علاقات أسرية

التفكك الاسري .. كيف احمي اسرتي من التفكك؟

التفكك الاسري

ما هو التفكك الاسري؟ وما هي الآثار المترتبة عليه؟ وهل يمكن علاجه؟ وغيرها من الأسئلة الأكثر شيوعًا عن مشكلة التفكك الاسري التي تفاقمت بشكل كبير والتي تؤثر بالسلب على المجتمع.

سنقدم من خلال موقع الشامل الإجابات على كافة الأسئلة المتعلقة بالتفكك الأسري والتي تساهم في تعزيز الوعي بهذه المشكلة وآثارها السلبية على الأبناء والمجتمع، مما يساعد على السيطرة على هذه الظاهرة.

ما المقصود بالتفكك الاسري؟

التفكك الاسري هو حالة خاصة من الاضطراب العاطفي التي تصيب افراد الاسرة وتسبب شعور بعدم الاستقرار، حيث تزداد المشاكل والصراعات بين الزوجين التي تصل إلى العنف اللفظي والجسدي.

يشير التفكك الاسري إلى عدم ارتباط أفراد الأسرة مع بعضهم البعض بشكل طبيعي من خلال المشاعر أو التصرفات، الأمر الذي يؤثر على الحالة النفسية للأبناء وانحراف سلوكياتهم بشكل غير مرغوب.

يعتبر التفكك الأسري أحد أبرز المشاكل التي تؤثر على استقرار الأسرة وترابطها، لذا يجب التصدي له واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لحماية الأسرة والمجتمع من تبعاته السيئة.

ما هي أسباب التفكك الأسري؟

تتعدد أسباب التفكك الاسري التي تؤدي إلى إضعاف الروابط بين أفراد السرة الواحدة أهمها ما يلي:

إقرأ أيضا:أسباب الطلاق عند المرأة
  1. الوفاة: تؤثر وفاة أحد أفراد الأسرة على الأبناء بشكل سلبي كما يسبب فقد فرد من الأسرة إلى تفككها لتدخل في حالة من عدم الاستقرار.
  2. الطلاق: يؤدي طلاق الوالدين وانفصالهما إلى تفكك الأسرة بشكل كبير، يتأثر الأبناء بغياب أحد الآباء عن المنزل، مما يعزز لديهم الشعور بعدم الأمان.
  3. الانتقاد: يغفل الآباء عن الآثار المترتبة على انتقاد الأبناء بشكل مستمر، حيث تؤدي إلى إضعاف ثقة الطفل في نفسه وسوء علاقته بالأسرة ومن ثم تفككها.
  4. التكنولوجيا الحديثة: زيادة الاهتمام بوسائل التواصل الحديثة والانشغال بوسائل الاتصال الحديثة عن الأبناء وضعف التواصل بينهم ينتهي بتفكك الروابط الأسرية.
  5. السيطرة والتحكم: قد يتحكم الوالدين في الأبناء رغبة منهم في التربية والإصلاح، ولكن التحكم المطلق وتحديد تصرفات الأبناء أمر سيء يسبب تفكك الأسرة ويعزز لدى الأبناء شعور بضعف الشخصية.

كيف احمي اسرتي من التفكك؟

التفكك الاسري من الحالات الغير صحية التي تصيب الأسر وينتج عنها عواقب ضارة، مما يجعل من  حماية الأسرة من التفكك والتصدع أمر لا غنى عنه للحفاظ على العلاقات بين أفراد الأسرة وتعزيز التوافق والتفاهم فيما بينهم.

إقرأ أيضا:أهم أسباب الطلاق

سنقدم لك فيما يلي أساليب فعالة تحمي الأسرة من التفكك الاسري:

  1. اعتماد أسلوب المناقشة بين أفراد الأسرة.
  2. الحرص على حل المشاكل الزوجية أول بأول حتى لا تتفاقم.
  3. تعزيز أسس التعاون والترابط بين أفراد الأسرة.
  4. تفعيل المشاركة والشورى بين أفراد الأسرة سواء مشاركة معنوية أو مادية لتعزيز روابط الأسرة.
  5. تحديد مواعيد لجلوس أفراد الأسرة مع بعضهم البعض والتحدث بشكل إيجابي.

ما هي مظاهر التفكك الاسري؟

هناك مجموعة من مظاهر التفكك الأسري التي تشير إلى تدهور وسوء العلاقات بين أفراد الأسرة، وتتنوع مظاهر التفكك الاسري بين مظاهر سلوكية ومظاهر نفسية كما يلي:

  • أن يتعرض أحد أفراد الأسرة للعنف الاسري من قبل أفراد الأسرة الآخرين سواء عنف جسدي أو عاطفي، مما ينتج عنه مشاكل نفسية وجسدية.
  • استمرار الصراعات والخلافات الزوجية التي تصيب العلاقة بين الزوجين بالتوتر ومن ثم انعدام التفاهم وقد تتطور الأمور إلى الانفصال أو العنف الأسري.
  • إدمان الأطفال للمخدرات والكحول أحد مظاهر التفكك الأسري، حيث تؤدي قلة الاهتمام بالأبناء إلى انحراف سلوكياتهم وتصرفاتهم.
  • عدم التفاعل بين أفراد الأسرة بالشكل المناسب الذي يضمن الحفاظ على العلاقات الأسرية، فمن مظاهر التفكك الاسري انخفاض مستوى التفاعل.
  • تدني مستوى الثقة بين أفراد الأسرة وانعدامها.
  • الإصابة بمشاعر نفسية سلبية مثل الوحدة والعزلة والنقص.

ما هي نتائج التفكك الاسري؟

يوفر التفكك الاسري الظروف التي تساهم في انحراف الأطفال في الأسرة، وذلك بسبب الشعور بعدم الأمان الناتج عن تفكك الأسرة، حيث يقع الأبناء ضحية لهذه الظاهرة وينتج عنها آثار سلبية مثل:

إقرأ أيضا:أهم أسباب الطلاق
  • يحتفظ الأبناء بذكريات سيئة تجعلهم غير راغبين في الزواج وتكوين أسرة.
  • يتولد لدى الأبناء مشاعر سلبية تجاه الأب والأم
  • قد يصاب الأبناء بعدد من المشاكل النفسية مثل الخوف المستمر، القلق الدائم، عدم الأمان.
  • عدم إكمال التعليم واتباع سلوكيات مضرة مثل الإدمان ومرافقة السيئين.
  • اعتماد أسلوب العنف الفكري او الجسدي في تعاملاتهم.
  • عدم الرغبة في التعلم.

طرق علاج التفكك الأسري

ماذا بعد التفكك الاسري؟ لا يمكن الوقوف مكتوفي الأيدي أمام تفكك الأسرة ولكن يجب إيجاد الحلول والطرق التي تساعد على تقوية العلاقات الأسرية وتعزيز الروابط بين أفراد الأسرة الواحدة، فيما يلي طرق علاج التفكك الاسري:

  • التقرب من الأبناء وتخصيص وقت للجلوس معهم وتبادل الأحاديث حول اهتماماتهم وتفضيلاتهم.
  • التواصل الفعال بين أفراد الأسرة لتكوين علاقات أكثر انسجاما، فيجب على الوالدين الاستماع للأبناء وتقبل آرائهم.
  • دعم الأبناء بكافة الطرق الممكنة لتحسين صحتهم النفسية والعاطفية.
  • تحسين العلاقة بين الزوجين وتجنب العنف اللفظي والجسدي، واتباع طرق إيجابية لحل المشاكل الزوجية.

ختاما يجب الإشارة إلى خطورة التفكك الاسري على المجتمع وضرورة تقوية العلاقات الأسرية وتعزيز الترابط فيما بينهم لإقامة مجتمع أكثر قوة، لذا يجب التركيز على هذه الظاهرة ومكافحتها بكافة الطرق للحفاظ على الأسرة من الضياع.

Image by Freepik.

السابق
9 علامات تدل على نقص الحديد في الجسم
التالي
أنواع الأمن السيبراني | ما هي أنواع تهديدات الأمن السيبراني؟