الجهاز الهضمي

أعراض القولون العصبي عند الرجال

أعراض القولون العصبي عند الرجال

تتشابه أعراض القولون العصبي عند الرجال والنساء، ولكن توجد بعض الاختلافات. على سبيل المثال، الذكور أكثر عرضة للإصابة بالإسهال من الإناث، في حين أن الإناث أكثر عرضة للإصابة بالإمساك.

ومع ذلك، فإن مرض القولون العصبي عند النساء أكثر شيوعا، والعديد من الدراسات التي أجريت تشمل عددا قليلا من المشاركين الذكور. قد يؤدي هذا إلى بيانات غير كافية.

تتناول هذه المقالة أعراض القولون العصبي عند الرجال. وسنناقش أيضا الأسباب وكيفية علاج الأطباء لهذه الحالة.

القولون العصبي عند الرجال والنساء

تتشابه أعراض القولون العصبي عند الرجال والنساء. ومع ذلك، تشير الأبحاث إلى أن الذكور قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بأعراض معينة.

هناك ثلاثة أنواع فرعية من القولون العصبي (IBS):

  • قولون عصبي مصحوب بالإسهال (IBS-D)
  • قولون عصبي مع إمساك (IBS-C)
  • قولون عصبي مع أنماط الأمعاء المختلطة (IBS-M)

تصف هذه الأنواع الفرعية الأعراض التي يعاني منها الشخص في أغلب الأحيان.

من المرجح أن يبلغ الذكور عن إصابتهم بـ IBS-D، بينما تكون الإناث أكثر عرضة للإصابة بـ IBS-C. يميل الذكور إلى تجربة الإسهال بشكل متكرر أكثر مقارنة بالإناث، بينما تعاني الإناث من امساك وانتفاخا أكثر من الذكور.

إقرأ أيضا:أعراض القولون العصبي عند النساء وعلاجه

يُبلغ الذكور أيضا عن ألم وتعب أقل ونوعية حياة منخفضة مقارنة بالإناث.

ومع ذلك، فإن الإناث أكثر عرضة من الذكور للإبلاغ عن الأعراض إلى الطبيب. قد يعني هذا أن البيانات الحالية غير دقيقة أو كافية.

أعراض القولون العصبي عند الرجال

أعراض القولون العصبي عند الرجال

يمكن أن تشمل أعراض القولون العصبي عند الرجال ما يلي:

  • آلام في البطن وتشنجات
  • الانتفاخ أو الشعور بالامتلاء
  • إسهال
  • إمساك

قد يسبب أيضا أعراضا أخرى، مثل:

  • غازات
  • مخاط في البراز
  • تعب
  • غثيان

هل القولون العصبي مرض شائع عند الرجال؟

يمكن أن يؤثر القولون العصبي على أي شخص – بشكل عام، إنها حالة شائعة إلى حد ما. ومع ذلك، فإن الإناث أكثر عرضة للإصابة بمقدار الضعف.

إقرأ أيضا:اعراض القولون العصبي 7 تعرف عليها

يعد القولون العصبي أكثر شيوعا عند النساء من أواخر سن المراهقة إلى سن 40 الى 45 عاما تقريبا. بعد هذه النقطة، ينخفض ظهور مرض القولون العصبي عند النساء، ويقترب من نفس المعدلات بين الرجال من سن 70 فصاعدا. في المقابل، يظل معدل الإصابة بالقولون العصبي عند الرجال ثابتا بين الأعمار 20-70 عاما.

قد يشير هذا إلى أن الهرمونات تلعب دورا، حيث أن حالات القولون العصبي لدى النساء أكثر شيوعا خلال سنوات الإنجاب. بالإضافة إلى ذلك، قد تقلل هرمونات الذكورة، المعروفة باسم الأندروجين، من احتمالية الإصابة باضطرابات الألم المزمن.

أسباب القولون العصبي عند الرجال

الأطباء ليسوا متأكدين من السبب الدقيق. ومع ذلك، هناك العديد من النظريات.

قد تنتج اضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية عن مشاكل تتعلق بكيفية عمل الدماغ والأمعاء معا. التواصل بين الأمعاء والدماغ هو اتصال ثنائي الاتجاه، مما يعني أن الظروف التي تؤثر على أحدهما يمكن أن تؤثر أيضا على الآخر.

تشمل العوامل التي قد تعطل هذا الاتصال أو الجوانب الأخرى من وظيفة الجهاز الهضمي:

  • التعرض للأحداث المؤلمة
  • بعض حالات الصحة العقلية، مثل: القلق، الاكتئاب واضطراب الأعراض الجسدية
  • الالتهابات في الجهاز الهضمي
  • فرط نمو البكتيريا المعوية الصغيرة (SIBO)

التشخيص

لا يوجد اختبار محدد لتشخيص القولون العصبي. سيقوم أخصائي الرعاية الصحية بطرح الأسئلة، وأخذ التاريخ الطبي، وإجراء الفحص البدني. قد يقوم الطبيب أيضا بإجراء اختبارات لاستبعاد الأسباب الأخرى، مثل مرض التهاب الأمعاء. قد تشمل هذه الاختبارات ما يلي:

إقرأ أيضا:اعراض القولون العصبي 7 تعرف عليها
  • تنظير القولون
  • اختبارات الدم للالتهابات، والاضطرابات الهضمية، وغيرها من الحالات
  • اختبار عدم تحمل اللاكتوز
  • اختبار SIBO
  • اختبارات البراز

علاج القولون العصبي

يركز علاج القولون العصبي على تخفيف الأعراض لتحسين نوعية الحياة.

النظام الغذائي

يمكن أن تكون إدارة النظام الغذائي وسيلة فعالة لتقليل أعراض القولون العصبي عند الرجال والنساء أيضا. ومع ذلك، تشير بعض الأبحاث إلى أن الذكور المصابين بالقولون العصبي أقل استعدادًا لتغيير عاداتهم الغذائية من الإناث، مما قد يؤدي إلى انخفاض جودة الحياة بشكل كبير.

يمكن لبعض الأشخاص أن يكون لديهم استجابات مختلفة للأنظمة الغذائية المختلفة. يمكن لأخصائي التغذية مساعدة الشخص في العثور على الخيار الأفضل له.

نمط الحياة

قد يوصي الطبيب أيضا بتغيير نمط الحياة لتحسين أعراض القولون العصبي عند الرجال، مثل ممارسة النشاط البدني المعتدل وتجنب الكافيين والحصول على قسط كافٍ من النوم.

إذا كان الشخص يعاني أيضا من القلق أو الاكتئاب أو تاريخ من التجارب المؤلمة، فقد يكون من المفيد أيضا الحصول على علاج للصحة العقلية. القولون العصبي هو حالة جسدية حقيقية، ولكن الصحة العقلية يمكن أن يكون لها تأثير كبير على عملية الهضم.

قد تؤدي العلاجات مثل العلاج السلوكي المعرفي، والعلاج بالتنويم المغناطيسي الموجه للأمعاء، والتدريب على الاسترخاء إلى تحسين أعراض القولون العصبي.

الدواء

يمكن للأطباء أن يوصيوا بأدوية للمساعدة في علاج الإسهال والإمساك وآلام البطن. تبحث الدراسات الجارية في العلاجات الخاصة بالجنس والجنس.

قد تشمل أدوية IBS-D (قولون عصبي مع اسهال) ما يلي:

  • لوبراميد
  • ريفاكسيمين
  • إلوكسادولين

قد تشمل أدوية IBS-C (قولون عصبي مصحوب بإمساك) ما يلي:

  • مكملات الألياف، مثل سيلليوم
  • المسهلات، مثل هيدروكسيد المغنيسيوم عن طريق الفم أو البولي إيثيلين جلايكول
  • ليناكلوتيد
  • بليكاناتيد

تشمل الأدوية التي قد تخفف ألم القولون العصبي ما يلي:

  • مضادات التشنج
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل إيميبرامين أو ديسيبرامين، أو نورتريبتيلين
  • مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية، مثل فلوكستين أو باروكستين

متى يجب الاتصال بالطبيب

يجب على أي شخص يعاني من أعراض القولون العصبي عند الرجال أو النساء الاتصال بالطبيب، الذي يمكنه المساعدة في تحديد السبب، واستبعاد الحالات الأكثر خطورة، والتوصية بالعلاجات التي تخفف الأعراض.

تحدث مع الطبيب على وجه السرعة إذا كان لدى الشخص:

  • كتلة في المعدة
  • فقدان الوزن غير المبرر
  • دم في البراز
  • حمى
  • الأعراض الليلية التي تمنع النوم

ملخّص

أعراض القولون العصبي عند الرجال والنساء متشابهة، ولكن هناك بعض الاختلافات. تشير الأبحاث إلى أن الذكور المصابين بمتلازمة القولون العصبي هم أكثر عرضة للإصابة بالإسهال بشكل متكرر، بينما تكون الإناث أكثر عرضة للإصابة بالإمساك. كما أن الذكور أقل عرضة للإصابة بالألم الشديد والانتفاخ والتعب مقارنة بالإناث.

علاج القولون العصبي يمكن أن يحسن الأعراض ونوعية الحياة بشكل ملحوظ. ومع ذلك، فإن عددا أقل من الذكور يستشيرون الطبيب للعلاج مقارنة بالإناث.

يجب على الشخص الذي يعاني من أعراض القولون العصبي أن يفكر في التحدث مع الطبيب لتحديد السبب وتلقي العلاج.

السابق
مفهوم السعادة الحقيقية ومفاتيح الوصول إليها
التالي
علاج حصوة المرارة