منوعات تقنية

أنواع التحول الرقمي

أنواع التحول الرقمي

في هذا المقال، ستتعرف على أنواع التحول الرقمي المختلفة لتبسيط سير العمل وكيف يمكنك اختيار النوع الأفضل بالنسبة لك. تعرف على الأنواع المختلفة واكتشف سبب أهميتها لنجاح الشركات. واصل القراءة لمعرفة المزيد.

مقدمة عن التحول الرقمي

تعريف التحول الرقمي يختلف اعتمادا على من تسأل. ويقوم الجميع تقريبا بتظليل التعريف قليلا حتى يفيدهم. على سبيل المثال، ستخبرك شركة Salesforce، التي تبيع برامج إدارة علاقات العملاء، أن “التحول الرقمي يبدأ وينتهي مع العميل”.

يعتبر تعريف موقع الشامل أكثر عمومية بعض الشيء: “التحول الرقمي هو اعتماد التكنولوجيا الرقمية التي لديها القدرة على تحويل الأعمال.”

إنه ينطوي على أكثر من مجرد نشر بعض التقنيات الجديدة. ويتعلق الأمر بما هو أكثر بكثير من مجرد زيادة الكفاءة أو زيادة الإنتاجية.

يدور التحول الرقمي حول إيجاد أسواق جديدة وطرق جديدة لممارسة الأعمال التجارية، والتفاعل مع العملاء بطرق جديدة ومختلفة. إنه ينطوي على تسخير قوة التكنولوجيا الناشئة للقيام بأشياء لم يتم القيام بها من قبل. وغالبا ما يؤدي ذلك إلى إيرادات جديدة وزيادة القدرة التنافسية وتحقيق أهداف العمل الأخرى.

وبينما يتبنى العالم هذا التحول، يجب على الشركات التكيف لمواكبة ذلك من خلال إعتماد التقنيات الرقمية الجديدة لإحداث تغيير جذري في كيفية عمل المؤسسة وتقديم القيمة للعملاء.

إقرأ أيضا:أبرز مجالات التحول الرقمي

يتوقع موقع Statista أنه بحلول عام 2027، ستقترب التكلفة الإجمالية للتحول الرقمي من 3.9 تريليون دولار، مما يسلط الضوء على اعتماده على نطاق واسع بين الشركات. استمر في القراءة لاستكشاف أنواع التحول الرقمي المختلفة التي يمكن أن توفر لك ميزة تنافسية في العصر الرقمي. سوف تتعلم أيضا لماذا تعتبر هذه التحولات ضرورية لنجاح الشركات.

أنواع التحول الرقمي

يمكن لأنواعه المختلفة أن تساعد الشركات على التغلب على تحديات التحول الرقمي التي تواجهها في اعتماد التقنيات الرقمية. دعونا نناقش بالتفصيل أنواع التحول الرقمي الأكثر شيوعا:

1. Business Process Transformation

Business Process Transformation هو نوع من أنواع التحول الرقمي الذي يتضمن استخدام التقنيات الرقمية لتبسيط وتحسين العمليات التجارية المختلفة، بما في ذلك إدارة سلسلة التوريد وخدمة العملاء وعمليات الموارد البشرية. ومن خلال أتمتة المهام اليدوية، يمكن للمؤسسات تحسين الكفاءة وتقليل التكاليف وتحسين تجربة العملاء.

ويتضمن أيضا إعادة تصور وإعادة تصميم العمليات الحالية لتحسين الكفاءة التنظيمية وخفة الحركة والفعالية. يتضمن ذلك تحليل العمليات الحالية وتحديد مجالات التحسين وتنفيذ التغييرات التي تعمل على تحسين العمليات وتعزيز تجربة العملاء ودفع نمو الأعمال.

إقرأ أيضا:ما هو التحول الرقمي؟ دليل شامل

2. Business Model Transformation

يعمل هذا النوع على تغيير الطريقة التي تقوم بها الشركة بإنشاء القيمة وتقديمها والحصول عليها. وهو يتضمن مراجعة استراتيجيات وعمليات الأعمال الأساسية للشركة للتكيف مع ظروف السوق المتغيرة والتقنيات الجديدة.

تشمل فوائد تحويل نموذج الأعمال (Business Model Transformation) زيادة الكفاءة وتحسين الربحية وتجارب أفضل للعملاء وميزة تنافسية في السوق.

3. Domain Transformation

Domain Transformation هو أحد أنواع التحول الرقمي أيضا. يحدث عندما تقوم شركة بنقل أعمالها أو توسيعها إلى مجال مختلف. وهو من أنجح أنواع التحول الرقمي حيث أنه يساعد الشركات على التغلب على القيود والاستفادة من الفرص المتاحة للتحول من عمل إلى آخر. إن استخدام التقنيات المتطورة مثل الذكاء الاصطناعي، والأجهزة المحمولة الجديدة والأدوات القابلة للارتداء، يغذي هذا التحول.

يتم استخدام تحويل النطاق أو Domain Transformation من قبل الشركات لتعديل أعمالها والدخول في صناعات جديدة، وتوسيع قاعدة جمهورها. على سبيل المثال، تحولت أمازون من كونها مجرد منصة للتجارة الإلكترونية إلى منصة بث الفيديو عبر الإنترنت (Prime Video) وتوفر أيضا خدمات سحابية للعديد من المؤسسات في شكل Amazon Web Services (AW2S).

4. Cultural/Organisational Transformation

التحول الثقافي/التنظيمي. يتضمن التحول الثقافي تغيير ثقافة المنظمة أو الشركة وهيكلها لتبني التقنيات الرقمية بشكل أفضل. وقد يشمل ذلك تنفيذ منهجيات رشيقة، وتشجيع الابتكار، وتعزيز ثقافة أكثر تعاونية وابتكارية.

إقرأ أيضا:شريحة الدماغ: مستقبل التفاعل بين الإنسان والكمبيوتر

يغير التحول الثقافي قيم موظفي الشركة ومعتقداتهم ومواقفهم وسلوكياتهم. إنه ينطوي على تحويل ثقافة الشركة نحو المزيد من التعاون والابتكار والتركيز على العملاء والتكيف.

ما هو نوع التحول الرقمي الذي يناسبك بشكل أفضل؟

بعد أن تعرفنا على أنواع التحول الرقمي الأربعة – قد تسأل نفسك على النوع الذي يناسبك أو يناسب شركتك بشكل أفضل.

في الواقع، لا يوجد “نوع واحد أفضل” يناسب جميع المؤسسات. يعتمد نوع التحول الرقمي الأكثر ملاءمة للمؤسسة على متطلباتها وأهدافها ومواردها وقدراتها الفريدة.

على سبيل المثال، قد تعطي إحدى المؤسسات الأولوية لتحسين تجربة عملائها من خلال إنشاء موقع الكتروني سهل الاستخدام أو تطبيق جوال أو برنامج chatbot. وفي الوقت نفسه، قد تركز شركة أخرى على أتمتة عملياتها التجارية لزيادة الكفاءة التشغيلية وخفض التكاليف.

بشكل عام، ومع ذلك، يجب أن تتماشى استراتيجية التحول الرقمي الناجحة مع استراتيجية العمل الشاملة للمؤسسة وأن تكون مدفوعة بفهم واضح لاحتياجات عملائها وتوقعاتهم. ويجب أن تتضمن أيضا المزيج الصحيح من التقنيات والأشخاص والعمليات لضمان الانتقال السلس وإنشاء قيمة طويلة المدى.

في نهاية المطاف، فإن اختيار أفضل نوع من التحول الرقمي يمكّن المؤسسة من الاستفادة من التكنولوجيا لتحقيق أهداف أعمالها، والحفاظ على قدرتها التنافسية في السوق، وتلبية احتياجات العملاء المتطورة.

السابق
كيف اتعامل مع شخص يتجاهلني بدون سبب
التالي
هل نظام كيتو آمن لإنقاص الوزن على المدى الطويل؟