ضغط الدم

أعراض ارتفاع الضغط عند النساء

أعراض ارتفاع الضغط عند النساء

يعاني ما يقرب من نصف البالغين من ارتفاع ضغط الدم (hypertension). الرجال أكثر عرضة للإصابة من النساء، حيث يعاني 50% من الرجال البالغين من ارتفاع ضغط الدم مقارنة بـ 44% من النساء.

إذا ترك ارتفاع الضغط عند النساء دون علاج، فقد يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية والقلب والدماغ والأعضاء الأخرى. تساهم التغيرات الهرمونية الناتجة عن حالات مثل انقطاع الطمث والحمل في زيادة خطر ارتفاع ضغط الدم لدى النساء.

إليكم أعراض ارتفاع الضغط عند النساء.

أعراض ارتفاع الضغط عند النساء

يمكن أن تكون أعراض ارتفاع الضغط عند النساء خفية – خاصة في مراحله المبكرة.

تشمل أعراض ارتفاع الضغط عند النساء ما يلي:

  • الصداع
  • التعب
  • ضيق في التنفس
  • عدم الراحة في الصدر

من السهل أن نرى كيف يمكن الخلط بين هذه الأعراض والتوتر اليومي أو القلق أو علامات انقطاع الطمث.

في بعض الحالات، قد لا يكون لدى المرأة المصابة بارتفاع ضغط الدم أي أعراض واضحة على الإطلاق. إن أفضل طريقة لمراقبة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم هي فحص الضغط بانتظام – سواء في عيادة الطبيب أو في الصيدلية.

إقرأ أيضا:أفضل 4 فواكه لخفض ضغط الدم، بحسب أطباء القلب

أعراض ارتفاع الضغط عند النساء المسنات

  • عدم وضوح الرؤية
  • ألم في الصدر يظهر مع التوتر، دون أن ينتشر إلى مناطق أخرى
  • التعب ونقص الطاقة وصعوبة النوم
  • الصداع
  • الهبات الساخنة
  • احتباس السوائل في بعض الأحيان في الكاحلين أو اليدين أو العينين
  • ألم يبدأ في الصدر ويمتد إلى الفك أو الكتفين أو الذراع اليسرى
  • خفقان، أو زيادة في ضربات القلب، أو الرجفان الأذيني
  • التعرق الشديد أثناء النهار أو الليل
  • ألم شديد ومستمر في الصدر أثناء الراحة
  • تبدو حمالة الصدر الخاصة بك وكأنها ضيقة جدا

يمكن أن تتداخل العديد من هذه الأعراض أيضا مع التغيرات الهرمونية والتقلبات في الهرمونات الجنسية. يلعب انقطاع الطمث (عندما تنقطع فترات الحيض لمدة 12 شهرا متتاليا) والحمل دورا مهما في الإصابة بارتفاع ضغط الدم لدى النساء، خصوصا في منتصف العمر.

يمكن أن يسبب الحمل ارتفاع الضغط عند النساء

يحدث أحيانا تشخيص جديد لارتفاع الضغط أثناء الحمل. أحد الأسباب هو أن التغيرات التي تحدث أثناء الحمل يمكن أن تكشف النقاب عن ارتفاع ضغط الدم الموجود والذي كان كامنا في الخلفية.

إقرأ أيضا:هل البطيخ يرفع الضغط

قد يكون التشخيص الجديد أيضا نتيجة قياس ضغط دم المرأة لأول مرة في أول موعد لها قبل الولادة.

هناك أيضا شكل محدد من ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يحدث أثناء الحمل، يسمى “تسمم الحمل” (بالإنجليزية: Preeclampsia).

عادةً ما يختفي تسمم الحمل بعد الولادة، ولكن من المهم جدا بالنسبة للمرأة التي تصاب بتسمم الحمل أن تتبع نصيحة الطبيب الخاص بها للتعامل مع المرض.

يزداد خطر إصابة المرأة بارتفاع ضغط الدم بعد انقطاع الطمث

يرتبط انقطاع الطمث، الذي يبدأ عندما تمر المرأة 12 شهرا متتاليا دون أن تمر بها الدورة الشهرية، عادة في الخمسينيات من عمرها، بارتفاع ضغط الدم.

خلال فترة الشيخوخة وانقطاع الطمث، هناك العديد من التغييرات في الجسم المتعلقة بمستويات الهرمونات ووزن الجسم. هذه التغييرات قد تزيد من خطر إصابة المرأة بارتفاع ضغط الدم.”

قد تؤخر المرأة تحديد موعد الفحص مع طبيبها حول الأعراض لأنها تبدو مرتبطة بانقطاع الطمث. وبهذه الطريقة، يمكن أن يظل ارتفاع ضغط الدم دون تشخيص – وهذا سبب آخر يجعل مراقبة ضغط الدم بانتظام أمرا في غاية الأهمية.

يمكنك اتخاذ خطوات لمنع ارتفاع ضغط الدم

الخبر السار هو أن ارتفاع ضغط الدم يمكن تجنبه. إن مفاتيح الوقاية من ارتفاع الضغط عند النساء والرجال هي التركيز على اتخاذ خيارات صحية وتجنب العادات والسلوكيات المعروفة بأنها غير صحية.

إقرأ أيضا:هل القرفة تخفض الضغط

تتضمن نصائح الوقاية من ارتفاع الضغط ما يلي:

  • مراقبة ضغط الدم بانتظام
  • الحفاظ على وزن صحي و خسارة الوزن إذا كنت تعاني من زيادة الوزن
  • تناول نظام غذائي متوازن
  • الحد من تناول الملح
  • ممارسة 150 دقيقة من النشاط البدني أسبوعيا
  • الحد من الكحول
  • الاقلاع عن التدخين
  • إجراء فحوصات منتظمة مع الطبيب الخاص بك

إذا كنت تعاني بالفعل من ارتفاع الضغط، فإن الخطوات المذكورة أعلاه تصبح أكثر أهمية بالنسبة لك لأنها تساعد أيضا في إدارة ضغط الدم لديك. إن السيطرة على ارتفاع ضغط الدم يساعد على منعه من التقدم، والعمل مع طبيب القلب يمكن أن يساعدك على تحقيق المراقبة الدقيقة اللازمة للوصول إلى الأهداف الصحيحة.

السابق
هل خل التفاح مفيد للمعدة
التالي
كل ما يجب معرفته عن ارتفاع ضغط الدم للحامل