اضطرابات نفسية

أنواع واعراض انفصام الشخصية

أنواع و اعراض انفصام الشخصية

من المعتقدات السائدة في مجتمعاتنا أن تناقض الآراء هو انفصام الشخصية، ولكن هل تلك المعتقدات صحيحة، أم لا؟ فما هو الانفصام؟ وكيف يمكننا التحقق من الإصابة به؟ وهل مرض الانفصام قابل للعلاج؟”، سوف نجيب هنا من خلال موقع الشامل على ذلك في السطور القادمة.

ما هي أنواع انفصام الشخصية؟

اضطراب انفصام الشخصية عبارة عن خلل ما يمس جوانب التفكير، والإدراك، والسلوك، ويعد من الاضطرابات النفسية الشائعة، فقد أثبتت إحدى الاحصائيات أنه يصيب شخص ما بين كل 100 شخص في العالم، وغالبًا تبدأ الأعراض في الظهور في عمر العشرينات.

وهناك مجموعة واسعة من أنواع انفصام الشخصية، التي تختلف فيما بينها حسب الأعراض المصاحبة لها، وتتمثل أبرز أنواع الانفصام، في التالي:

1) الفصام غير المنتظم

يعاني المصاب بالفصام غير المنتظم من مشكلات في التواصل مع الغير، حيث تظهر عليه أعراض الارتباك، والكلام المتلعثم، وقد يمارس سلوكيات سخيفة، وغالبًا تكون تصرفاته مضطربة، وقد يؤثر ذلك على حياتهم الاجتماعية، وحياتهم اليومية.

2) الفصام الجامودي

سمي بالفصام الجامودي؛ لأن جسم المصاب في تلك الحالة شبه متجمد، حيث أن أجساد المصابين به تبدو صلبة غير متأثرة بالأحداث الخارجية، ومن الأعراض المصاحبة لتلك الحالة أيضا صدور حركات غريبة، مثل: حركات الوجه الغريبة غير مفهومة.

إقرأ أيضا:علامات الاكتئاب عند المرأة

ومن أعراضه أيضا تكرار الكلمات الصادرة عن المحيطين، وتكمن خطورة الفصام الجامودي بوجود مخاوف من مخاطر صحية للمصاب؛ نتيجة سوء التغذية، وتتواجد مخاوف أيضًا من محاولته إيذاء، وبذلك تكون من الحالات، التي تتطلب علاج، ومتابعة.

3) فصام المطاردة

المصاب هنا يشعر دائما بوجود من يلاحقه، ويطارده، ولكنه لا يعاني من أي أعراض، أو مشاكل أي في جوانب التفكير، والإدراك، والسلوك.

4) الفصام غير المتمايز

في حال كانت الأعراض الواضحة على المصاب، سواء حركية، أو سلوكية، أو كلامية تتصف بالغرابة، ولا علاقة لها بالأعراض المتعلقة بحالات الفصام غير المنتظم أو فصام المطاردة، أو الجامودي، هنا يتم تشخيص الحالة بانفصام لا متميز.

5) انفصام الشخصية المتبقي

تعد من الحالات القريبة للشفاء؛ حيث تبدأ العديد من الأعراض الرئيسية في الاختفاء، مثل: الأوهام، والهلوسة، ولكن يظل المصاب يعاني من بعض الأعراض بدرجة أقل مما سبق.

ما هي اعراض انفصام الشخصية؟

يتم تصنيف أعراض انفصام شخصية إلى أعراض إيجابية، وأخرى سلبية، كالآتي:

أولًا: الأعراض الإيجابية

إقرأ أيضا:اضطراب القلق: الأعراض الأسباب التشخيص والعلاج

ويقصد بالأعراض الإيجابية التغييرات الملحوظة في فكر، وسلوكيات المريض، ومن أبرزها:

  • الهلوسة.
  • الأوهام.
  • اضطرابات في التركيز، والتفكير.
  • ممارسة سلوكيات مفاجئة غير متوقعة.

ثانيًا: الأعراض السلبية

أما الأعراض السلبية تبدأ في الظهور قبل أول نوبة إصابة حادة بمدة قد تصل إلى خمسة أعوام، ومنها:

  • الانسحاب الاجتماعي.
  • فقدان الشغف.
  • قلة التركيز.
  • مشاكل في النوم.

هل مرض انفصام الشخصية خطير؟

هل مرض انفصام الشخصية خطير؟، قد تكون الحالة خطيرة، في حال عدم العلاج، فقد تتدهور الحالة، وتصبح مهددة بمضاعفات خطيرة على المستوى الفكري، والاجتماعي، والصحي للمريض، ومن بين تلك المضاعفات المحتملة، ما يلي:

  • زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب.
  • كثرة الأفكار الانتحارية، ومحاولات الانتحار.
  • المعاناة من اضطرابات نفسية أخرى، مثل: اضطرابات القلق، أو الوسواس القهري.
  • الميل إلى العزلة الاجتماعية.
  • ممارسة تصرفات عدوانية إيزاء الغير.
  • التهديد بمخاطر صحية.
  • الفشل في العمل، والدراسة.
  • الإدمان.

هل مريض انفصام الشخصية يعلم انه مريض؟

تختلف احتمالية إدراك المصاب بانفصام الشخصية أنه مريض من حالة لأخرى، فقد يكون على دراية بحالته النفسية، وفي حالات أخرى، لا يدرك المريض بإصابته؛ مما يجعل عملية العلاج صعبة بعض الشيء.

إقرأ أيضا:اضطراب القلق: الأعراض الأسباب التشخيص والعلاج

والجدير بالذكر أن عبء تشخيص حالات انفصام الشخصية يقع على عاتق الطبيب النفسي؛ لأن هناك تشابه كبير بين أعراض انفصام الشخصية، وبعض الاضطرابات النفسية الأخرى، ومن أهم المؤشرات الدالة عليه استمرار اثنين من الأعراض الإيجابية لمدة شهر كحد أدنى.

ما هو علاج انفصام الشخصية؟

تعد خطوة التشخيص، والعلاج لمرضى الفصام خطوة هامة؛ من أجل تجنب وقوع مضاعفات خطيرة للمصاب، وتدهور الأعراض، وهناك أساليب علاج متنوعة؛ للحد من أعراض الانفصام، والسيطرة عليه، وهي كالتالي:

  • العلاج الدوائي، حيث يتبع المريض خطة علاجية دوائية مقترحة من قبل الطبيب المعالج؛ للسيطرة على الأعراض.
  • أو العلاج النفسي عن طريق تأهيل المصاب لمواجهة المرض، ومساعدة العائلة في دعم المريض نفسيا، ومعنويا، أو المشاركة في مجموعات الدعم العلاجي.
  • العلاج في المستشفى، فقد يتم المعالجة بالجراحة في أنسجة المخ، أو بالصدمة الكهربائية.

الى هنا نصل الى نهاية المقال. لقد تعرفنا على أنواع و اعراض انفصام الشخصية والعلاجات المتاحة. في حال ظهور أعراض الفصام يجب التوجه إلى الطبيب المختص فورا؛ لأن إهمال العلاج قد يكون كارثيا، ففي حال مضاعفة الأعراض، تصبح حياة وسلامة المصاب في خطر.

السابق
علاج اضطراب التعلق | 9 علامات تدل على الإصابة به
التالي
تطبيق صحتي | طريقة استعلام عن إجازة مرضية برقم الهوية