تسويق

التسويق الالكتروني: ما هو؟ وكيف تبدأ العمل به (دليل شامل)

التسويق الالكتروني

التسويق الالكتروني بإختصار, هو عملية ربح المال (العمولات) من الانترنت في كل مرة تروّج فيها لمنتجات الشركة أو خدماتها وتحقق عملية بيع. لا يتم الدفع لك إلا عند بيع المنتج أو الخدمة, تماما مثل مندوب المبيعات على أرض الواقع الذي يربح عمولة بيع المنتجات.

ما هو التسويق الالكتروني؟

التسويق الالكتروني هو الترويج لمنتجات الأشخاص الآخرين عبر الانترنت مقابل ربح عمولة على كل عملية بيع.

ويطلق عليه أيضاً التسويق بالعمولة وباللغة الانجليزية “Affiliate Marketing” و هو جزء من التسويق الرقمي “Digital Marketing”.

على الأغلب قد رأيت عناوين مثل “رابط أفلييت” أو “منشور برعاية” في العديد من المواقع الالكترونية التي تزورها, أو ربما تكون قد اتخذت الخطوة الأولى بالفعل واشتركت في إحدى برامج التسويق الالكتروني.

إذا كنت جديدا في مجال التسويق الالكتروني، فلنتحدث عن كيفية عمله.

كيف أبدأ التسويق الإلكتروني؟

أولا, إبحث إبحث في موقع الشركة عن Affiliate Marketing أو Become an Affiliate أو إبحث عن مواقع تسويق الكتروني مجانية تتعامل معها هذه الشركات.

قم بالتسجيل وانتظر تأكيد قبولك. سيكون هناك رابط مخصص لك, من دونه لا شيئ يثبت أنك انت من قمت بإحالة الزبون الى صفحة المنتج أو الخدمة. عندما يجري أحد المستخدمين عملية شراء من خلال الرابط الخاص بك ستكسب عمولة بيع.

إقرأ أيضا:شرح موقع Impact Radius للتسويق الإلكتروني

يمكنك العمل مع الشركة بشكل مباشر أو مع موقع تسويق الكتروني يتعامل معه أصحاب الشركات, حيث تقوم بالتسجيل واختيار المنتج أو الخدمة التي تهمّك.

بمجرد الموافقة, ابدأ في الترويج للمنتج من خلال الرابط الخاص بك على موقعك الالكتروني أو في النشرات الإخبارية, وعلى وسائل التواصل الاجتماعي, وفي أي مكان آخر يُسمح لك فيه بمشاركة الروابط.

يمكنك سحب المال عندما تصل إلى الحد الأدنى للدفع, وتختلف طرق الدفع, عادةً تشمل PayPal والتحويلات المصرفية.

أهم نقاط التسويق الإلكتروني

نظرًا لأن التسويق الإلكتروني يعمل عن طريق توزيع مسؤوليات تسويق المنتجات وإنشاءها عبر عدة أطراف, فإنه يوظّف قدرات مجموعة متنوعة من الأفراد من أجل استراتيجية تسويق أكثر فاعلية مع تزويد المساهمين بحصة من الأرباح. لإنجاح هذا العمل, يجب إشراك أربعة أطراف مختلفة:

  1. البائع او صاحب المنتج
  2. المسوّق
  3. المستهلك
  4. مواقع التسويق الإلكتروني

دعنا نتعمق في العلاقة التي تشترك فيها هذه الأطراف لضمان نجاح التسويق الإلكتروني.

1. البائع

يُعرف أيضاً بإسم صاحب المنتج أو الخدمة أو التاجر أو العلامة التجارية أو بائع التجزئة. هذا هو الطرف الذي يصنع المنتج ويبيعه. يمكن أن تكون شركة كبيرة, مثل Constant Contact, التي توفر خدمة التسويق عبر البريد الالكتروني, أو مثل Semrush, أفضل أداة سيو لمساعدك على تصدر نتائج البحث, أو يمكن أن يكون شركة توفر منتجات مادية مثل الملابس.

إقرأ أيضا:شرح موقع Impact Radius للتسويق الإلكتروني

من رواد الأعمال إلى الشركات الناشئة إلى الشركات الضخمة والأفراد, يمكن لأي شخص أن يكون هو البائع ويكون لديه برنامج تسويق الكتروني ناجح. المطلوب فقط أن يكون لديك منتج أو خدمة للبيع.

2. المسوّق

المعروف أيضا بإسم الناشر, يمكن أن يكون إما فردا أو شركة تقوم بتسويق منتج البائع بطريقة جذابة للمستهلكين المحتملين. بمعنى آخر, يروّج المسوق الإلكتروني للمنتج لإقناع المستهلكين بأنه ذا قيمة أو مفيد لهم وإقناعهم بشراء المنتج. إذا انتهى الأمر بالمستهلك إلى شراء المنتج, فإنه يتلقى جزءًا من الإيرادات المحققة على شكل عمولة.

غالبًا ما يكون لدى المسوقين بالعمولة جمهور محدد يقومون بالتسويق له, ويلتزمون عموما بمصالح ذلك الجمهور.

يمكن تحقيق ذلك من خلال انشاء مدونة لمراجعة منتجات التاجر او إنشاء متجر الكتروني أو حتى استخدام مواقع التواصل الإجتماعي.

3. المستهلك

سواء كان المستهلك يعرف ذلك أم لا, فهو المحرك الأساسي لنظام عمل برامج التسويق الالكتروني. يقوم المسوّق الإلكتروني بمشاركة المنتجات معهم على وسائل التواصل الاجتماعي والمدونات والمواقع الإلكترونية.

عندما يشتري المستهلكون المنتج, يتقاسم البائع والمسوّق الأرباح. في بعض الأحيان, تختار الجهة التي تقوم بالتسويق أن تكون صريحة مع المستهلك من خلال الكشف عن أنها تتلقى عمولة مقابل المبيعات التي يقومون بها. في أوقات أخرى, قد يكون المستهلك لا يعلم هذا الأمر.

إقرأ أيضا:ما هو التسويق الرقمي “ديجيتال ماركتنج” كيف تتعلمه وأهم عوامل نجاحه

يحتاج المستهلك إلى معرفة أنه جزء من نظام التسويق بالعمولة. عادةً ما يتم كتابة عبارة إخلاء مسؤولية قصيرة مثل “إذا قمت بالشراء عبر رابط الإحالة, فقد أحصل على عمولة صغيرة.

4. مواقع التسويق الالكتروني

لا يعتبر معظم الأشخاص أن منصات ومواقع التسويق الإلكتروني هي جزء من نظام العمل الذي يشترك فيه البائع والمسوق والمستهلك.

مع ذلك, أعتقد أنه يجب تضمينهم وإشراكهم لتصبح المعادلة كاملة, لأنه في كثير من الحالات, تعمل منصات التسويق الالكتروني كوسيط بين المسوّق أو البائع.

في بعض الأحيان, يتعين عليك المرور عبر موقع تسويق الكتروني وتسجيل حساب حتى تتمكن من الترويج للمنتج. لماذا؟ لأن البائع يتعامل مع تلك المواقع وهي التي تدير له عمليات الدفع.

تعمل منصات التسويق الالكتروني أيضا كقاعدة بيانات للعديد من المنتجات والبائعين, بحيث يمكنك أن تختار منها ما يناسبك.

بعض الأمثلة عن مواقع التسويق الالكتروني:

أنواع التسويق الالكتروني

أنواع التسويق الالكتروني عديدة ومختلفة وهي التي تحدّد كيف يتقاضى المسوّق الأموال.

لا يحتاج المستهلك دائما إلى شراء منتج حتى تربح عمولة. اعتمادا على نوع البرنامج الذي تشترك به, سيتم قياس مساهمتك بعدة أشكال مختلفة.

Pay per Sale

Pay per Sale هو النوع الأساسي, بحيث يدفع التاجر للمسوّق نسبة مئوية من سعر البيع بعد أن يشتري المستهلك المنتج. بمعنى آخر, يجب عليك أن تجعل المستهلك يستثمر في المنتج أو الخدمة وأن يدفع المال, حتى تحسب لك العمولة.

Pay per Lead

يختلف Pay per Lead عن Pay per Sale. يتم الدفع هنا بناءً على تحويل العملاء المتوقعين. يجب على الجهة التي تقوم بالتسويق بإقناع المستهلك بزيارة موقع التاجر على الانترنت وإكمال إجراء محدد. ممكن أن يكون تعبئة نموذج اتصال ومشاركة البريد الالكتروني, أو الاشتراك في تجربة منتج ما, أو الاشتراك في النشرة الاخبارية, أو تنزيل برامج أو ملفات او تطبيقات.

Pay per Click

Pay per Click أحد أنواع التسويق الإلكتروني المعروفة أيضا. تتم عملية ربح العمولة عند قيام المسوّق بإعادة توجيه الزائرين من موقعه الالكتروني إلى موقع التاجر على شبكة الانترنت. و يتم الدفع بناءً على عدد النقرات والزوار.

أعتقد أن الصورة أصبحت واضحة الان عن أشهر انواع التسويق الإلكتروني.

مزايا التسويق الالكتروني

1. الدخل السلبي

في حين أن أي وظيفة عادية تتطلب منك أن تكون متواجد في العمل من الساعة الثامنة الى الخامسة لتتمكن من ربح المال من الانترنت, فإن التسويق الالكتروني يوفر لك القدرة على كسب المال من المنزل.

من خلال استثمار وقتك في البداية, سترى عوائد مستمرة في ذلك الوقت حيث يشتري المستهلكون المنتج خلال الأيام والأسابيع التالية. وسوف تتلقى المال لفترة طويلة بعدها أيضا, لأن بعض الخدمات تدفع لك عمولة مستمرة شهريا طوال مدة اشتراك المستهلك في الخدمة. إن مهاراتك التسويقية ستكسبك تدفقا ثابتا للدخل.

2. العمل من المنزل

إذا كنت ممن يكره الذهاب إلى المكتب, فإن التسويق الالكتروني هو الحل الأمثل. ستكون قادرا على إطلاق الحملات التسويقية والحصول على الأرباح من المنتجات التي ينشئها البائعون أثناء العمل وأنت مرتاح في منزلك.

3. خدمة دعم العملاء ليست مسؤوليتك

يتعين على البائعين والشركات التي تقدم منتجات أو خدمات التعامل مع المستهلكين والتأكد من رضاهم.

بفضل هيكلية عمل التسويق الالكتروني, لن تضطر أبدا إلى القلق بشأن دعم أو إرضاء العملاء. تتمثل المهمة الكاملة للمسوق بالعمولة في ربط البائع بالمستهلك. يتعامل البائع مع أي شكاوى من المستهلكين بعد أن تتلقى عمولتك من البيع.

4. تكلفة التسويق الالكتروني منخفضة جدا

تتطلب معظم الشركات رسوم و أموال لبدء العمل بالإضافة إلى التدفق النقدي لتمويل المنتجات التي يتم بيعها. مع ذلك, يمكن إجراء التسويق بالعمولة بتكلفة منخفضة ومجانا أيضا, مما يعني أنه يمكنك البدء بسرعة ودون مواجهة الكثير من المتاعب. لا توجد رسوم اشتراك في برامج التسويق الالكتروني للقلق بشأنها, ولا داعي لإنشاء منتج.

5. مرونة العمل في التسويق الالكتروني

نظرا لأنك ستصبح عامل حرّ, فإنك تحصل على الاستقلال المطلق في تحديد أهدافك الخاصة, وإعادة توجيه مسارك, واختيار المنتجات التي تهمك, وحتى تحديد ساعات العمل الخاصة بك. تعني هذه الراحة أنه يمكنك التنويع والتسويق لعدة برامج إذا أردت, أو التركيز فقط على حملات بسيطة ومباشرة. ستكون أيضا بعيدا عن قيود الشركة وغطرسة صاحب العمل والمدراء.

6. مكافآت قوية في التسويق الالكتروني

في الوظائف العادية المتعارف عليها, ستعمل لمدة 80 ساعة في الأسبوع وتحصل على نفس الراتب. بينما مجال التسويق الالكتروني يعتمد على أدائك تماما. ستحصل منه على ما تضعه فيه. إن صقل مهاراتك في كتابة المراجعات والمقالات وعمل حملات تسويقية جذابة, سيترجم إلى تحسينات مباشرة في إيراداتك, و ستحصل أخيرا على الأموال والمكافآت مقابل العمل الرائع الذي تقوم به.

7. لا تقلل من أهمية السيو

إذا كنت تتقن السيو بشكل صحيح, فهناك عدد كبير من الزيارات التي يمكنك الحصول عليها من محركات البحث, سواء كانت من Google أو Bing. يتعلق الأمر بجعل الموقع الخاص بك أفضل للزوار. يبحث الناس بشكل طبيعي عن المعلومات عبر الإنترنت. لهذا السبب يجب أن تتعلم أساسيات تحسين محركات البحث “سيو”.

دعونا الان نلقي نظرة على أهم طرق الربح من التسويق الالكتروني.

طرق الربح من التسويق الالكتروني

يشترك معظم المسوقين في ممارسات مشتركة لضمان تفاعل الجمهور وتقبله لشراء المنتجات والخدمات. ولكن لا يتم التسويق للمنتجات بنفس الطريقة. في الواقع, هناك العديد من القنوات التسويقية المختلفة التي يتم استخدامها.

1. المؤثرون

المؤثر هو الفرد الذي يمتلك القدرة على التأثير في قرارات الشراء لشريحة كبيرة من المتابعين. هذا الشخص في وضع جيد للاستفادة من مجال التسويق الالكتروني. إنهم يتباهون بالفعل بعدد المتابعين لديهم, لذلك من السهل عليهم توجيه المستهلك إلى منتجات البائع من خلال النشر على وسائل التواصل والمدونات.

تحظى حملات التسويق المؤثرة بشعبية خاصة على Instagram حيث تتشارك العلامات التجارية مع المؤثرين الذين يُنظر إليهم على أنهم خبراء في مجالاتهم. اعتمادًا على الاتفاق بين الطرفين, يمكن أن تتكوّن الحملة من سلسلة من مراجعات المنتجات مع الصور و مقاطع الفيديو المباشرة.

2. المدونون

مع القدرة على تصدر نتائج البحث والتواجد على الصفحة الاولى, يتفوق المدونون في زيادة عدد المبيعات. يأخذ المدون عينات من المنتج أو فترة تجريبية للخدمة, ثم يكتب مراجعة شاملة للترويج للعلامة التجارية بطريقة مقنعة, مما يؤدي إلى زيادة عدد الزيارات الى موقع البائع.

يُمنح المدون المال عند كتابة مقال حول قيمة المنتج, مقابل تأثيره الإيجابي على قرار الشراء للمستهلك, مما يساعد على تحسين مبيعات البائع.

3. Email List

لا يزال التسويق عبر البريد الإلكتروني مصدرا حيويا لزيادة الربح من التسويق الالكتروني. أغلب المسوقين لديهم قوائم بريد إلكتروني “Email List”, يتم استخدامها للترويج لمنتجات البائع. ويتم ذلك عبر رسائل البريد الإلكتروني التي تتضمن روابط تسويق للمنتجات, ينتج عنها كسب عمولة بعد شراء المستهلك للمنتج.

عادةً, يتم إنشاء Email List عبر صفحات الهبوط “Landing Page”, تحتوي هذا الصفحات على نموذج لإدخال الإسم والبريد الالكتروني مقابل الحصول على منتج مجاني مثل كتاب أو دورة تدريبية, ومن بعدها يتم إرسال الرسائل المتعلقة بالمنتجات التي يروجون لها.

5. المواقع الإعلامية الكبيرة

تم تصميم هذه المواقع لإنشاء قدر هائل من الزوار في جميع الأوقات, وتركز على بناء جمهور من الملايين. تروّج هذه المواقع للمنتجات لجمهورها الهائل من خلال استخدام اللافتات الإعلانية وروابط الأفلييت. توفر هذه الطريقة قدر هائل من المبيعات, مما يؤدي إلى زياة أرباح التسويق الإلكتروني لكل من البائع والمسوّق.

عوامل نجاح التسويق الالكتروني

اليك بعض النصائح حسب تجربتي الطويلة لمساعدتك على أن تصبح مسوّق الكتروني ناجح.

بناء الثقة

عند بدء مسيرتك في مجال التسويق الالكتروني, ستحتاج إلى بناء جمهور لديه اهتمامات محددة للغاية. يسمح لك هذا بتخصيص حملاتك لتلائم تخصصك ومجال عملك, مما يؤدي الى تحسين معدل التحويل (Conversion Rate) وزيادة ارباحك.

من خلال بناء الثقة مع جمهورك وإثبات نفسك كخبير في مجال واحد بدلا من الترويج لمجموعة كبيرة من المنتجات في البداية, ستتمكن من التسويق للأشخاص الذين من المرجح أن يشتروا المنتج أو الخدمة.

اختر منتجات التسويق الالكتروني بعناية

لا يوجد نقص في المنتجات التي ستتمكن من الترويج لها. ستكون لديك القدرة على انتقاء واختيار المنتجات التي تؤمن بها شخصيا, لذا تأكد من أن حملاتك تتمحور حول المنتجات والخدمات القيّمة حقا التي سيستمتع بها المستهلكون. ستحقق معدل تحويل مثير للإعجاب مع إثبات موثوقيتك في الوقت نفسه.

ستحتاج أيضا إلى أن معرفة كيفية التواصل عبر البريد الإلكتروني للعمل مع المدونين والمؤثرين الآخرين. استخدم أداة مثل ContactOut أو hunter.io لجمع معلومات الاتصال بالأشخاص وإرسال رسائل بريد إلكتروني مخصصة.

ابدأ في مراجعة المنتجات والخدمات

ركز على مراجعة المنتجات والخدمات التي تقع في مجال تخصصك. بعد ذلك, استفد من العلاقة التي أنشأتها مع جمهورك وٍ شارك رأيك الصادق كخبير, أخبر قراءك عن سبب استفادتهم من شراء المنتج أو الخدمة التي تروج لها. يمكن مراجعة أي شيء يتم بيعه عبر الإنترنت تقريبا إذا كان هناك برنامج تسويق الكتروني.

يمكنك مراجعة المنتجات المادية أو الرقمية أو حتى خدمات الحجز عبر الإنترنت, مثل مشاركة الرحلات أو حجز منتجع عند السفر. من المفيد بشكل خاص مقارنة المنتج مع منتجات أخرى في نفس الفئة. والأهم من ذلك, تأكد من إنشاء محتوى وكتابة مقال مفصل وواضح لتحسين معدل التحويل.

استخدم عدة مصادر في التسويق الالكتروني

بدلاً من التركيز على طريقة تسويق واحدة فقط, اقضِ بعض الوقت أيضا في جني الأموال من خلال انشاء مدونة والتواصل مع جمهورك على وسائل التواصل الاجتماعي, وحتى البحث في العروض الترويجية عبر مختلف قنوات التسويق.

اختبر مجموعة متنوعة من استراتيجيات التسويق لمعرفة أي منها يستجيب جمهورك أكثر من غيره. استخدم هذه التقنية بشكل متكرر.

إبحث جيدا عن المنتج أو الخدمة أولا

بغض النظر عن مدى جودة مهاراتك التسويقية, ستجني أموالا أقل بكثير عند التسويق لمنتج سيئ. بدلا من ذلك, اختر منتج ذي قيمة.

خذ الوقت الكافي لدراسة الطلب على المنتج قبل الترويج له. تأكد من البحث عن البائع بعناية قبل الانضمام الى برنامج التسويق الالكتروني. وقتك يستحق الكثير, وتريد أن تتأكد من أنك تنفقه على منتج مربح, وبائع يمكنك الوثوق به.

Affiliate Marketing Trends

هناك منافسة جدية في هذا المجال. ستحتاج إلى التأكد من مواكبة الترند في هذا المجال لضمان استمرار قدرتك على المنافسة. بالإضافة إلى ذلك, ستكون قادرا على الاستفادة من تقنيات التسويق الجديدة التي يتم إنشاؤها باستمرار.

تأكد من مواكبة كل طرق التسويق الجديدة لضمان تحسين معدل التحويل, وبالتالي زيادة الأرباح.

استراتيجيات التسويق الالكتروني التي أوصي بها

ما هي استراتيجيات التسويق الالكتروني الناجحة التي أوصي بها؟

1. تسويق أكثر من منتج أو خدمة

لا تضع كل وقتك في مكان واحد. إذا كنت تروج لمنتجات شركة واحدة فقط, فأنت عالق في عمولاتهم وصفحات الهبوط الخاصة بهم. من المهم العمل مع العديد من الشركات في مجال تخصصك والتسويق لمجموعة واسعة من المنتجات.

ستعمل إستراتيجية التسويق الالكتروني هذه على تنويع عدد العمولات التي تحصل عليها وإنشاء تدفق ثابت من الإيرادات.

2. التسويق للمنتجات التي تعرفها جيدا

يُعد بناء الثقة مع جمهورك أمرا بالغ الأهمية. أسرع طريقة لفقدان الثقة هي التوصية بمنتجات لم تستخدمها من قبل أو غير مناسبة لجمهورك. كلّما كنت أكثر فائدة وكلما قدمت توصيات عالية الجودة, زاد احتمال عودة الزوار لموقعك للحصول على خبرتك.

3. اختبار وتحسين معدل التحويل باستمرار

معدل التحويل يستعمل في مجال التسويق الالكتروني ومعروف أيضا بمصطلح Conversion Rate. وهي المرحلة التي تسبق عملية شراء المنتج. يمكن تعريفه بأنه نسبة الأشخاص الذين ضغطوا على رابط التسويق الخاص بك من اجمالي عدد الزوار.

4. ركز على مصادر الزيارات

من المهم أن تعرف من أين تأتي الزيارات والتركيبة السكانية لجمهورك. سيسمح لك ذلك بتخصيص رسائلك بحيث يمكنك تقديم أفضل توصيات لمنتجات التسويق الالكتروني. ركّز على مصادر الزيارات والجمهور الذي يزور موقعك. قد يشمل هذا, مصادر الترافيك المجاني أو المدفوع و وسائل التواصل الاجتماعي و الإحالات من المواقع الاخرى و البريد الإلكتروني.

يمكنك عرض بيانات مصدر الزيارات من خلال Google Analytics لعرض أشياء مثل الوقت المستغرَق في الصفحة, ومعدل الارتداد Bounce Rate, والموقع الجغرافي, والعمر, والجنس, ووقت الزيارة, والأجهزة المستخدمة (الأجهزة المحمولة أو الكمبيوتر أو التابلت) والمزيد, بحيث يمكنك تركيز جهودك على أعلى معدل تحويل. تعد بيانات التحليلات هذه ضرورية لاتخاذ قرارات صائبة, وتحسين معدلات التحويل الخاصة بك, وزيادة المبيعات والارباح.

الخلاصة

التسويق الالكتروني هو طريقة مباشرة وفعّالة لاستثمار المحتوى الخاص بك وتحقيق الربح من الانترنت.

من خلال العمل جنبا إلى جنب مع البائع, سيتمكن المسوّق الالكتروني المتحمّس والمتعلّم من تحقيق الدخل السلبي و العمل من المنزل دون القلق بشأن إنتاج منتج أو خدمة خاصة به.

مع تغير الزمن, يتطور التسويق الالكتروني و التسويق الرقمي بشكل عام. لقد أصبح التدوين وكتابة المقالات و التسويق عبر البريد الإلكتروني من الطرق الرئيسية لتحقيق الربح من التسويق الالكتروني, ولكن وسائل التواصل الاجتماعي أصبح لها تأثير أكبر الان. وأغلب المؤثرين يكسبون دخلا كبيرا من خلال الترويج للمنتجات والخدمات عبر انستغرام و تيكتوك و يوتيوب.

أيًا كانت الطريقة التي تختارها, تأكد من أن المنتجات التي تشاركها ملائمة لجمهورك, وتجنب أي ممارسات غير مناسبة.

السابق
أفضل 10 مواقع شغل كتابة من البيت لربح المال يوميا
التالي
أفضل 11 موقع تحميل ستوري انستقرام اون لاين