مواضيع طبية متفرقة

اسباب كثرة التثاؤب

اسباب كثرة التثاؤب

ما هي اسباب كثرة التثاؤب؟ أولا، التثاؤب هو عمل لا إرادي يتمثل في فتح الفم واستنشاق الهواء وزفيره. يحدث هذا الإجراء عند الحيوانات والبشر على حدٍ سواء، ويمكن أن يحدث حتى عند الجنين.

على الرغم من قواسمه المشتركة، إلا أن اسباب التثاؤب ليست مفهومة جيدا في المجتمع العلمي. تشير التكهنات العلمية إلى أنه قد يكون شكلا من أشكال الإشارات الاجتماعية، مثل إظهار الملل أو التعب، ولكن قد يكون له استخدامات إضافية غير مفهومة بعد.

قد تتثاءب عندما:

  • ترى شخصا آخر يفعل ذلك
  • عند الاستيقاظ
  • قد تجد أيضا أنك تتثاءب عندما تشعر بالملل سواء في العمل أو المدرسة أو عند إكمال مهمة شاقة.

علامات وأعراض كثرة التثاؤب

التثاؤب المفرط ليس له تعريف دقيق أو عدد محدد للمرات لاعتباره مفرطا.

قد تتثاءب بشكل مفرط عندما تجد نفسك تفعل ذلك بشكل متكرر طوال اليوم، أو عدة مرات خلال ساعة أو فترة قصيرة من الوقت.

على الرغم من أنه ليس حالة صحية يمكن أن تسبب أعراضا إضافية، فقد يكون لديك حالة كامنة تسبب التثاؤب والتي قد تسبب أيضا أعراضا إضافية.

إقرأ أيضا:9 أشياء يمكنك القيام بها للتخلص من سموم الجسم بشكل طبيعي

على سبيل المثال، إذا كنت تعاني من انقطاع التنفس أثناء النوم، فقد تلاحظ أيضا:

  • نعاس مفرط أثناء النهار
  • صعوبة في التركيز على المهام
  • تغيرات في المزاج
  • التغيرات في الدافع الجنسي
  • الصداع
  • فم جاف
  • الاستيقاظ كثيرا أثناء الليل للتبول

إذا كان لديك حالات أخرى، فإنها قد تسبب أعراض إضافية. قد ترغب في التحدث مع الطبيب إذا لاحظت أعراضا غير عادية مع التثاؤب لأن ذلك قد يشير إلى وجود مشكلة أكبر.

اسباب كثرة التثاؤب

قد تكون اسباب كثرة التثاؤب عديدة. في بعض الحالات، قد يكون علامة على وجود حالة خطيرة محتملة قد تتطلب مساعدة طبية.

تشير الأبحاث التي أجريت عام 2014 إلى أن ارتفاع مستويات الكورتيزول، وهو هرمون التوتر، قد يساهم في كثرة التثاؤب والتعب.

يمكن أن تشمل الأسباب الشائعة الأخرى لكثرة التثاؤب ما يلي:

  • التعب المفرط
  • استخدام بعض الأدوية، مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)
  • الحرمان من النوم
  • اضطرابات النوم، مثل الخدار أو توقف التنفس أثناء النوم

قد تشمل بعض الأسباب الأقل شيوعا، ولكنها قد تكون خطيرة، ما يلي:

إقرأ أيضا:9 أشياء يمكنك القيام بها للتخلص من سموم الجسم بشكل طبيعي
  • الصرع
  • علامة على نوبة قلبية
  • اضطراب عصبي، مثل التصلب المتعدد (MS).
  • ورم في المخ (على الرغم من أنه قد يكون نادرًا)
  • التعب المرتبط بفشل الكبد

إذا كنت تعاني من التثاؤب المستمر فقد تحتاج إلى طلب الدعم من أخصائي طبي.

أثناء الزيارة، من المرجح أن يقوم الطبيب بإجراء فحص بدني ومراجعة عادات نومك والأدوية وأي حالات كامنة معروفة.

إذا استبعدوا مشاكل النوم، فقد يبحثون عن أسباب محتملة أخرى تتعلق بالدماغ أو الجهاز العصبي المركزي أو الحالات الأساسية الأخرى. على سبيل المثال، قد يطلبون إجراء فحص التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للتحقق من بنية الدماغ والحبل الشوكي.

يمكن أن يساعد التصوير بالرنين المغناطيسي الأطباء في تشخيص:

  • تشوهات الكبد
  • مشاكل في الحبل الشوكي أو الدماغ، مثل الأورام
  • مشاكل مع القلب

إذا اشتبهوا في مشاكل أخرى، فقد يطلب الطبيب إجراء اختبار يعرف باسم (EEG) الذي يمكن أن يساعد في تشخيص مشكلات مثل:

إقرأ أيضا:ما هو هرمون السيروتونين؟ الوظائف والتأثيرات في الدماغ
  • قضايا النوم
  • الصرع
  • السكتة الدماغية
  • الخَرَف
  • إصابات الدماغ

من المفترض أن يساعد الاختبار الطبيب في تحديد اسباب كثرة التثاؤب المفرط والمستمر والأعراض الأخرى المحتملة.

ذات صلة: لماذا نتثاءب؟

علاج كثرة التثاؤب

سيختلف العلاج بناءً على سبب التثاؤب الكثير.

قد يقوم الطبيب بمراجعة الأدوية الخاصة بك والتوصية بإيقاف بعض الأدوية التي قد تسبب الأعراض. ومن المحتمل أن يصفوا دواءً مختلفا إذا كانت هناك حاجة إليه لحالة صحية أخرى.

إذا كانت هناك حالة طبية أساسية أكثر خطورة تسبب الأعراض، فسيتخذ الطبيب خطوات لمعالجة هذه المشكلة. قد يشمل ذلك الأدوية أو العلاجات أو الجراحة أو طرق العلاج الأخرى.

إذا كانت مشاكل النوم تسبب لك التثاؤب الكثير المفرط، فقد تتمكن من تحسين نومك.

تتضمن بعض النصائح لتحسين جودة النوم:

  • حافظ على غرفة النوم باردة ومظلمة وهادئة
  • اذهب إلى السرير واستيقظ في نفس الوقت كل يوم
  • تجنب الكافيين والوجبات الكبيرة وممارسة الرياضة قبل النوم
  • ممارسة الرياضة بانتظام خلال النهار
  • تجنب الكحول بالقرب من السرير
  • إزالة الأجهزة الإلكترونية من غرفة النوم

الخطوات التالية

قد يكون كثرة التثاؤب بسبب حالة طبية أساسية، مثل مشاكل النوم أو التوتر أو غير ذلك. وفي حالات أقل، قد يكون علامة على حالة طبية أكثر خطورة، مثل مرض التصلب العصبي المتعدد أو مشاكل الكبد.

إذا وجدت أنك تتثاءب بشكل مفرط، فقد ترغب في التحدث مع الطبيب. قد يتمكن طبيبك من مساعدتك في تحديد السبب الكامن وراء الأعراض.

عند طلب المشورة الطبية، قد تجد أنه من المفيد الاحتفاظ بسجل لأعراضك. تشمل الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار ما يلي:

  • الأعراض الأخرى التي تعاني منها
  • نوعية النوم
  • الأدوية التي تتناولها

يمكن أن يساعد ذلك الطبيب على معرفة اسباب كثرة التثاؤب والعلاج.

السابق
طريقة تحضير الليمون مع الماء للتنحيف وحرق دهون البطن
التالي
هل خل التفاح يرفع الضغط