مرتبطًا بحالة تعرف باسم التهاب القصيبات المسدودة”.

إقرأ أيضا:أضرار السجائر الإلكترونية | تعرف على أهم 8 طرق للإقلاع عنها

من المهم أيضًا ملاحظة أن أشكال سوائل ال vaping التي لا تحمل علامة تجارية ارتبطت بمشاكل صحية في الماضي.

قد تساعد الدراسات على الحيوانات في فهم التأثيرات طويلة المدى لاستخدام السجائر الإلكترونية

وقال روز: “نحن بحاجة حقاً إلى تعزيز معرفتنا بالمخاطر الصحية لهذه المنتجات، خاصة مع التبني السريع من قبل الشباب”. “لن يكون لدينا بيانات سكانية عن المخاطر طويلة المدى لسنوات عديدة لأن السجائر الإلكترونية ومنتجات vaping موجودة في السوق منذ 15 عاما فقط.”

وبما أن الأمر سيستغرق سنوات لمعرفة التأثير الصحي الحقيقي، فإن إجراء المزيد من الدراسات على الحيوانات قد يساعد في التنبؤ بالمزيد من المخاطر.

وأوضح روز: “إذا نظرت إلى السجائر القابلة للاحتراق، والتي أصبحت متاحة على نطاق واسع حوالي عام 1900، فإن النتائج الأولية التي تشير إلى ارتفاع معدلات سرطان الرئة لم تظهر إلا في ثلاثينيات القرن العشرين”. “لا يمكننا الانتظار لعقود من الزمن لاكتشاف هذه المخاطر. لقد قدمنا توصية عامة لتعزيز النماذج الحيوانية للتنبؤ بالآثار طويلة المدى، ودراسة تأثير التدخين الإلكتروني على المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة، واستخدام الدراسات الجزيئية لفهم التأثيرات على صحة الإنسان.

كلمة أخيرة

قد تشكل السجائر الإلكترونية العديد من المخاطر الصحية، وفقا لبيان صادر عن جمعية القلب الأمريكية.

تحتوي العديد من سوائل السجائر الإلكترونية على النيكوتين، الذي تم ربطه بعدد من المخاطر الصحية السلبية، بما في ذلك السرطان.

يوصي الخبراء بتجنب السجائر الإلكترونية بسبب المشاكل الصحية التي قد تكون ضارة على المدى الطويل.

وقد تحتوي أيضًا على مواد مرطبة مثل البروبيلين جليكول والجلسرين النباتي (الذي ينتج البخار) والمنكهات والمواد الكيميائية الأخرى التي يمكن أن تشكل مخاطر صحية سلبية.

السابق
أضرار السجائر الإلكترونية | تعرف على أهم 8 طرق للإقلاع عنها
التالي
اعراض التهاب المرارة | كيف أعرف اني مصاب بالتهاب المرارة؟